دمشق    25 / 02 / 2018
نساؤكم حرث لكم .. بقلم: ميس الكريدي  نتنياهو: لن أترك منصبي  دمشق بين “2401” و “ضجيج الهاون”  موقع أميركي: “إسرائيل” تعزز دعمها للمجموعات المسلحة بهدف إطالة الأزمة السورية !  16 سورياً على الحدود التونسية الجزائرية  حزب مصري: قضية سورية هي قضية أمن قومي مصري  عبد اللهيان: الولايات المتحدة تستخدم الإرهاب لتنفيذ مخططاتها في سورية  الجيش يحبط هجوما إرهابيا بسيارة مفخخة في حي القابون الدمشقي  "وحدات حماية الشعب" تعلن التزامها بقرار وقف إطلاق النار في سوريا باستثناء عفرين  تسوية أوضاع المتخلفين عن الخدمة الإلزامية والاحتياطية في الحسكة  الدفاع الروسية: انضمام 17 مركزاً سكنياً في محافظة حماة لنظام الهدنة في سورية  اعتقال عنصرين من "داعش" أحدهما يعمل في ديوان الزكاة لولاية الفلوجة  الخارجية الروسية: نأمل أن تضمن الدول المؤثرة التزام المسلحين بوقف إطلاق النار في سورية  استقالة الحكومة الأردنية تمهيداً لتعديل وزاري  إغلاق كنيسة القيامة بالقدس احتجاجاً على سياسة إسرائيل بشأن تخصيص الأراضي  الخارجية القطرية: استجبنا لكل مبادرات حل الأزمة الخليجية  كوريا الجنوبية تعلن أن بيونغ يانغ مستعدة للتفاوض مع واشنطن  النظام التركي ينتهك قرار مجلس الأمن رقم 2401 ويصعد عدوانه على منطقة عفرين  بالأرقام .. الضبوط التموينية منذ بداية العام الحالي وحتى الآن ؟!  الغربي: 11 رغيفاً صغيراً بدل 7 في كل ربطة.. والوزن لن يتبدل  

آدم وحواء

2016-12-15 03:19:40  |  الأرشيف

بدلاً من العبارات المباشرة.. تعلَّمي فن "التلميح" لزوجك!

تسبِّب الكثير من العبارات الشجار بين الزوجين، إذ تحتوي بعضها على المصارحة الموجهة، وقد يظن أحد الزوجين أنها إهانة موجهة إليه، بعكس الحقيقة. ولكن، أغلب هذه الخلافات يمكن تجنّبها بسهولة، إذا استطاع كلا الزوجين التحكم في كيفية التعبير عن شعوره اتجاه الآخر. ومن هنا، يبرز أسلوب التلميحات، الذي من خلاله يمكن الإشارة إلى أمر دون المصارحة به أو الإلتفاف حوله، مما يتيح فرصةً أكبر للإستجابة له.

ومن هنا، إليكِ أبرز النصائح لتجنب بعض العبارات التي لا ينبغي أن تقوليها لزوجك:

"ملابسك غير مناسبة": من الممكن أن تؤذي مشاعر زوجك بتلك الكلمات التي قد تكونين تحسنين الظن بها. فعندما تقولين ذلك يظن أنه لا يحسن الاختيار، أو أن ذوقه سيئ، لذلك من الأفضل أن تقولي له: "يعجبني ما ترتديه، ولكن ما رأيك بأن تجرب نمطًا مختلفًا اليوم كنوع من التغيير؟ وإن لم يعجبك فاختر ما شئت".

"افعل ذلك ولكن اتبع الآتي": هناك أمور تجيدها النساء، وهناك أمور أخرى يجيدها الرجال، لذلك بعض النساء عندما يطلبن من أزواجهن القيام بشيء، يبدأن بإعطاء التعليمات وكأنه طفل صغير سوف يضل طريقه، وهو أمرٌ يزعج الرجل بصورة كبيرة، بينما يمكنك أن تحتالي على الأمر بسهولة؛ بأن تخبريه بأن أداء هذا الشيء صعب عليك، ولكنك ابتكرت طريقة للتعامل معه وتودين أن تشاركيه لعلها تفيده، مع الإشارة إلى أنك واثقة من أن تصرفه سوف يكون أفضل منك بالتأكيد.

"أنت لم تفعل لي مسبقًا هذا الشيء": وهي من أكثر العبارات التي ترددها النساء للرجال، ومعاتبته بشدة لتجاهله بعض الأمور التي قد تعني لهن الكثير، وهو أمر قد يضع الزوج بين المطرقة والسندان وموقف حرج للغاية، ولكن يمكنك إخباره عن شعورك تجاه بعض تلك الأمور، ومدى السعادة التي تدخلها عليك وأنك تريدين أن يفعلها لك.

"لم يكن من الصواب أن أتزوج بك": بالرغم من حبك الشديد لزوجك، ورغبتك في تغيير سلوكه للأفضل، إلا أن تلك العبارة تحديدًا قد تسبب له جرحًا كبيرًا، وقد يقوم هو أيضًا بترديدها لك، وهنا تبدأ مشاجرة قد تكون عواقبها وخيمة، لذلك من الأفضل تجاهل تلك العبارة تماماً، وإخباره بمدى سعادتك بالزواج منه، ولكنك افتقدت بعض الأمور التي كان يفعلها لك مسبقاً.

"متى يمكنك الحصول أو تحسين وظيفتك؟" : في هذه الأيام يعاني العديد من الأزواج من البطالة، والبعض الآخر من وظيفة ذات دخل محدود، وقد تسعى الزوجة لدفع زوجها للبحث عن عمل أو لتحسين وضعه، ولكن يجب ألا تقول ذلك له بطريقة مباشرة، كي لا تجرح مشاعره، ومن الأفضل أن تخبره بمدى ثقتها في قدراته، وأنها دائمًا فخورة بما يقوم به، وتطلع دائمًا أن تراه في منصب أفضل، وتتمنى أن يحصل على وظيفة تناسب قدراته الحقيقية.

"أنت لا تستطيع شراء شيء جيد": الكثير من الأزواج لا يحسنون الاختيار عند قيامهم بالتسوق. فالبعض قد يقوم بشراء خضراوات فاسدة أو أدوات منزلية ليست لها قيمة، وهو أمر قد يثير جنون الزوجات كثيرًا، ولكن بدلاً من لومه، يُمكنك أن تخبريه بأنه لم تعد هناك أمانة، فالبائع أعطاه خضراوات فاسدة، وعليه الحذر المرة القادمة، أو أنك أعجبتِ كثيرًا بما قام بشرائه، ولكنك لست بحاجة إليه في تلك الفترة، وتريدين استبداله بمنتج آخر.

وللفتيات حديثات الزواج: عليكن الحذر جيدًا في بداية حياتكن الزوجية من التعبير عن آرائكن وشعوركن تجاه تصرفات أزواجكن، وعليكن العلم أنكن قد تفاجأن بالعديد من الأفعال التي قد تثير غضبكن واستياءكن، فاعلمن جيداً أنكن في مرحلة الاستكشاف، وأن نجاح الزواج يحتاج للصبر والمثابرة، وأن طبيعة الرجل تختلف عن طبيعتك كامرأة.

عدد القراءات : 4426

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider