دمشق    29 / 05 / 2017
عمليات ’الفجر الكبرى’ وسط سورية مُستمرة.. وإرهابيو ’داعش’ مُنهارون  ارتفاع عدد قتلى الفيضانات في سيرلانكا إلى 151 وأكثر من 100 مفقود  محادثات روسية مصرية بصيغة "2+2" في القاهرة الاثنين  بيونغ يانغ تطلق مجددا صاروخا باليستيا سقط في بحر اليابان  وزير الخارجية السوداني يرجئ زيارته للقاهرة إزاء توتر العلاقات  الرئيس الأسد لأبناء وبنات الشهداء ثقتنا بكم كبيرة.. أنتم أبناء الشهداء.. الذين قدّم آباؤكم أغلى ما يمكن لأي إنسان أن يقدمه لبلده.  برعاية الرئيس الأسد… قوى الأمن الداخلي تحتفل بعيدها الـ72.. الشعار:سورية ستبقى حصن الكبرياء  المهندس خميس يطلع على واقع عمل وكالة سانا: حرية الإعلامي الذي يمارس دوره بشفافية مصانة ونعمل على تطوير أدوات الإعلام الرسمي  تمهيدا لإنهاء جميع المظاهر المسلحة فيه.. تواصل تنفيذ اتفاق التسوية في حي برزة  فيون أمام القضاء مجددا!  فضائح ما بعد زيارة ترامب.. أمريكا تبيع السعودية أسلحة "إسرائيلية"  كلفته 50 مليون$.. تلفريك "اسرائيلي" يربط طرفي القدس المحتلة  ما هي أسباب الغضب السعودي على قطر؟  المغرب: السلطات تعتقل ناصر الزفزافي زعيم "الحراك" في الحسيمة  امتحانات شهادة التعليم الثانوي العامة تبدأ اليوم... وزارة التربية أكملت الاستعدادات لضمان سير الامتحانات لأكثر من 205 آلاف متقدم  مناشير أميركية تحذّر الجيش السوري من التقدّم نحو قاعدة التنف  خطة متكاملة لدعم ترشيح حلب مدينة مبدعة  قطر بين خيارات الصعب والأصعب؟.. بقلم: محمّد بكر  لافروف: أشخاص من خارج ليبيا قتلوا القذافي وعادوا إلى أوروبا وحصلوا على جنسيات  الأقارب ليسوا عقارب..بقلم: سامر يحيى  

آدم وحواء

2017-03-20 10:44:52  |  الأرشيف

تجنبًا لصعوبات الحياة بين الزوجين… مارسوا “تمارين التسامح”

كلنا نسمع عن “التمارين الرياضية”، “التمارين المكتبية”، “التمارين الجنسية” والعديد  من مسميات أخرى، ولكن هل سمعتِ من قبل عن “تمارين التسامح”، وكيف يمكن للتسامح الذي يعد صفة مكتبسة أن يتحول إلى تمارين شبه يومية؟

بدأت في الآونة الأخيرة، تمتلئ حياتنا  بالعديد من التحديات والصعاب، وهذه الصدامات قد يسهل علينا نقلها إلى شريك حياتنا وأقرب الناس إلينا، ما يصعب علينا معالجتها ومواجهتها في ما بعد إذا تطورت هذه الصدامات.

خطوات عديدة يمكن أن يتفق الزوج عليها مع شريكته للسيطرة على معاناته قبل أن تنتقل إليها، تتعلق بممارسة “تمارين التسامح” بشكل دائم، تجنباً لأية نزاعات، وبهدف تهدئة أي توتر قد يحدث بينهما.

الخطوة الأولى تشمل الحديث والنقاش بين الزوج وزوجته عن معنى التسامح الحقيقي، وعدم اعتباره تخطياً للمواقف الصعبة أو تبريراً للخطأ، بل عليهما التعامل معه بود وطيبة، وهذا يدل على أن المسامِح يمتلك القوة الكافية لمواجهة الخطأ الذي وقع بينهما، حتى وإن كلّف هذا النقاش وقتاً طويلاً، إلا أنه سيؤثر عليهما إيجاباً لتمكنهما من تفريغ المشاكل التي يكبتونها داخلهما.

أما الخطوة الثانية فتتعلق بمسامحة الزوجين لبعضهما البعض، دون الشعور بالاستياء من مواقف حدثت معهما سابقاً جراء تدخل عائلة أحد الزوجين بهما، فهذا حتماً سيؤدي إلى تحسن العلاقة والروابط بينكما، ومدعاة لاستمرار الحياة بينهما بنجاح.

إن مسامحة عائلة كل من الزوج والزوجة نتيجة ما تعرضا له من معاناة قبل زواجهما، وإزالة جميع العقبات والشوائب التي عاناها كل منهما مع أسرتيهما، والتذكُّر الدائم بأنهما في حالة انتقالية جديدة، أيضاً يخفف من آثار ماضيهما السيء إيجاباً، وهذه تعد الخطوة الثالثة للحد من آلامهما النفسية.

بينما الخطوة الرابعة والأخيرة، فتؤكد أنه وفي حال كان الزوج وحده من عانى من آلام خلال حياته مع عائلته كتعرضه لعنف أو إيذاء من والديْه، عليه أن يخبر زوجته بأموره الحياتية ومما كان يعانيه قبل الزواج بها، حتى تكون قادرة على مساندته والوقوف إلى جانبه، متجاوزين أية عقبات عاطفية قد تحدث بينهما.

وفي الحقيقة، إن التسامح يخفف كثيراً من المشاكل التي تحدث بين الناس، نتيجة سوء الظن، وعدم التماس الأعذار للتصرفات العابرة التي تحدث بين البشر.

 

عدد القراءات : 3659

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider