دمشق    22 / 09 / 2018
السعودية تغرق في الديون بسبب حربها على اليمن  هل حقاً باتت سوريّة عاجزة، وأسيرة للتفاهمات الإقليمية والدولية؟.  واشنطن ترفض إعطاء الرئيس الفلسطيني تأشيرة دخول للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة  من جنيف إلى صنعاء: "غريفيث" بين "عقارب" الوقت و"عقارب" السلام.!  انقسام أوروبي على «الطلاق» البريطاني  أميركا توسّع عملها العسكري في تونس  مقتل وإصابة عدد من عسكريي نظام بني سعود ومرتزقته بقصف صاروخي يمني  الجيش يسحق الحرفيين بسباعية في افتتاح الدوري السوري  عباس: مستعدون لمفاوضات سرية مع إسرائيل  ماكرون خلال لقائه عباس: فرنسا تدين سياسة الاستيطان الإسرائيلية  الأمم المتحدة: اليمنيون يهلكون جوعا جماعات وفرادى  بومبيو: سنرد على أي هجوم من طهران حتى لو كان عبر وكلائها  هيومن رايتس تتهم الرياض بمحاولة إلغاء تحقيق بجرائم حرب باليمن  الملك عبد الله الثاني للإسرائيليين: هذه شروط السلام  الدفاع التركية: رسمنا مع الوفد الروسي حدود المنطقة منزوعة السلاح بإدلب  فيديو مسرب يظهر تحضير إرهابيي “الخوذ البيضاء” لحادثة مفبركة لاستخدام السلاح الكيميائي في إدلب  الجيش يواصل عملياته لتحرير بادية السويداء ويضيق الخناق على بؤر إرهابيي داعش في تلول الصفا  بومبيو: سنتخذ إجراءات ضد فنزويلا خلال أيام  تعيين ريهانا في منصب سفيرة  

أخبار عربية ودولية

2018-07-12 11:23:47  |  الأرشيف

مكتب التحقيقات الفيدرالي يكشف عن تفاصيل استجواب صدام حسين

قام جورج بيرو، نائب مدير المكتب باستجواب الرئيس العراقي المخلوع.
 
وعلم جورج بيرو أنه سيجري تحقيقا مع صدام حسين فقط بعد أن قررت الإدارة تعيينه لهذه المهمة.
 
وكشف بيرو عن تفاصيل الاستجواب، يوم الأربعاء، في مؤتمر للصحفيين الأجانب في واشنطن ورد على أسئلة صحفيين من وكالات روسية.
 
وفي الوقت الحالي، بيرو نائب مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي، ويرأس قسم العمليات الدولية لهذه الخدمة الأمريكية الخاصة والتي من أهم وظائفها مكافحة التجسس والإرهاب. وبيرو من أصل لبناني ولكنه أصبح أمريكيا في عام 2004، وولد في بيروت، واستجوب صدام لعدة أشهر بعد تغيير النظام في بغداد. وغزت الولايات المتحدة العراق في عام 2003.
 
وقال بيرو: "لم أكن لأتوقع أن الإدارة ستكلفني بمهمة استجوابه. اتصلوا بي وقالوا لي لقد تم اختيارك للتو لاستجواب صدام حسين فهل يمكنكم أن تتخيلوا صدمتي ودهشتي".
 
ووفقا له، عندما قررت الإداراة هذا الأمر أخذت بعين الاعتبار "عدة عوامل رئيسية". وكان صدام حسين يتكلم فقط باللغة العربية، لذلك كان يجب على الشخص الذي سيستجوبه أن يعرف العربية لكي يكون هناك فرصة للنجاح".
 
وأضاف بيرو أن: "كنت في ذلك الوقت واحدا من 12 موظف يعرفون اللغة العربية في المكتب، والعوامل الأخرى هي أنني كنت في العراق ضمن الفريق الأول لمكتب التحقيقات الفيدرالي الذي بعث إلى العراق خلال الحرب ولذلك كنت على علم بتاريخ النظام الذي كان يحكم في ذلك الوقت حزب البعث، صدام حسين وربما كان هناك عوامل أخرى، ولكن كما قلت فقط جاءتني مكالمة هاتفية وذهبت للمباشرة بالعمل".
 
وكان قد أعلن في مقابلة مع قناة "سي بي إس" في يناير كانون الثاني عام 2008 أن صدام حسين قييم نوايا الرئيس جورج بوش الأصغر بشكل غير صحيح واعتقد أن الولايات المتحدة لن تقوم بعملية برية. "وقال لي أنه كان مخطئا بخصوص نوايا الرئيس بوش وكان يعتقد أن الولايات المتحدة ستشن ضربة ردا على تلك التي قام بها في عام 1998 ضربة لمدة أربعة أيام من الجو".
 
وأضاف أن حركة المقاومة التي ظهرت بعد غزو الولايات المتحدة للعراق لم تكن من تنظيم صدام حسين. وأن صدام حسين رفض إثبات أن بلاده لا تملك أسلحة دمار شامل عمدا من أجل خلق انطباع عن العراق بأنها دولة قوية بما في ذلك لردع إيران.
 
وأعدم صدام حسين في ديسمبر/ كانون الأول عام 2006.
عدد القراءات : 3429
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider