دمشق    21 / 07 / 2017
الطيران الحربي الروسي يدمر مقرات "داعش" في ريف حماة  لأول مرة... ترامب يكشف عن عشاء مع بوتين  استعادة أكثر من 40 بئرا نفطية في الرقة منذ مطلع الشهر  وكالة "اسنا" الإيرانية: الكويت طالبت السفير الإيراني بالمغادرة في غضون 48 يوما  وزير اسرائيلي: وضع بوابات الكترونية عند مداخل الاقصى تم بالتنسيق مع السعودية  الكويت تأمر السفير الإيراني بمغادرة البلاد  مرسوم أميري قطري بتعديل بعض أحكام قانون مكافحة الإرهاب  بوتين يقرّ استراتيجية جديدة تخوّل الأسطول استخدام السلاح النووي  مجلس الشعب يصدر قرارا بإعفاء الدكتورة عباس من منصبها رئيسا للمجلس  مدير تنفيذ المرسوم التشريعي 66 : إنجاز المرحلة الأولى لمنطقة خلف الرازي نهاية العام الجاري  قصف جوّي ومدفعي..معركة الجرود انطلقت  أنقرة تبتزّ واشنطن... وعينها على «معارك» إدلب  إسرائيل تراقب: جمعة غضب حاسمة في القدس  النظام الداخلي الجديد يطيح «هدية» البرلمان  «تراجيديا» تركيا والاتحاد الأوروبي: النهاية؟  واشنطن: "داعش" خسر كل الأراضي التي كنت تحت سيطرته في ليبيا  هل وقع «التلّي» ضحيّة الرهان على إسرائيل؟  إصابة اكثر من 120 شخصا جراء الزلزال في اليونان و70 في تركيا  السعودية تسمح للحجاج القطريين بالوصول إليها فقط جوا  قتيل و3 جرحى في احتجاجات المعارضة الفنزويلية  

آدم وحواء

2017-07-11 15:07:16  |  الأرشيف

فتح الرجل باب السيارة للمرأة.. هل ينقص من قيمته؟

هناك من يعتقدون أن الرجل الذي يفتح باب السيارة لزوجته أثناء خروجهما معاً ثم يغلقه بعد تأكده من صعودها بالشكل الآمن يُنقص من حقه ورجولته، مستبعدين أن هذا السلوك ليس إلا من باب لياقته وتحضُّره وذوقه الرفيع.

فإغلاق باب السيارة برفق أيضاً بعد ركوب الزوجة يأتي في مقدمة قواعد وآداب سلوك الزوج، حرصاً منه على عدم إزعاجها وتوترها، ولكن، هل هذا الأمر يُنقص من قيمة الزوج وهيبة رجولته إن فعل هذا؟ وهل هذا التصرف يُعدّ من باب الإيتيكيت بين الزوجين؟

بدورها، أشارت خبيرة الإيتيكيت رانيا الفانك أن هذا الأمر لا ينقص من قيمة الرجل، بل على العكس، يرفع من شأنه، تحديداً إذا كان الزوجان ذاهبيْن إلى مناسبة رسمية أو حفل زفاف أو احتفال رفيع المستوى، يحضره شخصيات رسمية ورفيعة المستوى.

وخلافاً لذلك، أضافت الفانك أن هناك من الزوجات مَن لا يرغبنَ بأن يُقدم أزواجهنّ على فتح باب السيارة لهنّ، لاعتقادهنّ بأنهنّ قادرات على فتحه وإغلاقه دون الحاجة لأي مبادرة منهم، ومن باب المطالبة بالمساواة مع الزوج في كل شيء.

بالمقابل، هناك من الزوجات مَن تطلب أن يسبقها زوجها بفتح باب السيارة لها من خلال لغة جسدها، حيث تقترب من الباب ولا تفتحه، وكأنها توحي لزوجها ضمنياً كي يبادر بفتحه لها، ولكن المشكلة قد تكمن إذا لم يفهم الزوج ما كانت تريده زوجته من هذه الحركة، ويحقّ لها أن تطلب منه فعل ذلك في المرات القادمة.

وأوضحت الفانك أنه إذا كان من طبع الزوج أن يفتح باب السيارة لزوجته أثناء خروجهما، فهذا يعني أنه متفق معها ضمنياً بأنه المبادِر في هذا السلوك عند خروجهما معاً، وعليها فقط أن تنتظر كي يسبقها ويبادر في فتحه، رغم أن هذا الموقف لا يصلح حال خروجهما للتسوق أو العمل، أو أي مكان لا يتّسم بالرسمية.

إن سلوك الرجل هذا، كما يضفي للزوجة قيمة ورِفعة، في الوقت نفسه، يعطيه وبالتوازي الاحترام والتقدير له أيضاً، كما لا ينتقص من قيمة المرأة إذا اعتقدت أنه يرتبط بقوتها أو ضعفها، فقوّتها تتولّد من احترام زوجها وتقديره لها.
 

عدد القراءات : 3599

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider