دمشق    21 / 10 / 2017
أردوغان بقناع جديد..بقلم: محمود الشاعر  مقتل وإصابة عدد من رجال الشرطة المصرية في عمق صحراء طريق الواحات  ليبيا ما بعد القذافي.. الدولة المفقودة  بوتين وأردوغان يبحثان الأزمة السورية  «داعش» يحتضر ويهدد.. بقلم: يونس السيد  سقوط صواريخ في الحي الدبلوماسي وسط كابل  الموز والبطاطا اللبنانية إلى الأسواق السورية  دراسة: 3 ملايين أمريكي يحملون سلاحا معبأ يوميا  الجيش السوري يعلق على الاعتداء الاسرائيلي  القيادة العامة للجيش: العدو الإسرائيلي يعتدي على موقع عسكري بالتنسيق مع المجموعات الإرهابية في ريف القنيطرة  توقيع مذكرة تفاهم بين الجيشين الإيراني والسوري  إصابة 4 أشخاص بعملية طعن في ميونيخ  أزمةُ كوردستان ؛ خيانةٌ أم تواطؤ ؟!  بعد 3 أسابيع من احتلال داعش لها..القريتين تحت سيطرة الجيش السوري وحلفائه  الكونغرس سُيصيغ خطة لكسب صلاحيات جديدة فيما يخص الاتفاق النووي  انطلاق خط الشحن البحري مع روسيا بداية الشهر القادم  الخارجية: الاعتداء الإسرائيلي في ريف القنيطرة محاولة يائسة لدعم المجموعات الإرهابية  البحرين تحتل المركز الأول عربياً في عدد السجناء  علماء فلك : "مطر من الشهب" ليلة السبت!  

مدونة م.محمد طعمة

2010-02-07 14:31:50  |  الأرشيف

عن المدونة بقلم محمد طعمة

العدد 194 - 7/2/2010

من القاهرة: نوكيا تطلق Nokia Navigation 2710, هاتف الملاحة الأقل تكلفة من بين جميع هواتف نوكيا

في خطوة لا تحدث كثيراً وتؤكد في الوقت ذاته الأسواق التي يخاطبها الهاتف الجديد, عقدت نوكيا مؤخراً لقاءً صحفياً في القاهرة لإطلاق هاتفها الملاحي الجديد Nokia Navigation 2710 للمرة الأولى عالمياً. وكما هي الخطوة تبدو جديدة - حيث لم يتم إطلاق الهاتف من أي مكان آخر حول العالم - فإن الهاتف هو الآخر يقدم شيئاً جديداً، حيث إنه يمثل أرخص الهواتف التي تدعم خواص الملاحة في مجموعة هواتف نوكيا من حيث السعر.

الهاتف 2710 Navigation يحتوي على نظام ملاحة مدمج GPS مع بوصلة رقمية ويضم مجموعة خرائط نوكيا Nokia Maps والتي تم تزويدها بتوجيهات الملاحة خطوة بخطوة، مع مجموعة متكاملة من الإرشادات الصوتية وخاصية الملاحة في المناطق غير الممهدة والريفية والتي تعتمد على إرشاد المستخدم إلى وجهته دون الالتزام بطرق ممهدة؛ ولكن بتوفير توجيهات للسير على الأقدام حتى يصل المستخدم إلى المكان الذي يقصده بغض النظر عن توافر الطرق.

هاتف نوكيا الملاحي الجديد 2710 سيحتوي بشكل مدمج على الخرائط الخاصة بالمناطق المحيطة بأسواق بيعه بحيث لا يحتاج مستخدمه إلى الاتصال بالإنترنت مطلقاً للحصول على الخرائط. الهاتف سيصدر بداية من الربع الثاني من العام الجاري بتركيز خاص على أسواق منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وبسعر 880 جنيه مصري تقريباً (أو 110 يورو وما يوازيها).

 

 

هيئة الاتصالات في السعودية تحجب روابط التحميل في الرابيدشير RapidShare

في خطوة لم تكن متوقعة، حجبت هيئة الاتصالات في السعودية مؤخراً، معظم روابط التحميل للملفات التي على خدمة الرابيدشير RapidShare. معظم مستخدمي الإنترنت في السعودية تبادلوا الخبر وأبدوا امتعاضهم عبر " تويتر"، و" فيسبوك" ومعظم المنتديات.

خدمة الرابيدشير هي خدمة مدفوعة يشترك فيها الكثيرون على مستوى العالم، والكثيرون من مستخدمي الإنترنت بالسعودية، ويدفعون عليها ما يقارب ٣٥٠ ريال سنوياً، تتيح لهم الوصول لملايين الملفات من البرامج والأفلام القديمة والحديثة، وإمكانية تحميلها إلى أجهزتهم بسرعة كبيرة تساوي سرعة الإنترنت لديهم كاملة، وبحجب الوصول إليها في السعودية، سيكون هذا دافعاً قوياً للكثيرين لاستخدام "البروكسيات"، على الأقل حتى يحصلوا على الخدمة لقاء ما دفعوه لأجل ذلك.

حتى الآن لا يعرف سبب الحجب، وهناك عدة احتمالات له في تصوري:

• أن يكون الحجب بالخطأ، وستعود كل الملفات إلى قابلية التحميل كما كانت، في غضون أيام قليلة.

• أن يكون الحجب بسبب حفظ الحقوق والملكية الفكرية للبرامج والأفلام التي يتم تداولها على الرابيدشير، لكن في هذه الحالة، ينبغي التذكير بأنه يوجد الكثير من المواد غير المقرصنة، من الكتب والمواد التي لا يوجد لها حقوق ملكية أو أنها انتهت. ضف على ذلك أن الخدمة لم تحجب على هذا الأساس حتى في أمريكا وأوروبا.

• أن يكون الحجب بسبب وجود بعض المواد المعارضة لقوانين المملكة العربية السعودية، والتي يتم تداولها على الرابيدشير، لكن في هذه الحالة ليس من المنطقي حجب المقبول والمعارض معاً، خصوصاً أنه يوجد من المقبول ماهو نافع ومفيد جداً.

سنقوم بالتواصل مع القسم المسؤول عن الحجب في هيئة الاتصالات، ونعود لكم بتفاصيل أكثر أن شاء الله.

 

 

وجهاً لوجه: الغريمان التقليديّان - ماك سنو ليوبارد وويندوز 7 - بأسلوب غير تقليدي

سجال دائم يدور يوماً بعد يوم بين مؤيدي معسكر نظام تشغيل الماك وأنصار معسكر نظام تشغيل ويندوز, ربما ينضم إليهم في بعض الأحيان أطراف أخرى مثل مؤيدي الأنظمة مفتوحة المصدر ولكن الصراع التقليدي المعتاد والسؤال الافتراضي يكون دائماً: أيهما أفضل؟ ويندوز أم الماك؟ وفي هذه اللحظات تحديداً, ويندوز 7 أم الماك سنو ليوبارد؟

نعترف أننا واجهنا هذا السؤال مرات عديدة, وعلى الصعيد الشخصي فقد كان ولا يزال لي رأي ثابت هو أن كل نظام له أسلوبه ومظهره وما يتوافر له من تطبيقات واستخدامات، وعليه برأيي: إن الحكَم الوحيد هو المستخدم ذاته، فأينما وجَد المستخدم غايته وراحته ينبغي عليه أن يميل إلى النظام الذي يحقق له ذلك وليس الانحياز لنظام تشغيل على حساب الآخر، لكونه هو الأفضل بشكل مطلق, بل لكونه هو الأفضل لحالتي الشخصية ويوفي ما أحتاجه.

وبناءً على هذه الرؤية فقد راودتنا فكرة تقديم النظامين بهذا الأسلوب الذي أظنه غير تقليدي، أو لأكون أكثر دقة فقد أردت أن أرى مواجهة بهذا الشكل ولكنني لم أجدها، لذلك فها نحن نقدم لكم هذا المجهود المتواضع بهذه الرؤية للمواجهة بين النظامين، ونتمنى أن نكون وُفقنا ولو في أقل الحدود في نقل رسالة قد تفيد شخصاً مقبلاً على شراء حاسب ويقع في هذه الحيرة الدائمة بين الماك والويندوز.

ماذا نحاول أن نقدم ؟

الفكرة ببساطة تتلخص في مقطع فيديو من 10 دقائق تقريباً يَعرض كيفية القيام بعدة وظائف مختلفة من الوظائف والمهام البسيطة التقليدية؛ التي يقوم بها المستخدم بشكل يومي ودائم ويحتاج إليها الكثيرون ومقارنة كيفية القيام بهذه المهام على النظامين في محاولة لتقديم انطباع سريع عن آلية تنفيذ هذه المهام المختلفة في الحالتين.

ما الذي لا نقدمه ؟

إن هذا المقطع لا يقدم بأي حال من الأحوال حكما نهائياً قاطعاً على أي من النظامين؛ حيث إنه لا يتضمن جميع الوظائف التي يحتاجها المستخدم ولا جميع مزايا النظامين أو الفروق بينهما كاملة، ولكنها مجرد محاولة بزاوية مختلفة لنقل فكرة قد يبحث عنها الكثيرون ممن هم في حيرة بين النظامين.

انطباعات إضافية وتعليقات متنوعة:

هناك انطباعات لم نجد لها مكاناً مناسباً في مقطع الفيديو السابق وهي تتعلق بعدة أمور مختلفة ولكن أنتقي منها ثلاثة أمور رئيسية:

أولاً: مبدأ دعم اللغة العربية في نظام الماك, في تقديري الشخصي البحت فإن نظام ويندوز لا يزال يعطي الانطباع الأفضل عند النظر إلى دعم اللغة العربية، وهذا لا يعني بأي حال أو شكل من الأشكال أن نظام الماك سنو ليوبارد لا يدعم العربية؛ ولكنه يعني أن التجربة التي حصلنا عليها مع هذا النظام لم تكن بمستوى المثالية التي حصلنا عليها مع نظام ويندوز 7, الفروق قد تكون من حيث الخط المستخدم وكيف يبدو عند إظهار الحروف العربية في بعض البرامج وبعض الشكليات الأخرى ولكنه انطباع وجب أن يتم إحقاقه.

ثانياً: من حيث ثبات النظام وسرعة الأداء, في تقديري الشخصي مرة أخرى فإن الثبات بين الإصدار الأخير من ويندوز, ويندوز 7, وماك سنو ليوبارد - وبعيداً عن موضوع المخاطر الأمنية والتعرض للفيروسات - متقارب إلى حد ما خلافاً لما قد يتصوره البعض، أما عن سرعة الأداء فسرعة تشغيل وإنهاء تشغيل النظام متقدمة بشكل ملحوظ لصالح نظام الماك.

ثالثاً: الخيارات المتاحة لضبط النظام والتحكم بكل شيء, على الرغم من أن تنظيم وترتيب وسهولة الوصول إلى خصائص التحكم بالنظام في الماك سنو ليوبارد والتعامل معها أفضل إلى حد كبير منها مع الويندوز7؛ إلاّ أن خيارات التخصيص وما يمكن التحكم به بشكل عام في جميع دقائق ويندوز 7 أكثر تنوعاً وشمولاً عنها في حالة الماك.

 

 

عدد القراءات : 5101

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider