دمشق    25 / 04 / 2017
ما هو ترتيب الجيش السوري بين الجيوش بحسب مواقع أميركية؟  مضايا والزبداني: رواية من الداخل  لافروف: لم تعد هناك أي قواعد في العلاقات الدولية !  بالصورة: هل يفوز الأسد بالإنتخابات الرئاسية الفرنسية؟!  ملك الأردن يحذر الرئيس عون  مجلس الوزراء يناقش مشروع مرسوم تشريعي بإحداث مؤسسة عامة باسم السورية للحبوب وواقع تنفيذ المشروعات في طرطوس  بوتين: الأسلحة الروسية تلقى إقبالا متزايدا عالميا  ترامب يطوي صفحة "بلاش".. تقليصات كبيرة في مساعدات الدول النامية  إدارة ترامب تدرس حظر الإلكترونيات على متن الرحلات الأوروبية  الخارجية الروسية: لا نرى أي أساس لفرض عقوبات أمريكية جديدة على سورية  منظمة : 43 ألف مهاجر وصلوا بحرا إلى أوروبا عام 2017  تونس تضبط 22 ألف قطعة أثرية قبل تهريبها  أسباب تباطؤ عمليات تحرير الموصل  تقدم للجيش السوري في القابون شرق دمشق ومقتل عشرات المسلحين وأسر بعضهم  غلوبال فاير باور: الجيش السوري ما زال رابع أقوى الجيوش العربية  غليان داخل عائلة آل سعود.. تعيينات وإقالات تسبق رحيل الملك المريض  الاتحاد الأوروبي يفرض مراقبة على تركيا وأنقرة تهدد  "حماس" تعلن رئيسا جديدا للحركة الأسبوع المقبل  مجلس الوزراء: الأحد والاثنين القادمان عطلة بمناسبة عيد العمال  الوطن والحكومة  

مدونة م.محمد طعمة

2017-01-01 04:35:39  |  الأرشيف

هذا هو التحدي الأكبر أمام "فيسبوك" في 2017

نما "فيسبوك" خلال سنة 2016 بمعدل كبير. وواصل النمو بشكل قوي جعله يحقق أرباحاً قدرت بـ 25 مليار دولار إضافة إلى توسعه كأكبر شبكة اجتماعية في العالم وصل تعدادها إلى مليار و700 ألف مستخدم. إلا أن موقع "فروتشن" يقترح أن "فيسبوك" قد يكون ضحية نجاحه هذا، وأن الأخير يطرح أمامه تحدياً أكبر في السنة الجديدة.

وأوضحت الصحيفة أن التحدي يظهر عندما يحاول الموقع النمو أكثر للعام المقبل. ومحاولة الحصول على المزيد من الأرباح. فالموقع يعتمد أساساً على مداخيل الإعلانات. لكن المؤسسين أنفسهم اعترفوا بأن الموقع قد بلغ الحد الأقصى من المساحات الإعلانية التي يمكن إضافتها.

ويرى كثيرون أن "فيسبوك" قد يكون المنصة الإعلانية التالية. لكن ذلك غير مضمون النتائج. فقد اتخذ الفيديو خطوة لا رجعة فيها لتحويل الفيديو إلى المحتوى الأساسي في المنصة. ودفع الكثير من الأموال وغير خوارزميته للوصول إلى هذه النتيجة لكنه قد يكون ضحية هذا التوجه.

فالإعلانات على الفيديو سوف تكون في البداية أو النهاية أو الوسط. لكن نادراً ما يشاهد شخص مقاطع الفيديو التي تكون في البداية والنهاية. ولا يمكن تبرير وضع إعلان في وسط الفيديو الذي يتميز بقصره أصلاً. وعند البث المباشر سوف يغادر المستخدمون الفيديو بمجرد بدء الإعلانات عليه.

وقد يزيد الوضع سوءاً بزيادة تدفق المقاطع وزيادة مستوياتها في المنصة. إذ تقول القاعدة إن أسعار الأشياء تتراجع كلما كثرت. وهذا ما قد يحصل مع إعلانات الفيديو. ما يطرح تحدياً كبيراً أمام الموقع الأزرق سيكون عليه مواجهته في السنة المقبلة.

عدد القراءات : 3615

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider