دمشق    22 / 11 / 2017
بوتين يطلع ترامب على نتائج لقائه الأسد  مندوب روسيا في الأمم المتحدة: 10 ألف "داعشي" يحاربون في أفغانستان  نتنياهو: لم ألتق حتى الآن بسادات فلسطيني يرغب بإنهاء الصراع  ماكرون يوصي بضرورة الحفاظ على استقرار لبنان  الحريري غداً في لبنان  عون يبحث في اتصال هاتفي مع السيسي التطورات الراهنة في لبنان  لافروف يبحث مع تيلرسون الوضع في سورية والنزاع الأوكراني  لافروف: الولايات المتحدة الأمريكية تدعي محاربة الإرهابيين  تغييرات بالجملة تطال جسم التجارة الداخلية في حلب  حمدان: إجراءات صارمة بحق محاسبين في مختلف الإدارات بسبب الفساد  خميس يطلب من الوزراء تقييم المديرين العامين المكلفين بإدارة المؤسسات  مخلوف: حضرنا ملف إجراء انتخابات محلية  خربوطلي يبحث مع نظيره العراقي الخطوط الأساسية من أجل نقل الطاقة الكهربائية بين البلدين  تعميم بخصوص إنهاء خدمة العاملين المتخلفين عن أداء الخدمة الإلزامية أو الاحتياطية  المصلحة العامة  سعد الحريري يصل إلى بيروت ويتوجه إلى ضريح والده  أردوغان: قمة سوتشي مصيرية لمستقبل سورية والمنطقة  تركيا تطالب ألمانيا بتسليم "منسق محاولة الانقلاب"  الأمم المتحدة تدعو كردستان إلى احترام قرار المحكمة العليا العراقية  

آدم وحواء

2017-04-06 08:35:20  |  الأرشيف

التوافق الجنسي يتجاوز الرغبة في وضعيات معينة

ما معنى أنك متوافق جنسيًا مع شخص آخر؟ هل يعني تفضيل الأوضاع نفسها من ناحية الاستعداد أو السرعة؟ أم هو نوع من التوافق الكيميائي أثناء الممارسة؟.

وفقاً لعلماء النفس هناك نوعان من التوافق الجنسي، أحدهما معرفة التفضيلات والمعتقدات الجنسية لشريكك، والآخر هو وجود تشابه في المثيرات لدى الطرفين. فالعلاقة  الجنسية الجيدة هي أحد أسباب نجاح الارتباط، لكن هناك بعض الشركاء ليسوا متوافقين جنسيًا.

النوع الأول من التوافق يعني أن يكون مفهوم الجنس واحداً لدى الطرفين، وعليكِ الإجابة على الأسئلة التالية التي تساعدك ِ في فهم رؤيتك للجنس وهي:

 هل ممارسة الجنس هي نوع من أنواع التواصل الجسدي؟، أم تعبير عن الحب؟ أم ممارسة جسدية بحتة لا تحتاج دائمًا لوجود توافق عاطفي بين الطرفين؟.

ماذا عن العاطفة والألفة عندما يتعلق الأمر بالجنس؟ ما مدى أهمية التواصل بينك وبين شريكك؟ هل تمارسين الحب أم الجنس؟، ومتى يصبح العنف في العلاقة مناسبًا؟

أما بالنسبة للنوع الثاني من التوافق، فهو يتعلق بالجوانب الجسدية خلال الممارسة، والأسئلة التي يجب أن تجيبي عليها؟

هل تستخدمين الأنوار أم تفضلين الممارسة في الظلام؟ وما هي أفضل الأوضاع؟ ماذا عن تفضيلك للجنس الفموي؟ هل تفضلين العنف أم الرومانسية؟ ما هي مناطق الإثارة الجنسية لديك؟

كمثال على مدى أهمية هذه الأسئلة، ماذا لو أنك تفضلين  الجنس الفموي في حين يرفضه شريكك، الأمر الذي سيؤدي إلى حالة من عدم الرضا عن العلاقة الجنسية.

لذلك فالعلاقة الجنسية غير ثابتة، ولا يوجد شخص سيء في الجنس لكن اختلاف التفضيلات بينك وبين شريكك ربما هي السبب في النفور من العلاقة، فما هي الآثار المترتبة على اختلاف هذه التفضيلات على ارتباطك؟.

للإجابة عن هذا السؤال، تشير الأبحاث إلى أن التوافق الجنسي مهم لأي علاقة جنسية ناجحة، ويؤدي بدوره لعلاقة عاطفية ونفسية مرضية للطرفين، ولكن أحد أهم أركان التوافق هو رؤية الشريكين ومنظورهما الشخصي للجنس.

فإذا كنت متوافقة مع شريكك حول أهمية الجنس وأسباب ممارسته، فسيعمل كل منكما على إرضاء الطرف الآخر، فتخيلي أنك ترين الجنس كوسيلة للتواصل، في حين ينفر منه شريككِ، وفي حال كنتِ ترين من الأساس وجود توافق في أحد الجوانب يمكنك حينها استكمال العلاقة.

عدد القراءات : 4059

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider