دمشق    25 / 06 / 2018
الرقة غارقة في الفوضى و«قسد» تواجهها بالقمع والإذلال للسكان … «مراكز مصالحة» جديدة في دير الزور  الحُديدة.. لماذا الآن؟.. بقلم: طلال الزعبي  عودة النازحين العنصر المكمل لانتصار سورية.. بقلم: رفعت البدوي  14500 موظف اقترضوا 7 مليارات ليرة من «التوفير» منها 70 مليوناً فقط للمتقاعدين منذ بداية 2018  الأردن لا يريد لاجئين سوريين جدداً!  تراجع إسرائيلي جنوباً: انشغال باليوم الذي يلي هزيمة المسلحين  انتخابات تركيا: أردوغان (دائماً) الزعيم الأوحد  الاحتلال الاسرائيلي يعتقل 8 فلسطينيين بينهم طفلان في الضفة الغربية  الإعلان رسميا عن فوز أردوغان في الانتخابات التركية  ترامب يضيّق الخناق على الشركات الصينية  البنتاغون يحاكي مواجهة روسية أوروبية ويخرج باستنتاجات محبطة  مرشح "حزب الشعب الجمهوري" الخاسر في السباق الرئاسي التركي: الانتخابات "غير نزيهة" وتلطخت بالدماء  طهران تطالب بتدخل المنظمات الدولية العاجل في اليمن  وزير الأمن إيراني: سنضاعف أنشطتنا النووية في هذه الحالة  التنظيمات الإرهابية تستهدف مدينة السويداء بالقذائف.. والأضرار مادية  "تحالف واشنطن" يجلي بالمروحيات متزعمين اثنين من "داعش" في منطقة تويمين على الحدود السورية العراقية  لافروف وظريف يبحثان الصفقة النووية الإيرانية هاتفيا  ستولتنبرغ: محادثات ترامب وبوتين تتماشى وسياسة حلف الناتو لإقامة حوار مع روسيا  بيسكوف: موعد زيارة بولتون لروسيا لم يتم تحديده  التربية تصدر شروط الانتساب إلى المركز الوطني للمتميزين  

آدم وحواء

2017-12-09 06:48:37  |  الأرشيف

إدمان الزوج للمواقع الإباحية: المشكلة والأسباب والعلاج

بعدما ظهرت الطفرة التقنية بظهور الكمبيوتر والستالايت ثم الإنترنت، تفاقمت مشكلة إدمان الأفلام الإباحية، وبعد أن كانت منتشرة في وسط معين وبأثمان معينة لا تتوفر للجميع، أصبحت تتوفر للجميع وبلا أي ثمن تقريبًا، وأصبح لزامًا على الأبوين الانتباه لأبنائهما خاصة المراهقين.

لكن ماذا عندما يكبر هؤلاء المراهقين ويصبحوا رجالًا متزوجين؟ ربما يظن الكثير أن تلك المشكلة تنتهي مع فترة المراهقة، لكن الحقيقة غير ذلك. قد يتحول الأمر مع البعض إلى إدمان كامل ويظل الزوج –وأحيانًا قليلة جدًا الزوجة- مدمنًا لفترة طويلة أو طيلة العمر.

يظن المدمن على تلك النوعية من الأفلام، خاصة الأزواج أن الأمر لا يعدو سوى مجرد استثارة جنسية له، لكن للأمر عدة أبعاد أخرى، أولها البعد الديني، وثانيها الأخلاقي، وثالثها النفسي إذ يمثل هذا النوع من الإدمان اضطراب نفسي وشخصية غير سوية، ورابعها العاطفي لأنه يمثل للزوجة ألمًا نفسيًا شديدًا يصل لمرتبة الشعور بالخيانة.

ربما ليس مجال حديثنا هنا هو البعدين الديني والأخلاقي، لكننا سنفصل البعدين النفسي والعاطفي.

إدمان المواقع أو الأفلام الإباحية يُعد من الاضطرابات السلوكية، وغالبًا ما يؤثر على حياة الإنسان في المجمل وعلى تفكيره وحياته العامة والمهنية فنجده مضطربًا غير راضٍ عن نفسه وغير مستقر وسعيد.

على الجهة الأخرى، فإن لم تكتشف زوجته الأمر فإنه يعاني عاطفيًا لأنه قد يتوقع بسبب مشاهداته ما ليس موجودًا في الحقيقة، ويعتبر ذلك فشلًا منه أو تقصيرًا من زوجته، وإن اكتشفت زوجته فقد يكون الزوجان سعداء الحظ إن كان الزوج مدركًا للمشكلة وقد يستطيع هذا الإدراك دفعه لطلب العلاج، وقد ينكر المشكلة ويرى أن ذلك حقه أو أنه لا يجب عليها الغضب أو غير ذلك وهنا قد تتفاقم المشكلة بدءًا من عدم الاستقرار العاطفي للزوجين وعدم الرضا على العلاقة الحميمة وصولًا للطلاق.

ابحثا عن الأسباب

    هل هو ارتباط شرطي من المراهقة؟ إن كان كذلك فقد يكون حله يستغرق وقتًا أطول بسبب الاعتياد عليه لكن يمكن ذلك.
    تأكدا وتصارحا حتى لا يكون السبب هو عدم الشعور بالإشباع الجنسي من الطرف الآخر.
    قد يكون السبب الملل والرتابة في العلاقة الزوجية ويكون الحل هو المصارحة والعمل من الطرفين على تلبية مطالب بعضهما البعض وكذلك التجديد بينهما.
    الإهمال العاطفي من أحد الطرفين للآخر قد يؤدي بالطرف الثاني لذلك.

جنبي المشكلة مع ابنك؟

إن كنت قد عانيت من ذلك مع زوجك، فحاولي تجنبها مع ابنك بفرض مراقبة على الإنترنت والقنوات الفضائية، وبإقامة علاقة صداقة قوية حتى فيما يتعلق بتساؤلات المراهقين عن الجنس.

الصراحة أفضل بكثير من لجوء الأبناء للأصدقاء والإنترنت والمواقع المختلفة لإشباع فضولهم عن الأمر. بالإضافة إلى أهمية تنشئة الابن دينيًا وأخلاقيًا تنشئة قويمة قوية تحميه من تلك المشكلات المتفشية بيننا.

عدد القراءات : 3721
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider