دمشق    28 / 05 / 2018
190 ألف طالب وطالبة يتوجهون إلى امتحانات الثانوية اليوم … الوز: ندوات امتحانية للمنصة التربوية السورية للإجابة عن تساؤلات الطلاب يومياً  الموارد المائية تستعد للصيف والتقنين بالحدود الدنيا … الحسن: كميات الهطل المطري تجاوزت المعدل في معظم المحافظات … 770 ملياراً أضرار قطاع الموارد المائية.. رصد6 مليارات ليرة خطة إسعافية  في الطريق إلى باب المندب: قاعدة سعودية أميركية غرب تعز  سيول تتوسط بين ترامب وكيم: «القمة» تستعيد عافيتها  أفُقُ النزاع الأوروبي الأميركي .. بقلم: ورد كاسوحة  القرارات الأميركية العبثية.. بقلم: زياد حافظ  تفاصيل مثيرة حول مخبأ نتنياهو السرّي  الحريري يبدأ استشاراته النيابية... الطريق إلى تشكيل الحكومة معبدة  باكستان تعين كبير قضاة سابق رئيسا مؤقتا للوزراء لحين إجراء انتخابات  غموض وضع عباس الصحي يستنهض صراع الأجنحة داخل "فتح".. وأمريكا تدخل على الخط  الأحداث في سورية تشرخ اللاجئين  الشرطة البريطانية تحقق بتهديدات بالقتل لحارس ليفربول  روحاني: الأمريكيون يكذبون بزعمهم عدم حصار شعبنا  لوغانسك: العسكريون الأوكرانيون يقتلون بعضهم البعض بسبب مناطق النفوذ  ترامب: مسؤولون أمريكيون في كوريا الشمالية للإعداد للمحادثات  الجيش الليبي يسيطر على معقلين للجماعات المسلحة في درنة  الخارجية الأمريكية: محادثات بين واشنطن وبيونغ يانغ للأعداد للقمة\rالمقررة بين رئيسى البلدين  معارضة الرياض حاولت بث شرخ مع الحلفاء … لجنة تعديل الدستور تشمل قياديين في «الجبهة الوطنية».. وقد تتوسع  الكيان الصهيوني يهدد!  

آدم وحواء

2017-07-11 15:07:16  |  الأرشيف

فتح الرجل باب السيارة للمرأة.. هل ينقص من قيمته؟

هناك من يعتقدون أن الرجل الذي يفتح باب السيارة لزوجته أثناء خروجهما معاً ثم يغلقه بعد تأكده من صعودها بالشكل الآمن يُنقص من حقه ورجولته، مستبعدين أن هذا السلوك ليس إلا من باب لياقته وتحضُّره وذوقه الرفيع.

فإغلاق باب السيارة برفق أيضاً بعد ركوب الزوجة يأتي في مقدمة قواعد وآداب سلوك الزوج، حرصاً منه على عدم إزعاجها وتوترها، ولكن، هل هذا الأمر يُنقص من قيمة الزوج وهيبة رجولته إن فعل هذا؟ وهل هذا التصرف يُعدّ من باب الإيتيكيت بين الزوجين؟

بدورها، أشارت خبيرة الإيتيكيت رانيا الفانك أن هذا الأمر لا ينقص من قيمة الرجل، بل على العكس، يرفع من شأنه، تحديداً إذا كان الزوجان ذاهبيْن إلى مناسبة رسمية أو حفل زفاف أو احتفال رفيع المستوى، يحضره شخصيات رسمية ورفيعة المستوى.

وخلافاً لذلك، أضافت الفانك أن هناك من الزوجات مَن لا يرغبنَ بأن يُقدم أزواجهنّ على فتح باب السيارة لهنّ، لاعتقادهنّ بأنهنّ قادرات على فتحه وإغلاقه دون الحاجة لأي مبادرة منهم، ومن باب المطالبة بالمساواة مع الزوج في كل شيء.

بالمقابل، هناك من الزوجات مَن تطلب أن يسبقها زوجها بفتح باب السيارة لها من خلال لغة جسدها، حيث تقترب من الباب ولا تفتحه، وكأنها توحي لزوجها ضمنياً كي يبادر بفتحه لها، ولكن المشكلة قد تكمن إذا لم يفهم الزوج ما كانت تريده زوجته من هذه الحركة، ويحقّ لها أن تطلب منه فعل ذلك في المرات القادمة.

وأوضحت الفانك أنه إذا كان من طبع الزوج أن يفتح باب السيارة لزوجته أثناء خروجهما، فهذا يعني أنه متفق معها ضمنياً بأنه المبادِر في هذا السلوك عند خروجهما معاً، وعليها فقط أن تنتظر كي يسبقها ويبادر في فتحه، رغم أن هذا الموقف لا يصلح حال خروجهما للتسوق أو العمل، أو أي مكان لا يتّسم بالرسمية.

إن سلوك الرجل هذا، كما يضفي للزوجة قيمة ورِفعة، في الوقت نفسه، يعطيه وبالتوازي الاحترام والتقدير له أيضاً، كما لا ينتقص من قيمة المرأة إذا اعتقدت أنه يرتبط بقوتها أو ضعفها، فقوّتها تتولّد من احترام زوجها وتقديره لها.
 

عدد القراءات : 4087
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider