دمشق    21 / 07 / 2017
استعادة أكثر من 40 بئرا نفطية في الرقة منذ مطلع الشهر  وكالة "اسنا" الإيرانية: الكويت طالبت السفير الإيراني بالمغادرة في غضون 48 يوما  وزير اسرائيلي: وضع بوابات الكترونية عند مداخل الاقصى تم بالتنسيق مع السعودية  الكويت تأمر السفير الإيراني بمغادرة البلاد  مرسوم أميري قطري بتعديل بعض أحكام قانون مكافحة الإرهاب  بوتين يقرّ استراتيجية جديدة تخوّل الأسطول استخدام السلاح النووي  مجلس الشعب يصدر قرارا بإعفاء الدكتورة عباس من منصبها رئيسا للمجلس  مدير تنفيذ المرسوم التشريعي 66 : إنجاز المرحلة الأولى لمنطقة خلف الرازي نهاية العام الجاري  قصف جوّي ومدفعي..معركة الجرود انطلقت  أنقرة تبتزّ واشنطن... وعينها على «معارك» إدلب  إسرائيل تراقب: جمعة غضب حاسمة في القدس  النظام الداخلي الجديد يطيح «هدية» البرلمان  «تراجيديا» تركيا والاتحاد الأوروبي: النهاية؟  واشنطن: "داعش" خسر كل الأراضي التي كنت تحت سيطرته في ليبيا  هل وقع «التلّي» ضحيّة الرهان على إسرائيل؟  قتيل و3 جرحى في احتجاجات المعارضة الفنزويلية  تسوية أيلول القادم بين إعلان موسكو ونتائج قمة هامبورغ  أكثر من مئة مصاب بمرض اللاشمانيا في ضاحية الأسد  خطوة رمزية لحجب الثقة عن ترامب  

آدم وحواء

2017-03-04 23:02:16  |  الأرشيف

لسانكِ.. يحدد طبيعة علاقتك الزوجية!

تحظى نوعية الأحاديث التي تتم يومياً بين الزوجين بأهمية كبيرة في نطاق العلاقة الزوجية، لأنها تعتبر مؤشراً على نوعية العلاقة القائمة بينهما، فالحديث فقط عن تسيير الأمور في المنزل لا يعتبر سيئاً، غير أنه يؤشر أيضاً إلى أن الطرفين قد سمحا بترك العلاقة تسقط الى المستوى الروتيني، الأمر الذي لا يعتبر صحيحاً.

المختصة النفسية التشيكية يان زيتوفا أشارت إلى وجود 6 أنواع من مواضيع الأحاديث التي تجري في المنزل، وهذه هي مدلولاتها:

الثرثرة بشكل رئيسي

اذا كان موضوع الحديث الرئيسي مساء بين الزوجين هو عن أمور وقضايا الآخرين وليس عن حياة الزوجين وعلاقاتهما وشؤونهما، فإن هذا الأمر يتطلب الحذر، لأن ذلك يعني تجنب النقاش حول القضايا المهمة وبالتالي الهروب من أنفسهما ومن مشاكلهما .

تسيير الأمور في المنزل

اقتصار الحديث في المنزل بشكل رئيسي على من سيوصل الأولاد إلى المدرسة، ومن سيقوم بتامين مصلح للغسالة، ومن سيجلب الفواكه والخضار..، أي يتركز على الأمور الحياتية اليومية، يمكن النظر إليه من جانبين:

الأول أنه أمر جيد فهو يعني أن الشريكين  قادران على توضيح الأمور والأدوار بشأن إدارة المنزل، وأن التواصل بينهما يعمل بشكل جيد، غير أن الأمر من الناحية الثانية يعني أن الزوجين تركا الأمور تنحدر نحو الروتين اليومي، الأمر الذي يمكن له أن يهدد العلاقة مستقبلاً لأنه يجعلها مملة.

التندر المتبادل

يعتبر التندر المتبادل من الأمور الجيدة في الحياة الزوجية، لأن الأجواء المرحة هامة جداً، كي يكتب للعلاقة الزوجية الاستمرار طوال الحياة، لكن حين يتم التندر على حساب الشريك الثاني يتطلب الأمر مراعاة موضوع الاحترام والحب والتقدير.

ويمكن للشريكين عن طريق الأجواء المرحة أن يحسنا الكثير في علاقتهما لأن الضحك يمكن له أن يعالج نقاط الضعف في العلاقة.

الوخز

إذا تكرر الوخز والعتب في الأحاديث من طرف لآخر بدلاً من المديح والثناء، فإن ذلك مؤشر إلى أن الأمور ليست على ما يرام في العلاقة، لأن مثل هذا الأمر لايعزّز العلاقة المنسجمة بل يعكرها.

الأمور اليومية العادية

لا يعتبر سيئاً أن يكون موضوع حديث الزوجين الرئيسي عن ما عايشاه في يومهما أثناء العمل ومع الأقارب والأصدقاء، طالما أن الأمر يرضي الطرفين، غير أنه من الفائدة بمكان أيضاً، أن يذكرا بعضهما لماذا يعيشان بشكل مشترك؟، ولماذا يحبان بعضها.. وما هي أولوياتهما في المستقبل والتفكير أيضاً بالمشاريع المشتركة.

النقاش المطول

 

إن الحديث عن الأوضاع السياسية في العالم وحل موضوع تلوث البيئة والتغيرات المناخية ، يعني أن الطرفين متفاهمان على المستوى الفكري، الأمر الذي يعتبر هاماً، غير أنه يتطلب الانتباه، كي لا يكون الأمر الوحيد الذي يجمع بينهما.

فنجاح العلاقة بحسب الاختصاصية النفسية، يتطلب تحقيق الاحتياجات الأخرى غير الفكرية، وإلا فإن الزوجين يتحولان إلى صديقين فقط.

 

عدد القراءات : 3920

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider