دمشق    26 / 09 / 2017
مجلس الأمن يبحث الوضع في ميانمار الخميس المقبل  سول: اندلاع حرب جديدة مع كوريا الشمالية عواقبها مدمرة  موسكو تستعد لإستقبال مليون مشجع خلال كأس العالم 2018  السفير الإيراني: الشعب السوري يجني ثمار صموده  هنية أكد أن الحركة تعمل لإعادة ترتيب وتصويب تحالفاتها … جبريل: على حماس الاعتراف بخطأ سياساتها تجاه سورية  كل شيء انتهى أو ارتسمت نهاياته في سورية  إقالة مديري محروقات حلب وحماة سببها ضعف الأداء وليس الفساد  الأكراد ينتحرون وينحرون العراق؟  (التحالف الأمريكي) يواصل عدوانه ويقتل 9 مدنيين في ريف الحسكة  مقتل ثلاثة جنود إسرائيليين في الضفة الغربية  القوات الروسية تقيم جسرا عسكريا وإنسانيا فوق نهر الفرات قرب دير الزور  أردوغان: إسرائيل الدولة الوحيدة التي تعترف باستفتاء كردستان العراق  وزير الدفاع يأمر بمعاملة الصحفيين كالضباط في نوادي وشاليهات الوزارة  كوريا الشمالية أم روسيا، أيهما ورقة ضغط بيد الأخرى؟  أردوغان يصف بارزاني بالخائن ويتوعد أكراد العراق بمجاعة  موسكو: كيم جونغ أون يتسلح لأنه لا يريد تكرار مصير القذافي  موسكو تمتلك معلومات حول استخدام الإرهابيين لغاز السارين في خان شيخون  القوات الروسية تقيم جسرا عسكريا وإنسانيا فوق نهر الفرات قرب دير الزور  صحيفة يديعوت تروي “قصة غرام ملك السكر السوري” فراس طلاس بإسرائيل  القائمة النهائية للمنتخب السوري نحو مباراة أستراليا  

مدونة م.محمد طعمة

2017-01-01 04:35:39  |  الأرشيف

هذا هو التحدي الأكبر أمام "فيسبوك" في 2017

نما "فيسبوك" خلال سنة 2016 بمعدل كبير. وواصل النمو بشكل قوي جعله يحقق أرباحاً قدرت بـ 25 مليار دولار إضافة إلى توسعه كأكبر شبكة اجتماعية في العالم وصل تعدادها إلى مليار و700 ألف مستخدم. إلا أن موقع "فروتشن" يقترح أن "فيسبوك" قد يكون ضحية نجاحه هذا، وأن الأخير يطرح أمامه تحدياً أكبر في السنة الجديدة.

وأوضحت الصحيفة أن التحدي يظهر عندما يحاول الموقع النمو أكثر للعام المقبل. ومحاولة الحصول على المزيد من الأرباح. فالموقع يعتمد أساساً على مداخيل الإعلانات. لكن المؤسسين أنفسهم اعترفوا بأن الموقع قد بلغ الحد الأقصى من المساحات الإعلانية التي يمكن إضافتها.

ويرى كثيرون أن "فيسبوك" قد يكون المنصة الإعلانية التالية. لكن ذلك غير مضمون النتائج. فقد اتخذ الفيديو خطوة لا رجعة فيها لتحويل الفيديو إلى المحتوى الأساسي في المنصة. ودفع الكثير من الأموال وغير خوارزميته للوصول إلى هذه النتيجة لكنه قد يكون ضحية هذا التوجه.

فالإعلانات على الفيديو سوف تكون في البداية أو النهاية أو الوسط. لكن نادراً ما يشاهد شخص مقاطع الفيديو التي تكون في البداية والنهاية. ولا يمكن تبرير وضع إعلان في وسط الفيديو الذي يتميز بقصره أصلاً. وعند البث المباشر سوف يغادر المستخدمون الفيديو بمجرد بدء الإعلانات عليه.

وقد يزيد الوضع سوءاً بزيادة تدفق المقاطع وزيادة مستوياتها في المنصة. إذ تقول القاعدة إن أسعار الأشياء تتراجع كلما كثرت. وهذا ما قد يحصل مع إعلانات الفيديو. ما يطرح تحدياً كبيراً أمام الموقع الأزرق سيكون عليه مواجهته في السنة المقبلة.

عدد القراءات : 3882

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider