دمشق    20 / 01 / 2018
قوات خاصة تركية تصل إلى الحدود مع سورية مقابل عفرين  الجيش يحرر قرية قيطل من إرهابيي جبهة النصرة بريف حلب الجنوبي ويصل إلى مشارف مطار أبو الضهور  ليبرمان: "حماس" تحاول إقامة بنية إرهابية جنوبي لبنان  مقتل قائد عسكري يمني وجنود سودانيين على يد "أنصار الله"  الخارجية الأمريكية: التهديدات التركية ببدء عملية عسكرية في عفرين تزعزع الاستقرار  بوغدانوف ومستشار الرئيس اليمني يبحثان الأوضاع في اليمن  لافروف يعقد لقاءاً مع مندوب سورية لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري  روسيا: تحميل سورية مسؤولية استخدام سلاح كيميائي هدفه إنقاذ الإرهابيين  قوات سوريا الديمقراطية تعتقل الشبان لزجهم في معركة عفرين  زلزال قوته 6.6 درجة يضرب سواحل المكسيك  الخارجية الأمريكية: ملف إيران النووي سيتصدر جولة تيلرسون الأوروبية  سورية تعود للمعارض الأوروبية لأول مرة منذ 6 سنوات  قوات هادي تتحدث عن تقدم لقواتها في محافظة البيضاء  بوتفليقة يدعو الجزائريين إلى الالتفاف حول الدولة ودعمها  عبد الفتاح السيسي يعلن عزمه الترشح لولاية رئاسية ثانية  روسيا تعول على "المعارضة السورية" بعدم وضع شروط مسبقة خلال لقاء فيينا  بلدية فرنسية تعترف بدولة فلسطين  مساعد الرئيس السوداني يرجح ترشح البشير لفترة رئاسية جديدة  روسيا والأردن تؤكدان دعم وحدة سورية وتشيران إلى أهمية المؤتمر في سوتشي  

آدم وحواء

2017-03-04 23:02:16  |  الأرشيف

لسانكِ.. يحدد طبيعة علاقتك الزوجية!

تحظى نوعية الأحاديث التي تتم يومياً بين الزوجين بأهمية كبيرة في نطاق العلاقة الزوجية، لأنها تعتبر مؤشراً على نوعية العلاقة القائمة بينهما، فالحديث فقط عن تسيير الأمور في المنزل لا يعتبر سيئاً، غير أنه يؤشر أيضاً إلى أن الطرفين قد سمحا بترك العلاقة تسقط الى المستوى الروتيني، الأمر الذي لا يعتبر صحيحاً.

المختصة النفسية التشيكية يان زيتوفا أشارت إلى وجود 6 أنواع من مواضيع الأحاديث التي تجري في المنزل، وهذه هي مدلولاتها:

الثرثرة بشكل رئيسي

اذا كان موضوع الحديث الرئيسي مساء بين الزوجين هو عن أمور وقضايا الآخرين وليس عن حياة الزوجين وعلاقاتهما وشؤونهما، فإن هذا الأمر يتطلب الحذر، لأن ذلك يعني تجنب النقاش حول القضايا المهمة وبالتالي الهروب من أنفسهما ومن مشاكلهما .

تسيير الأمور في المنزل

اقتصار الحديث في المنزل بشكل رئيسي على من سيوصل الأولاد إلى المدرسة، ومن سيقوم بتامين مصلح للغسالة، ومن سيجلب الفواكه والخضار..، أي يتركز على الأمور الحياتية اليومية، يمكن النظر إليه من جانبين:

الأول أنه أمر جيد فهو يعني أن الشريكين  قادران على توضيح الأمور والأدوار بشأن إدارة المنزل، وأن التواصل بينهما يعمل بشكل جيد، غير أن الأمر من الناحية الثانية يعني أن الزوجين تركا الأمور تنحدر نحو الروتين اليومي، الأمر الذي يمكن له أن يهدد العلاقة مستقبلاً لأنه يجعلها مملة.

التندر المتبادل

يعتبر التندر المتبادل من الأمور الجيدة في الحياة الزوجية، لأن الأجواء المرحة هامة جداً، كي يكتب للعلاقة الزوجية الاستمرار طوال الحياة، لكن حين يتم التندر على حساب الشريك الثاني يتطلب الأمر مراعاة موضوع الاحترام والحب والتقدير.

ويمكن للشريكين عن طريق الأجواء المرحة أن يحسنا الكثير في علاقتهما لأن الضحك يمكن له أن يعالج نقاط الضعف في العلاقة.

الوخز

إذا تكرر الوخز والعتب في الأحاديث من طرف لآخر بدلاً من المديح والثناء، فإن ذلك مؤشر إلى أن الأمور ليست على ما يرام في العلاقة، لأن مثل هذا الأمر لايعزّز العلاقة المنسجمة بل يعكرها.

الأمور اليومية العادية

لا يعتبر سيئاً أن يكون موضوع حديث الزوجين الرئيسي عن ما عايشاه في يومهما أثناء العمل ومع الأقارب والأصدقاء، طالما أن الأمر يرضي الطرفين، غير أنه من الفائدة بمكان أيضاً، أن يذكرا بعضهما لماذا يعيشان بشكل مشترك؟، ولماذا يحبان بعضها.. وما هي أولوياتهما في المستقبل والتفكير أيضاً بالمشاريع المشتركة.

النقاش المطول

 

إن الحديث عن الأوضاع السياسية في العالم وحل موضوع تلوث البيئة والتغيرات المناخية ، يعني أن الطرفين متفاهمان على المستوى الفكري، الأمر الذي يعتبر هاماً، غير أنه يتطلب الانتباه، كي لا يكون الأمر الوحيد الذي يجمع بينهما.

فنجاح العلاقة بحسب الاختصاصية النفسية، يتطلب تحقيق الاحتياجات الأخرى غير الفكرية، وإلا فإن الزوجين يتحولان إلى صديقين فقط.

 

عدد القراءات : 4287

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider