دمشق    19 / 09 / 2018
«طفل يموت كل خمس ثوان»  أَقنِعَةُ إِدلب!.. بقلم: عقيل سعيد محفوض  توافق كردي على تسنم برهم صالح منصب الرئاسة العراقية  كوريا الشمالية تعد بتفكيك المواقع النووية والصاروخية  الكوريتان تقرران وقف التدريب وتحليق الطائرات العسكرية على طول المنطقة العازلة  عددهم لا يزال قليلاً .. تدمر تستقبل الزوار السوريين والأجانب من جديد  الجيش يواصل دك الإرهابيين بإدلب ومحيطها وهدوء حذر في مناطق سيطرة المسلحين  أصحاب المواد وعاملون في الألبان في الأمن الجنائي .. لغز في تعطيل كاميرات المراقبة وتلاعب في القيود  20 حالة «عقم» يومياً.. 30 عملية استئصال رحم أسبوعياً ونسبة الأورام مرتفعة.. والإجهاض ممنوع  مقترحات «مداد» لإعادة هيكلة الاقتصاد والإدارة للحدّ من الفساد والهدر … قوى فاسدة وجماعات ضغط ومصالح وأصحاب أيديولوجيات يعوقون الهيكلة  هل تسعى "اسرائيل" في عدوانها للانتقام من اتفاق إدلب؟  "عاجزون عن البكاء".. الجوع يهدد مليون طفل إضافي في اليمن  نتائج قمة الكوريتين الثالثة تبهر ترامب  وسائل إعلام إسرائيلية عن تحطم "إيل - 20": يجب أن نتحمل المسؤولية علنا عما حصل  ماذا يعني ميدانيا واستراتيجيا الاتفاق الروسي – التركي حول إدلب؟  اتفاق بوتين أردوغان... إدلب على طريق حلب .. بقلم: حسن حردان  خسارة روسية لا تلغي التفاهمات  توسّع أميركيّ في الشرق السوريّ  الكيان الصهيوني يعترف بمسؤوليته بالهجوم على سورية  

أخبار عربية ودولية

2018-07-02 18:40:48  |  الأرشيف

"أنصار الله": الضربة الصاروخية ضد المفاعل النووي الإماراتي حققت أهدافها

توعد المتحدث باسم القوات الجوية في جماعة "أنصار الله" العميد الركن عبد الله الجفري بتوفير طائرات مُسيرة ذات مدى أبعد وقدرة تدميرية أكبر لتكبيد قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي والتحالف بقيادة السعودية خسائر.
 
ونقلت قناة المسيرة الناطقة باسم الجماعة عن الجفري قوله، اليوم الاثنين "العمليات الجوية للطيران المسير رسالة واضحة بأن المعادلة تغيرت في ظل المعركة غير المتكافئة مع قوى العدوان".، متابعا "طائرة قاصف استطاعت تغيير القاعدة في معارك الساحل الغربي وغيرها، وسيتم العمل على توفير طائرات مسيرة ذات مدى أبعد وقدرة تدميرية أكبر".
 
وأكد المتحدث "الطائرات المسيرة تصيب أهدافها بدقة خلال عملياتها التي تجرى بعد جمع المعلومات الاستخباراتية". ولفت الجفري إلى أن "القوة الصاروخية تطلق صواريخ باليستية على تجمعات العدو في الساحل الغربي، بناء على إحداثيات من الطيران المسير، وقوى العدوان لا يمكنها صد تلك الصواريخ".
 
وأضاف الجفري "العملية الجوية للطيران المسير تتم عبر عملية رصد دقيقة، بواسطة أجهزة بسيطة لا يتجاوز سعرها ألف دولار، ووسائل دفاع العدوان الجوية لا تستطيع إسقاط الطائرات المسيرة وما تحمله من قذائف".
 
وعن الضربة الصاروخية على المفاعل النووي في براكة بالإمارات في ديسمبر/كانون الأول الماضي، أكد الجفري "الضربة حققت أهدافها، والإماراتيون أعلنوا أنهم لن يتمكنوا من افتتاحه، وتحججوا بعدم وجود تراخيص من الهيئة الدولية النووية".
 
ورأى المتحدث باسم القوات الجوية للأنصار الله أن "السلاح الجوي والصاروخي قابل للتطوير، ويجب الانتقال من موقع الدفاع إلى الهجوم"، متابعا: "سنعمل على زيادة وتيرة استهداف الأهداف الاقتصادية لدول العدوان، كون الحرب انتقلت من الحرب السياسية والعسكرية إلى الحرب الاقتصادية بدليل سعي دول العدوان للسيطرة على ميناء الحديدة".
 
وبثت قناة المسيرة مشاهد لعملية رصد تجمع للتحالف وقوات الرئيس هادي في الساحل الغربي بطائرة استطلاع لمسلحي "أنصار الله" من نوع راصد، فيما أظهرت مشاهد أخرى استهداف طائرة هجومية مسيرة من نوع قاصف لتجمع عسكري للتحالف والقوات الحكومية، بإلقاء عدد من القذائف عليه، بناء على إحداثيات طائرة الرصد.
 
كما بينت تلك المشاهد، عودة طائرة قاصف إلى قواعدها بعد تنفيذها الغارات، في حين أجرت طائرة استطلاعية مسيرة عملية رصد للهدف بعد قصفه للتأكد من نجاح العملية.
 
عدد القراءات : 3347
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider