دمشق    20 / 02 / 2017
الفارس أحمد حمشو يفوز بمسابقة الجائزة الكبرى لفئة النجمتين ببطولة العين الدولية لقفز الحواجز  القيادة العامة للجيش تدعو المواطنين للعودة إلى بيوتهم بعد إعادة الأمن والاستقرار إلى بلدات وقرى في ريف حلب الشرقي  الإعلان رسميا عن مجاعة في مناطق بجنوب السودان  طائرة خفيفة تسقط فوق منطقة سكنية في ولاية نيو جيرسي  "إعلان تونس الوزاري" لدعم التسوية السياسية في ليبيا  ترامب للسويديين: فهمتوني خطأ!  تخفيض مخصصات المحروقات ينذر بشلل اقتصاد سورية  وزير الدفاع الأمريكي يصل إلى بغداد  رفع رسوم الهوية الشخصية السورية  وفاة فيتالي تشوركين مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة  الوحدة يفتتح مشاركته ببطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بالفوز على الحد البحريني  مجلس الشعب يناقش أداء وزارة الأوقاف.. السيد: وضع نحو 80 مقرراً مطوراً للتعليم الديني  الأمم المتحدة تصمت لوفاة تشوركين  وسائل إعلام نرويجية تتحدث عن إشعاع نووي شرق أوروبا  تقرير: مبيعات الأسلحة تسجل رقما قياسيا منذ نهاية الحرب الباردة  ديمستورا لن تُصبح أميرًا.. ورحيلك غير مأسوفٍ عليه.. بقلم: المهندس ميشيل كلاغاصي  السورية للتجارة تضع لمساتها الأخيرة على نظامها الداخلي وتسعى إلى حل التشابكات المالية للمؤسسات المدمجة  مهلة أخيرة للمكتتبين أو المتخصصين المتأخرين عن سداد الأقساط الشهرية في جميع مشاريع مؤسسة الإسكان لغاية حزيران القادم  هل يبدأ الجيش السوري معركة الغوطة... من القابون؟  داعش يشن هجوماً واسعاً في درعا  

مدونة م.محمد طعمة

2017-01-01 04:35:39  |  الأرشيف

هذا هو التحدي الأكبر أمام "فيسبوك" في 2017

نما "فيسبوك" خلال سنة 2016 بمعدل كبير. وواصل النمو بشكل قوي جعله يحقق أرباحاً قدرت بـ 25 مليار دولار إضافة إلى توسعه كأكبر شبكة اجتماعية في العالم وصل تعدادها إلى مليار و700 ألف مستخدم. إلا أن موقع "فروتشن" يقترح أن "فيسبوك" قد يكون ضحية نجاحه هذا، وأن الأخير يطرح أمامه تحدياً أكبر في السنة الجديدة.

وأوضحت الصحيفة أن التحدي يظهر عندما يحاول الموقع النمو أكثر للعام المقبل. ومحاولة الحصول على المزيد من الأرباح. فالموقع يعتمد أساساً على مداخيل الإعلانات. لكن المؤسسين أنفسهم اعترفوا بأن الموقع قد بلغ الحد الأقصى من المساحات الإعلانية التي يمكن إضافتها.

ويرى كثيرون أن "فيسبوك" قد يكون المنصة الإعلانية التالية. لكن ذلك غير مضمون النتائج. فقد اتخذ الفيديو خطوة لا رجعة فيها لتحويل الفيديو إلى المحتوى الأساسي في المنصة. ودفع الكثير من الأموال وغير خوارزميته للوصول إلى هذه النتيجة لكنه قد يكون ضحية هذا التوجه.

فالإعلانات على الفيديو سوف تكون في البداية أو النهاية أو الوسط. لكن نادراً ما يشاهد شخص مقاطع الفيديو التي تكون في البداية والنهاية. ولا يمكن تبرير وضع إعلان في وسط الفيديو الذي يتميز بقصره أصلاً. وعند البث المباشر سوف يغادر المستخدمون الفيديو بمجرد بدء الإعلانات عليه.

وقد يزيد الوضع سوءاً بزيادة تدفق المقاطع وزيادة مستوياتها في المنصة. إذ تقول القاعدة إن أسعار الأشياء تتراجع كلما كثرت. وهذا ما قد يحصل مع إعلانات الفيديو. ما يطرح تحدياً كبيراً أمام الموقع الأزرق سيكون عليه مواجهته في السنة المقبلة.

عدد القراءات : 3520

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider