دمشق    19 / 08 / 2018
إدلب.. المعركة الكبرى.. بقلم: عمار عبد الغني  المواجهة الإيرانية – الأميركية.. اقتصادياً.. بقلم: سركيس أبو زيد  هل يُعلن ترامب البقاء في سوريا لخنق تركيا؟  بيسكوف: بوتين وميركل بحثا الملف السوري بشكل مفصل  انتشال 7 جثث لمهاجرين غيرشرعيين قبالة سواحل صفاقس التونسية  توجيه تهمة الشروع بالقتل لمنفذ الهجوم أمام البرلمان البريطاني  في 22 آب .. إيران ستفاجئ العالم  واشنطن تتحرك على خط التكتلات العراقية، فما هي رسائلها لبغداد وطهران؟  منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم يتأهل لدور الـ16 بدورة الألعاب الآسيوية  إيران توجه رسالة لأعضاء "أوبك" بشأن صادرات النفط  بولتون: هدفنا إخراج إيران من سورية  "أنصار الله" في اليمن تعلن مبادرة للإفراج عن جميع الأسرى  السياحة تعلن عن مسابقة واختبار للتعاقد مع عاملين من جميع الفئات  فلسطين تتسلم مقترحات الأمم المتحدة لحماية الشعب الفلسطيني  في مجزرة جديدة للعدوان السعودي..مقتل 13 صيادا يمنيا بالحديدة  نتنياهو يشدد لبولتون على رفض امتلاك إيران للسلاح النووي  العبادي والصدر وعلاوي والحكيم يتفقون على تشكيل نواة للكتلة الأكبر ببرلمان العراق  واشنطن تلمح لاستخدام "مرتزقة" في حربها بأفغانستان  أنقرة: التعاون العسكري مع واشنطن مستمر  

آدم وحواء

2017-11-23 05:36:35  |  الأرشيف

ما هي الفروقات بين الرجل والمرأة أثناء التسوق؟

لو أجرينا مقارنة ما بين المرأة والرجل في التسوق والشراء، لوجدنا اختلافات عديدة تتجلى أهمها بأن الرجل ينظر للتسوق على أنه مهمة ويجب أن ينتهي منها سريعاً، عدا عن قدرته على تحديد ما يريد شراءه، ثم يدفع المال ويخرج بأسرع ما يمكن.

وهذا ما أكدته إحدى الدراسات عن اختلاف عادات الرجال والنساء في التسوق، ما دعا الشركات لتطبيق استراتيجيات معينة تتعلق بالاهتمام بالديكور والعروض حتى يتردد كلا الجنسين للشراء وإنفاق أموال كثيرة.

إلا أنه وحسب الدراسة، تبقى طريقة الأنثى في التسوق وهي في عُمر الـ 18 هي الطريقة ذاتها في عُمر الـ 43، وفي كل مرة كان يتوقع فيها الجميع أن تتغير عاداتها الشرائية مع التقدم بالعمر، إلا أن الدراسة أثبتت عكس ذلك.

هل يختلف الرجل عن المرأة أثناء عملية الشراء؟

حول هذا الموضوع، أوضح خبير المبيعات والرئيس التنفيذي لشركة ساندلر العالمية علي ذياب لـ “فوشيا” أن الرجل فعلياً يختلف عن المرأة في عملية الشراء، فهو يحب النصيحة في الشراء، والحديث مع البائع لبناء الثقة أولاً، ويشتري بالنصيحة التي يسمعها من البائع.

وأما الأنثى، فقد بيّن ذياب أنها تستمر في التسوق على أمل الوصول إلى المنتج المثالي والذي يراعي عالمها الخاص، وهو ما يهمّها في بعض الأحيان أكثر من سعره أو جودته، عدا عن عدم قبولها بنصيحة البائع، وطريقة شرائها تعتمد على تعدّد الخيارات كي تقرر ما تشتريه.

وأضاف أن طريقة بناء الثقة مع الرجل كـ “زبون” لها تكنيك مختلف عن المرأة التي يُصب التركيز على عاطفتها أكثر. وهو غالباً ما يتسوق لوحده، غير مبالٍ بتخفيض أسعار السلع أو بالألوان، ولكنه يبالي بجودة القطع التي يرغب بشرائها.

وما هي أفضل النصائح للأنثى أثناء التسوق؟

من أهم النصائح التي قدمها الخبير ذياب للمرأة بأن تضع أولويات للشراء، وأن تعرف متى، وأين، وإلى متى ستمضي في عملية التسوق، فالوقت مهمّ كما عملية التسوق.

وعليها أن تستخدم التسوق الافتراضي عبر المواقع على الإنترنت، والذي يعطيها مقارنات في الأسعار، وفكرة جيدة عن المنتج قبل الشروع في التسوق الحركي.

كما نصحها بأن تقاوم جميع الإغراءات بالشراء رغم كل الخصومات المتاحة، خصوصاً إذا كان الشراء من أجل الشراء فقط وليس المنفعة؛ لأن البضاعة عادة تنتهي في خزائنها دون أن تُستخدم ولو لمرة واحدة.

 

عدد القراءات : 3562
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider