دمشق    23 / 03 / 2017
واشنطن ترث «داعش» في الرقة  الجيش يتراجع في ريف حماة الشمالي... ويستنزف مسلحي جوبر والقابون  «درع الفرات»: فصول «التتريك» الممنهج مستمرّة  لو نجحت فهي المليارات .. الحكومة تحاول وضع يدها على آبار نفط  هل سيكون الأردن منطلقا لحلف العدوان على سورية؟  جنيف 5 على وقع خيبات معسكر العدوان هل سينتج؟  الاشتباك الروسي ـ «الإسرائيلي» المقبل من البحر .. بقلم: روزانا رمال  ارتفاع حصيلة ضحايا هجوم لندن إلى 5 قتلى و40 جريحا  الابتزاز القضائي الأمريكي للسعودية يبدأ فور انتهاء زيارة الأمير بن سلمان لواشنطن..  أنقرة تستدعي القائم بأعمال السفارة الروسية  "جنيف 5" ينطلق اليوم على وقع قتال عنيف عند أبواب دمشق  طائرة النقل الرابعة قيد التشغيل  قتلى وجرحى بتفجيرات انتحارية شمالي نيجيريا  ميليشيات الغوطة الشرقية يناشدون المدنين .. والأهالي يرفضون ..  مخطط «الشهر الساخن» يسري بدعم إقليمي ودولي!  تحذير روسي إلى تلّ ابيب: صيدٌ ثمين في قبضة دمشق!  ميلي: معركة تحرير حلب أنموذج لحرب المستقبل  كشف حالات فساد في منشأة دواجن فديو قائمة … من 20 عاماً.. المتهمون والوثاق في عهدة القضاء  الدعم الذكي.. ليس نقداً … «الاقتصاد».. «العمل».. «الاتصالات» يدرسون آلية جديدة للدعم  معارك «النصرة» لتقويض أستانا ولمؤازرة حلفائها وداعميها في جنيف  

آدم وحواء

2016-12-26 03:54:59  |  الأرشيف

فارق السن بين الزوجين: جدلية أزلية تبددها مشاعر خفية..!

ليس من الغريب أن يصادفك مشهد فتاة شابة فائقة الجمال في العشرينيات أو الثلاثينيات من عمرها برفقة زوج ستيني في عمر أبيها، لكن الغرابة أنك لاتستطيع منع نفسك من التساؤل حول سرّ توافق هذين الزوجين مع أنهما ينتميان إلى جيلين مختلفين كليًّا!، هل حقًا جمعهما الحب والمشاعر الصادقة؟، أم الأفكار والاهتمامات المشتركة أم هي علاقة مصلحة ليس إلا؟

يضج عقلك بالأسئلة ولا تجد بدًا من التسليم بأنه ربما القدر الذي جمع بينهما لسبب لا يعلمه إلا صاحبا العلاقة.
والأمثلة كثيرة ومتعددة عن هذا النوع من الزيجات، فقبل أشهر قليلة سمعنا بزواج الملياردير المصري أسامة فتحي رباح الشريف، البالغ من العمر 62 عامًا، من عارضة الأزياء السابقة زينيا ديلي المولدوفية ذات الـ 26 عامًا!.

في طبيعة الحال فإنّ فارق السن بـ36 عامًا كافٍ بأن ينفّر أي فتاة عاقلة من الارتباط بالرجل، لكن إذا تمعنتم في الأمر قليلاً ستجدون أن العريس من النوع الوسيم والمقتدر ماديًا ويشغل منصب الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة الشركة القابضة “أدميرال”، لذا من المستبعد أن يكون محل رفض بالنسبة للعروس. وبالرغم من ذلك من الخطأ الجزم بأنه زواج مصلحة بالنهاية لأن لا أحد يعلم خفايا هذه العلاقة إلا الزوجين!
أضف إلى ذلك العديد من الزيجات المشابهة في العالم الغربي مثل تجربة الممثلة كاثرين زيتا جونز 47 عامًا مع زوجها مايكل دوغلاس البالغ من العمر 72 عامًا، أو حتى الفنانة الكندية سيلين ديون التي كانت تصغر زوجها الراحل رينيه أنجليل بـ 26 عامًا ولم تعرف الحب إلا معه.
لكن دراسةً أخيرة من جامعة إيموري في أتلانتا كشفت السن المثالية التي ينبغي أن تكون بين الزوجين من أجل علاقة ناجحة ودائمة. الدراسة التي أجريت على 2000 شخص بينت بأنه كلما زاد فارق السن بين الزوجين  قلت نسبة التفاهم بينهما، وخاصة إذا كان الموضوع يتعلق بفارق جيلين أو ثلاثة، فالأزواج بفارق 5 سنوات كانوا عرضة للطلاق بنسبة 18% وارتفعت هذه النسبة لـ 39% بالنسبة للأزواج بفارق 10 سنوات فيما بلغت النسبة بين زوجين بفارق 20 عامًا 95%. وأخلصت الدراسة بأن السن المثالية لإنجاح أي علاقة زوجية هي 4 سنوات.

بالتأكيد لا يمكننا الاعتماد على نتائج هذه الدراسات بشكل كلي لأننا نتعامل هنا مع حالات إنسانية وغالبًا ما تكون هناك حالات استثنائية لزيجات ناجحة. وبالرغم من أن أحد عوامل إنجاح العلاقات الزوجية هو عنصر التكافؤ في العمر، وفي المستويين الاجتماعي والثقافي حتى يتحقق دوام الألفة والانسجام والود بين الزوجين، ويترسخ الاستقرار الأسري على المدى البعيد، إلا أن هناك عوامل أخرى نفسية خفية هي التي تحقق الانجذاب بين الرجل والمرأة مهما كبر فارق العمر بينهما مثل الراحة النفسية والتكامل العاطفي بغض النظر عن أنه زواج مصلحة أم لا.

عدد القراءات : 3571

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider