دمشق    20 / 08 / 2018
انقلابات في الميدان السوري وانهيارات بالجملة  «أنصار الله» تحضّر أوراقها لـ«جنيف 3»:مكاسب في الميدان ورؤية سياسية للمشاورات  الجيش الإسرائيلي يستعد لـ”ثاني أقوى جيش في الشرق الأوسط”.. بقلم: عبد الله محمد  الرهان على أردوغان: حصرم في حلب!.. بقلم: رفعت البدوي  ما وراء التنقلات الكبرى في الجمارك ؟!  كيف يواجه العرب «الدولة القومية ليهود العالم»؟!.. بقلم: طلال سلمان  إطلاق رصاص على السفارة الأمريكية في أنقرة  ضحايا الزلزال في جزيرة لومبوك الأندونيسية يصبح خمسة أشخاص  مبعوث صيني: لا يوجد رقم محدد لعدد الويغور الذين يقاتلون في سورية  معركة ادلب … هل هي على غرار الجنوب السوري أم نحن امام تصعيد من نوع آخر؟!!!  فورين بوليسي: محمد بن سلمان ضعيف، ضعيف، ضعيف  ترامب: رئيس حكومة إسرائيل سيكون اسمه محمد خلال سنوات  حقيبة الحجوزات على السلاح الروسي تصل إلى 45 مليار دولار  بعد استثمار 15 مليار دولار… قطر تعلن خطوتها الثانية لدعم تركيا  فشل تسويق «البطاقة الذكية»... وتذمّر شعبي  إحالة دكتور في جامعة البعث لمجلس تأديبي بتهمة الفساد .. وآخر ينتظر التحقيقات  نتنياهو يشدد لبولتون على رفض امتلاك إيران للسلاح النووي  واشنطن تلمح لاستخدام "مرتزقة" في حربها بأفغانستان  إصابة أطفال ورجال شرطة بحريق قرب باريس  

صور من العالم

2012-10-21 13:14:44  |  الأرشيف

جسر السماء في ماليزيا..شاهد الصور

يعد من أكثر الجسور غرابة في العالم، جاء إسمه مستمداً من موقعه قرب السماء، لذا سمي جسر السماء بماليزيا. يقدم وجهة للنظر مثيرة لزائرية، فهو معلق بالهواء على إرتفاع 700 متر فوق مستوى سطح البحر ويمتد على مدى 125 متر في طوله وعرضه 1,8، والغريب أنه مدعوم على عمود واحد فقط.
بني الجسر على جزيرة لانكاوي في الأرخبيل في ماليزيا، وقد تم بناءه ملتوياً عن قصد لتقديم نظرة جميلة للهوة في الأسفل وللبحار والجزر المجاورة.
للجسر منصتين مثلثتين في كل نهاية، أيضًا من أجل عرض وجهات نظر من زوايا مختلفة وأيضًا لخدمة أولئك الذين لديهم مشكلة مع اهتزاز الجسر، وقد أخذ منشئو الجسر كل الإحتياطات اللازمة وتم بناءه بنظام حماية ممتاز












عدد القراءات : 7114

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider