الأخبار |
الاحتلال الأميركي وميليشياته يخوفون نازحي «الركبان» من الخروج  ظريف من ميونيخ: الخطر هائل إذا استمر التغاضي عن انتهاكات "إسرائيل" الخطيرة  موسكو: العراق ولبنان مهتمان بالمشاركة في مفاوضات أستانا بصفة مراقب  وفد أمريكي يزور موقع تخزين مساعدات في كولومبيا موجهة لفنزويلا  الحرب على هاتفك.. بقلم: عامر محسن  المدفعية الإسرائيلية تقصف غزة وأنباء عن إصابات  الخارجية الروسية: الاتفاق مع جماعات مثل "جبهة النصرة" مستحيل  صحيفة أميركية تكشف عن اتفاق ضمني بين داعش ونظام أردوغان  حقائق على الكرد أن يعوها.. بقلم: مصطفى محمود النعسان  أستاذ جامعي: تجربة دعم الخبز فاشلة.. وإلغاؤه يخفض الاستهلاك 50 بالمئة … 28 مليون رغيف خبز يأكلها السوريون يومياً  عُقد الحديدة تتحلحل: اتفاق نهائي على إعادة الانتشار  السعودية تعزّز «الحرب الناعمة» في العراق.. جيش إلكتروني في انتظار الهجوم!  منظمة العفو الدولية: مؤشرات عديدة على تدهور الحريات في السعودية  الاستراتيجية الإسرائيلية في سورية.. جعجعة بلا طحن!  «الكهرباء»: مليار ليرة خسائر محطة توليد محردة بسبب الإرهاب  واشنطن تؤكد تخليها عن مطلب رحيل الرئيس الأسد  على عينك يا..!!.. بقلم: هناء غانم     

أخبار عربية ودولية

2019-02-11 16:25:43  |  الأرشيف

أكبر مناورات في فنزويلا ومادورو ينشر قوات خاصة على الحدود مع كولومبيا

تشهد فنزويلا أضخم مناورات عسكرية في تاريخ البلاد، في وقتٍ أكد فيه الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أن "الجيش الفنزويلي سيدافع ببسالة في وجه الإمبراطوريين".
 
وأكد مادورو، أن جنود بلاده وقواتها المسلحة سيدافعون ببسالة عن "أرضهم المقدسة بوجه الإمبراطورية"،في إشارة  إلى الولايات المتحدة.
وبعد ساعات على مشاركته في المناورات التي انطلقت وهي الأضخم في تاريخ البلاد عرض مادورو على حسابه في "تويتر"   مشاهد لجنوده وهم  يعيدون إطلاق قسم الدفاع عن الوطن و"الأرض المقدسة.
 
 
وخلال المناورات، جدد مادورو ثقته بالجيش في مواجهة التهديدات الخارجية بالتوازي وأمر بنشر مئات من عناصر القوات الخاصة عند الحدود مع كولومبيا حيث وصلت وحدات من القوات الخاصة في الجيش الفنزويلي مقاطعة تاتشيرا الحدودية.
 
 
مادورو رأى في المساعدات الإنسانية ذريعة من أجل استدراج تدخل عسكري، وعلى هذا المنوال وجّه زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو تحذيراً لقوات الجيش بسبب منعها دخول المساعدات من كولومبيا إلى فنزويلا  باعتبار ذلك جريمة ضد الإنسانية.
 
وأعلن مادورو أمس الأحد رفضه دخول ما وصفه بالمساعدات الأميركية المسمومة.
وفي لقاء مع الصحافيين اتَّهم الولايات المتحدة ورئيسها بالوقوف وراء محاولة تدمير استقلال بلاده وسيادتها بذريعة إيصال المساعدات الإنسانية.
وفي رد على سؤال لموفدة الميادين سخر مادورو من المساعدات الأميركية، قائلاً إن هدايا واشنطن سبق أن دمرت أفغانستان والعراق وسوريا وليبيا.
في المقابل، حثّ رئيس البرلمان الفنزويلي خوان غوايدو السكان في كل البلديات على تنظيم صفوفهم من أجل إدخال المساعدات رغم اعتراضات مادورو، داعياً أنصاره إلى التظاهر يوم الثاني عشر من الشهر الحالي.
وفي مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية أعلن غوايدو أنه سيفعل كل ما هو ضروري وفق تعبيره حتى بالمساعدة في تدخل عسكري. 
عدد القراءات : 3555

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3472
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019