الأخبار |
مفاوضات «بريكست» تضيع بين تفاؤل ماي وتشاؤم يونكر  اليابان تنجح بإطلاق مسبار يهبط على سطح كويكب  "قسد" تسلّم العراق نحوَ 150 داعشياً وبغداد تفكك أكبر مجموعة تمويل لـ"داعش"  البيت الأبيض: سنترك مجموعة "لحفظ السلام" من 200 جندي بسورية بعد انسحابنا  الإمارات تشتري أسلحة بقيمة 5.45 مليارات دولار  الاحتلال الإسرائيلي يعتقل عشرات الفلسطينيين في القدس  مذكرات اعتقال بحق 295 عسكرياً تركياً.. محامون أتراك: نظام أردوغان لا يحترم القوانين  مادورو: إيصال المساعدات يجب أن يتم عبر الأمم المتحدة  سورية تشارك في اجتماع الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط  الكرملين يراقب ويتابع باهتمام تطور موقف أمريكا حيال سحب قواتها من سورية  "ضرب بيده على الطاولة"... الرئيس اللبناني يحسم الجدل بشأن العلاقات مع سورية  بيلاروسيا إلى جانب روسيا في حال نشرت واشنطن صواريخ في أوروبا  إيران: سلوك السعودية والإمارات يتسم بالعداء وهجوم الزاهدان لن يمر دون رد  لبنان يرد على أنباء رفض سويسرا تسليم شحنة أسلحة له  وزارة الدفاع الأمريكية تعلن عن تحليق استطلاعي فوق روسيا  قوات سوريا الديمقراطية ترحب بقرار إبقاء جنود أمريكيين  أورتيغا: نيكاراغوا تعارض أي تدخل عسكري في فنزويلا  باكستان تحظر تنظيمين مرتبطين بهجمات بومباي عام 2008  وزراء في الحكومة اللبنانية يصفون زيارة زملاء لهم لسورية بالٰـ"العمل الشيطاني"     

أخبار عربية ودولية

2018-06-18 05:42:58  |  الأرشيف

كيف علّق البنتاغون على الاعتداء الأميركي على موقع عسكري في البوكمال؟

 
نفى المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية، أدريان رانكين غالاوي، اليوم، البيانات التي أشارت إلى أن طيران أميركي أو للتحالف الذي تقوده، وراء الهجوم الذي وقع على أحد المواقع العسكرية السورية في منطقة البوكمال في إقليم دير الزور شرق سوريا.
وقال المتحدث غالاوي، لوكالة “سبوتنيك”: “هذه ليست ضربة للولايات المتحدة أو التحالف”.
هذا وفي وقت سابق أعلنت وكالة الأنباء السورية “سانا” نقلا عن مصدر عسكري سوري قوله اليوم إن طيران “التحالف الدولي” الذي تقوده الولايات المتحدة من خارج مجلس الأمن الدولي اعتدى على أحد مواقع الجيش العربي السوري في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي ما تسبب بارتقاء شهداء ووقوع جرحى.
وذكر المصدر العسكري أن “التحالف الأميركي اعتدى على أحد مواقعنا العسكرية في بلدة “الهري” جنوب شرق البوكمال ما أدى إلى ارتقاء عدد من الشهداء وإصابة آخرين بجروح”.
ويأتي هذا العدوان الجديد لـ “التحالف الدولي” بعد ثلاثة أيام من تحرير وحدات الجيش المنطقة الممتدة بين طريق حقل الورد والمعيزلة والطماح وصولا إلى فيضة ابن موينع بمحور يبلغ طوله 40 كيلومترا وتمشيطها مساحة تقدر بـ 2000 كيلو متر مربع من مخلفات إرهابيي “داعش” في البادية الغربية للميادين.
ويعمد “التحالف الدولي” بين الفترة والأخرى إلى استهداف مواقع الجيش في محاولة يائسة لرفع معنويات التنظيمات الإرهابية المنهارة أمام تقدم الجيش وهزائمها المتلاحقة حيث تؤكد التقارير الميدانية أن “واشنطن” تقدم مختلف أنواع الدعم لتنظيم “داعش” لمنعه من الانهيار والاستمرار في استثماره كأداة لإبقاء قواتها بشكل غير شرعي داخل الأراضي السورية وسرقة المقدرات الاقتصادية في المنطقة الشرقية عبر مرتزقتها من المجموعات الإرهابية.
وفي وقت سابق، قال الرئيس السوري بشار الأسد، إنه يعتبر الولايات المتحدة قوة محتلة في سوريا وإن موقف الدولة “يتمثل بدعم أي عمل مقاوم سواء ضد الإرهابيين أو ضد القوى المحتلة بغض النظر عن جنسيتها”.
عدد القراءات : 3350
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3473
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019