دمشق    26 / 04 / 2017
الوطن والحكومة  العبادي: حقائب "بمئات الملايين" من الدولارات جلبها الوفد القطري إلى العراق  أنقرة تعود إلى شرق الفرات من الجوّ: حجز دور جديد في «المعركة على الإرهاب»  نازحو الرقة: «داعش» و«التحالف» علينا  واشنطن: حقد على التشافيزية... وتاريخ من الخطاب المضلِّل  وزير الخارجية الألماني يتعرّض لـ«إهانة دبلوماسية» في إسرائيل  الجيش اليمني يشعل جبهة جيزان ومقتل خمسة جنود سعوديين  الجزائر تنفي الاتهامات المغربية بشأن لاجئين سوريين: ادعاءات كاذبة  الجيش يكتسح أجزاء واسعة من القابون.. و66 تلاً وقرية وبلدة حصيلة عملياته في ريف حماة  أنباء عن تفعيل مذكرة منع التصادم بين موسكو وواشنطن  تصاعد عمليات الاغتيال للدواعش بدير الزور  انقلاب كامل الأوصاف.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  في أكبر فضيحة دولية... الامم المتحدة تختار السعودية لعضوية لجنة حقوق المرأة !!  الساحة السورية مقبلة على معارك ضخمة.. بقلم: ماهر الخطيب  ’إسرائيل’ تخاف سورية.. بقلم:جهاد حيدر  هدم مساجد في سورية خلال الأزمة الحالية...أسباب ودوافع يشرحها رجل دين سوري  ماذا تعني دعوة الظواهري للانتقال إلى حرب العصابات؟  ظل بيونغ يانغ يخيّم على اختبار واشنطن صاروخا بالستيا عابرا للقارات!  شاذ جنسيا يسفّر الفتيات للخارج للعمل بالدعارة  

آدم وحواء

2017-03-04 23:02:16  |  الأرشيف

لسانكِ.. يحدد طبيعة علاقتك الزوجية!

تحظى نوعية الأحاديث التي تتم يومياً بين الزوجين بأهمية كبيرة في نطاق العلاقة الزوجية، لأنها تعتبر مؤشراً على نوعية العلاقة القائمة بينهما، فالحديث فقط عن تسيير الأمور في المنزل لا يعتبر سيئاً، غير أنه يؤشر أيضاً إلى أن الطرفين قد سمحا بترك العلاقة تسقط الى المستوى الروتيني، الأمر الذي لا يعتبر صحيحاً.

المختصة النفسية التشيكية يان زيتوفا أشارت إلى وجود 6 أنواع من مواضيع الأحاديث التي تجري في المنزل، وهذه هي مدلولاتها:

الثرثرة بشكل رئيسي

اذا كان موضوع الحديث الرئيسي مساء بين الزوجين هو عن أمور وقضايا الآخرين وليس عن حياة الزوجين وعلاقاتهما وشؤونهما، فإن هذا الأمر يتطلب الحذر، لأن ذلك يعني تجنب النقاش حول القضايا المهمة وبالتالي الهروب من أنفسهما ومن مشاكلهما .

تسيير الأمور في المنزل

اقتصار الحديث في المنزل بشكل رئيسي على من سيوصل الأولاد إلى المدرسة، ومن سيقوم بتامين مصلح للغسالة، ومن سيجلب الفواكه والخضار..، أي يتركز على الأمور الحياتية اليومية، يمكن النظر إليه من جانبين:

الأول أنه أمر جيد فهو يعني أن الشريكين  قادران على توضيح الأمور والأدوار بشأن إدارة المنزل، وأن التواصل بينهما يعمل بشكل جيد، غير أن الأمر من الناحية الثانية يعني أن الزوجين تركا الأمور تنحدر نحو الروتين اليومي، الأمر الذي يمكن له أن يهدد العلاقة مستقبلاً لأنه يجعلها مملة.

التندر المتبادل

يعتبر التندر المتبادل من الأمور الجيدة في الحياة الزوجية، لأن الأجواء المرحة هامة جداً، كي يكتب للعلاقة الزوجية الاستمرار طوال الحياة، لكن حين يتم التندر على حساب الشريك الثاني يتطلب الأمر مراعاة موضوع الاحترام والحب والتقدير.

ويمكن للشريكين عن طريق الأجواء المرحة أن يحسنا الكثير في علاقتهما لأن الضحك يمكن له أن يعالج نقاط الضعف في العلاقة.

الوخز

إذا تكرر الوخز والعتب في الأحاديث من طرف لآخر بدلاً من المديح والثناء، فإن ذلك مؤشر إلى أن الأمور ليست على ما يرام في العلاقة، لأن مثل هذا الأمر لايعزّز العلاقة المنسجمة بل يعكرها.

الأمور اليومية العادية

لا يعتبر سيئاً أن يكون موضوع حديث الزوجين الرئيسي عن ما عايشاه في يومهما أثناء العمل ومع الأقارب والأصدقاء، طالما أن الأمر يرضي الطرفين، غير أنه من الفائدة بمكان أيضاً، أن يذكرا بعضهما لماذا يعيشان بشكل مشترك؟، ولماذا يحبان بعضها.. وما هي أولوياتهما في المستقبل والتفكير أيضاً بالمشاريع المشتركة.

النقاش المطول

 

إن الحديث عن الأوضاع السياسية في العالم وحل موضوع تلوث البيئة والتغيرات المناخية ، يعني أن الطرفين متفاهمان على المستوى الفكري، الأمر الذي يعتبر هاماً، غير أنه يتطلب الانتباه، كي لا يكون الأمر الوحيد الذي يجمع بينهما.

فنجاح العلاقة بحسب الاختصاصية النفسية، يتطلب تحقيق الاحتياجات الأخرى غير الفكرية، وإلا فإن الزوجين يتحولان إلى صديقين فقط.

 

عدد القراءات : 3704

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider