دمشق    30 / 03 / 2017
مجلس الأمن يطالب أطراف الأزمة اليمنية بالتعامل جديا مع مقترحات ولد الشيخ  أردوغان استحضر ملف الانقلاب الفاشل … سخونة الميدان الشمالي ستطغى على محطة تيلرسون التركية  تفاؤل بمرسوم التعديل الحكومي … التغيير مهم وجاء لدفع العمل الحكومي وحل أمور تخص هموم المواطن  250 مليار ليرة و1100 شهيد أضرار التربية خلال الأزمة … 382 مدرسة خرجت عن الخدمة وتضرر 2500 مدرسة بشكل جزئي  طريق ريف دمشق ـ إدلب تمرّ في الإقليم: تسوية شاملة تُقفل معادلة «كفريا والفوعة ـ الزبداني ومضايا»  تعديلات دستورية تركية «امتدادًا للمرحلة العثمانية».. والمانيا: الإنقلاب التالي سينجح!  «قمّة الميت»… ماذا تقدّم للأمة والمنطقة؟.. بقلم: د. أمين محمد حطيط  وجهة داعش بعد الرقة... ثلاثة أسباب رئيسية لتكون دير الزور  على طريقة "داعش".. اسرائيلي يقطع رأس زوجته ويتجول بها  تركيا تعلن نهاية مايسمى”درع الفرات” في سورية  لوبي اسرائيل يحتفل بجرائمها..بقلم: جهاد الخازن  هاواي تمدد العمل بوقف قرار ترامب حظر السفر  مجلس الشعب يعقد جلسته الأخيرة من الدورة العادية الثالثة بحضور الحكومة  وفد الجمهورية العربية السورية برئاسة الدكتور الجعفري يعقد جلسة محادثات جديدة مع دي ميستورا  أثر ألماني في الغارة الأمريكية القاتلة على ريف الرقة!  أعداد اللاجئين السوريين تتجاوز 5 ملايين في دول الجوار  الصين تحظر اللحى والنقاب  لا محل للنسوة في حضرة ترامب  قفزة كبيرة في رسم تمديد جواز السفر السوري  هل يغيب ميسي عن المونديال الروسي؟  

آدم وحواء

2017-03-16 12:11:16  |  الأرشيف

بالصور..عمليات تجميل الأعضاء التناسلية وأهميتها؟!

تتنتشر العمليات التجميلية التناسلية في الولايات المتحدة، وأوروبا، وروسيا، ودول الشرق الأوسط، وآسيا وأمريكا اللاتينية بسبب تطور الأجهزة الطبية والعلم في جراحة التجميل.

أجرت وكالة "سبوتنيك" حوارا مع يفغيني ليشونوف الطبيب الروسي المختص في جراحة التجميل والمسالك البولية.

المغنية البريطانية أديل خلال أدائها لأغنية المغني الراحل جورج مايكل أثناء الحفل الـ 59 لتوزيع جوائز غرامي الموسيقية في لوس أنجلوس، كاليفورنيا، الولايات المتحدة 12 فبراير/ شباط 2017

بالنسبة للرجال، هناك عملية تجميل العضو الذكري وهناك عملية التطويل. وهذه الأخيرة تتمّ برغبة ذاتيّة من الشخص ويخضع لها الرجال الذين يرغبون بإطالة العضو الذكري لكي يتناسب مع جسمهم، وعادة ما يخضع الشباب لمثل هذه العملية. أما عملية تضخيم العضو الذكري فهي تتمّ من خلال حقن مواد جاهزة في داخل الجسم الإسفنجي للعضو أو مواد من جسم الإنسان نفسه. 

أما بالنسبة للنساء، فإنّ المنطقة الحميمة تنقسم إلى منطقة خارجية وأخرى داخلية. ويؤدّي تقدّم المرأة في السن، والولادات المتكرّرة والنحافة ما بعد فترة الحمل، إلى ترهّل العضو التناسلي لديها. ويمكن إعادة الشباب للمنطقة التناسلية عند السيدات من خلال حقن مواد دهنيّة من جسم الإنسان أو من خلال مواد جاهزة، ويتمّ عادة نفخ الشفرات الكبيرة للعضو النسائي وإجراء جراحة بالليزر للشفرات الصغيرة أو الداخلية للعضو لإزالة الشفرات حتى لا تتجاوز الشفرات الصغيرة الشفرات الكبيرة.

وهناك عدّة عوامل تؤدّي إلى فقدان الفتاة لعذريتها تدريجياً ودون أن تدرك ذلك، منها: ممارسة رقص الباليه، الرياضة، ركوب الدراجات الهوائيّة والفروسية…مشيراً إلى وجود 9 أنواع من غشاء البكارة ومنها ما يكون مقفلاً كلياً، ما يضطرّ إلى فتح الغشاء عند الطبيب النسائي.

نسبة الرجال الذين يلجأون للعمليات التجميلية للأعضاء التناسلية 30%، أما النساء فـ70% بعمر يتراوح بين الـ16 و83 سنة، عادة يلجأن لإجراء عمليات للفرج وغشاء البكارة ما بين الـ25-35 سنة، في هذا العمر تكون حياة النساء الجنسية نشيطة، فيرغبن في استعادة الجمال الجنسي. بعد عمر الـ50 يلجأن للعمليات التجميلية التناسلية لإعادة التأهيل بعد انقطاع الطمث، واستخدام التقنيات الحديثة للقضاء على الأمراض التناسلية المرتبطة بالعمر. أما بالنسبة للرجال فنسبتهم لا تتراوح الـ20% ممن يلجأون للعمليات التجميلية على القضيب، و يعود ذلك لسبب أن الرجال لا ينجبون الأطفال، فلا تحدث أي تغييرات على الجهاز التناسلي عندهم.

 

  

الإقبال على العمليات التجميلية التناسلية يزداد كل عام، والسبب يعود إلى كثرة المعلومات والسهولة في الحصول عليها عبر الإنترنت، والسبب الآخر هي وسائل الإعلام والإعلانات المنتشرة وكذلك الأفلام الإباحية والألعاب الجنسية.

 

 

حسب الإحصاءات فإن 80% من الذين يلجأون للعمليات التجميلية التناسلية يقومون بها لأغراض تجميلية بحتة دون وجود أسباب مرضية طبية لذلك، ولكن هذا لا يدل على وجود اضطرابات نفسية إذ لا يتقبلون أنفسهم كما هي، فكل شخص له الحق في الحصول على الشهوة الجنسية، فإذا كانت العملية تساعدهم على ذلك فليس هناك مانع، لكن بعض الأشخاص يريدون الحصول على نتائج غير واقعية، فيخضعون لجلسات مع الطبيب النفسي ويرفض لهم في العملية.

 

 

بعض الدول الأفريقية تنتشر فيها ظاهرة الختان للنساء ففي عام 2015 قام الأطباء الروس بإعادة هيكلة الفرج والبظر وكذلك الشفرات الصغيرة والكبيرة لطالبة سودانية، والنتيجة كانت مرضية للفتاة والطاقم الطبي.

 

 

 

 

عدد القراءات : 3194

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider