دمشق    17 / 07 / 2018
لافرينتييف: تطابق أهداف موسكو وواشنطن بشأن تسوية الأزمة في سورية  بروجردي: إيران ستستمر بدعم سورية وخاصة في مرحلة إعادة الإعمار  بوتين: مستعدون لجمع جهود أستانا بجهود "المجموعة المصغرة" للتسوية السورية  الجهات المختصة تضبط أسلحة وذخائر من مخلفات الإرهابيين بريف حماة الجنوبي  وزير الدفاع الإيراني: أحبطنا مخططات الأعداء الرامية إلى تقسيم البلاد  إسرائيل تغلق المعبر التجاري الوحيد مع غزة وتقلص مساحة الصيد  بوتين يدعو المعارضة السورية للسير على درب الرئيس الأسد  ترامب: ثقتي في الاستخبارات الأمريكية كبيرة ولكن نحتاج للتوافق مع روسيا  الديمقراطيون في الكونغرس الأمريكي يهاجمون ترامب بعد قمته مع بوتين  اعتقال مواطنة روسية في الولايات المتحدة كعميلة "لصالح روسيا"  منتجات Johnson & Johnson تسبب السرطان!  مادة غذائية تمنع الإصابة بالسرطان وتوقف نموه!  الخارجية الأمريكية تجري محادثات مع تركيا لبيع صواريخ باتريوت  مقتل سبعة وإصابة آخرين بغارات تحالف العدوان السعودي على الحديدة  نتنياهو يرحب بالالتزام الأمريكي بأمن إسرائيل ويعرب عن تقديره لمواقف الرئيس بوتين  فرنسا.. الاحتفال بتتويج المنتخب بكأس العالم يخلف قتيلين و292 موقوفا  كريستيانو رونالدو: قرار الرحيل إلى يوفنتوس اتخذته منذ فترة طويلة  "سكايب" يطلق ميزة طال انتظارها منذ إطلاقه قبل 15 عاما  قتلى وجرحى في هجوم لجماعة "أنصار الله" في البيضاء  شهداء وجرحى في عدوان جديد لـ “التحالف الأمريكي” على المنازل بريف البوكمال  

آدم وحواء

2016-10-08 05:22:10  |  الأرشيف

متوسط عمر الرجال عالمياً 69 عاماً و74.8 للنساء

أظهرت دراسة نشرت، أول من أمس، أن صحة الناس على مستوى العالم تتحسن وأن معدل الأعمار يرتفع لكن التقدم لا يمكن وصفه بعد بالتقدم العالمي في ظل تسبب الأمراض المزمنة في أمراض طويلة الأمد ووفاة سبعة من كل عشرة أشخاص.

ووجدت الدراسة التي تحمل عنوان «العبء العالمي للمرض»، والتي توضح الأسباب الرئيسية لاعتلال الصحة والعجز والوفاة في بعض الدول أنه بحلول 2015 زاد متوسط عمر سكان العالم أكثر من عشر سنوات منذ 1980 ليرتفع إلى 69 عاماً للرجال و74.8 للنساء.

ومن بين العوامل الرئيسية المؤدية إلى ذلك التراجع الكبير في معدلات الوفاة نتيجة للعديد من الأمراض القابلة للانتقال بين البشر والمعدية ومنها فيروس (إتش.آي.في) المسبب للإيدز والملاريا والإسهال. وأظهرت الدراسة أن معدل الوفاة نتيجة أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان انخفض أيضا وإن كان بوتيرة أبطأ.

وحللت الدراسة 249 سبباً للوفاة و315 مرضاً وإصابة و79 من عوامل الخطر في 195 دولة ومنطقة بين 1990 و2015. وقال كريستوفر موراي مدير معهد القياسات الصحية والتقييم في جامعة واشنطن والذي قاد الدراسة إن النتائج رسمت صورة لمكاسب صحية غير مكتملة في أنحاء العالم لأسباب من بينها التنمية الاقتصادية.

وأضاف «نرى دولاً تحسنت (صحياً) أسرع كثيرا مما يمكن أن يفسره الدخل أو التعليم أو الخصوبة، ودول - منها الولايات المتحدة - أقل كثيراً من الناحية الصحية مما ينبغي أن تكون عليه بالنظر إلى مواردها».
عدد القراءات : 4750
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider