دمشق    16 / 08 / 2018
طبول معركة إدلب تقرع.. متى ستنطلق و ما هي محاور الهجوم ؟  لماذا سترضخ تركيا وتتراجع في الشمال السوري؟.. بقلم: شارل أبي نادر  بين دبلوماسية القوة ومنع التفاوض.. أميركا سقطت  فنزويلا تسلم لـ بيرو قائمة المشتبه بهم في محاولة اغتيال مادورو  مشكلة تركيا رجل اسمه إردوغان  اليابان تتأهب: تحذير من كارثة طبيعية جديدة  أنقرة: الوحدات الكردية تنسحب من منبج  السعودية والإمارات و"إسرائيل" دفعت ترامب لمحاربة إيران  ليبيا.. الصراع الإيطالي الفرنسي والتدخل الأمريكي  "الحر" يتعهّد بتصفية النصرة في إدلب.. أعطونا ضوء دولي  مهرجان صيف اللاذقية… عودة لأجواء أيام خلت  بعد السياسيّة والاقتصادية.. هل يقع ابن سلمان في محظور التصفية الجسديّة؟  "ديفيد أولبرايت": واشنطن كانت تبيت نوايا سيئة لإيران في استراتيجيتها المزعومة "بإصلاح عيوب الاتفاق النووي"  الرئاسة التركية تحدد موعد لقاء بوتين وأردوغان وروحاني  خلافات تهز الكابنيت الإسرائيلي بشأن التهدئة مع "حماس"  ميركل تشدد في اتصال هاتفي مع أردوغان على أهمية قوة الاقتصاد التركي بالنسبة لبلادها  مندوب إيران الجديد يبدأ نشاطه لدى الأمم المتحدة في جنيف  أمير قطر: سنستثمر 15 مليار دولار بشكل مباشر في تركيا  الأردوغانية: هل تنتهي سياسة السير على الحبال؟.. بقلم: عامر نعيم الياس  سورية تعلن عن استراتيجية جديدة لتزويد البلاد بموارد الطاقة حتى عام 2033  

آدم وحواء

2017-07-11 15:07:16  |  الأرشيف

فتح الرجل باب السيارة للمرأة.. هل ينقص من قيمته؟

هناك من يعتقدون أن الرجل الذي يفتح باب السيارة لزوجته أثناء خروجهما معاً ثم يغلقه بعد تأكده من صعودها بالشكل الآمن يُنقص من حقه ورجولته، مستبعدين أن هذا السلوك ليس إلا من باب لياقته وتحضُّره وذوقه الرفيع.

فإغلاق باب السيارة برفق أيضاً بعد ركوب الزوجة يأتي في مقدمة قواعد وآداب سلوك الزوج، حرصاً منه على عدم إزعاجها وتوترها، ولكن، هل هذا الأمر يُنقص من قيمة الزوج وهيبة رجولته إن فعل هذا؟ وهل هذا التصرف يُعدّ من باب الإيتيكيت بين الزوجين؟

بدورها، أشارت خبيرة الإيتيكيت رانيا الفانك أن هذا الأمر لا ينقص من قيمة الرجل، بل على العكس، يرفع من شأنه، تحديداً إذا كان الزوجان ذاهبيْن إلى مناسبة رسمية أو حفل زفاف أو احتفال رفيع المستوى، يحضره شخصيات رسمية ورفيعة المستوى.

وخلافاً لذلك، أضافت الفانك أن هناك من الزوجات مَن لا يرغبنَ بأن يُقدم أزواجهنّ على فتح باب السيارة لهنّ، لاعتقادهنّ بأنهنّ قادرات على فتحه وإغلاقه دون الحاجة لأي مبادرة منهم، ومن باب المطالبة بالمساواة مع الزوج في كل شيء.

بالمقابل، هناك من الزوجات مَن تطلب أن يسبقها زوجها بفتح باب السيارة لها من خلال لغة جسدها، حيث تقترب من الباب ولا تفتحه، وكأنها توحي لزوجها ضمنياً كي يبادر بفتحه لها، ولكن المشكلة قد تكمن إذا لم يفهم الزوج ما كانت تريده زوجته من هذه الحركة، ويحقّ لها أن تطلب منه فعل ذلك في المرات القادمة.

وأوضحت الفانك أنه إذا كان من طبع الزوج أن يفتح باب السيارة لزوجته أثناء خروجهما، فهذا يعني أنه متفق معها ضمنياً بأنه المبادِر في هذا السلوك عند خروجهما معاً، وعليها فقط أن تنتظر كي يسبقها ويبادر في فتحه، رغم أن هذا الموقف لا يصلح حال خروجهما للتسوق أو العمل، أو أي مكان لا يتّسم بالرسمية.

إن سلوك الرجل هذا، كما يضفي للزوجة قيمة ورِفعة، في الوقت نفسه، يعطيه وبالتوازي الاحترام والتقدير له أيضاً، كما لا ينتقص من قيمة المرأة إذا اعتقدت أنه يرتبط بقوتها أو ضعفها، فقوّتها تتولّد من احترام زوجها وتقديره لها.
 

عدد القراءات : 4087
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider