الأخبار |
تحديات إستراتيجية  بين الاستنفاذ والاستنزاف.. بقلم: سامر يحيى  التهدئة بين الفلسطينيين والإسرائيليين ستدخل حيز التنفيذ خلال الساعات المقبلة  لندن تراهن: ساعات حاسمة أمام «بريكست»  «أوبك» تتجاهل غضب ترامب: عائدون إلى خفض الإنتاج في 2019  بيدرسن مدعوّ لزيارة موسكو: «اتفاق سوتشي» تحت اختبار التصعيد الميداني  ألمانيا تهادن إردوغان: الاقتصاد فوق الجميع!  واشنطن تعلن «البراءة»: «أبلغ سيدك» لا تدين ابن سلمان!  ميركل: علينا العمل على رؤية وجود جيش أوروبي حقيقي  ثلاثة أسابيع حسّاسة في حرب اليمن  عرب "السلام" وجلّاديهم في إحتفالية باريس.. بقلم: المهندس ميشيل كلاغاصي  مهذبون ولكن.. الكلمة قاتلة كالرصاصة.. بقلم: أمينة العطوة  انتفاضة عارمة في جرابلس ضد الاحتلال وميليشياته ونظام أردوغان نهب أملاك عفرين وإنتاجها الزراعي  ما يسمى «معارضات سورية»  مؤسسات التدخل الإيجابي لا تتابع حركة السوق … جمعية حماية المستهلك: بعض الأسعار ارتفعت 20 بالمئة بسبب الدولار  الحريري: "حزب الله" يعرقل تشكيل الحكومة اللبنانية  سورية: جريمة قرية الشعفة تؤكد مجددا استخفاف دول “التحالف” غير الشرعي بحياة المدنيين وبأحكام القانون الدولي  من "أوسلو" إلى "صفقة القرن": حكاية تلازم المسار والمصير  مؤسس فيسبوك ينضم لمجموعة سرية إسرائيلية.. وعاصفة من التساؤلات!  ترامب ساخرا من ماكرون: كنتم تتعلمون الألمانية حتى أنقذناكم     

آدم وحواء

2018-03-09 06:45:03  |  الأرشيف

الرجل لا يُنصِت لفضفضة المرأة .. ولن يُنصِت يومًا !

أظهرت دراسة حديثة نشرها موقع “باباميل” الإخباري بأن الرجال لا يتقنون فن الاستماع للنساء.. وأوردت الدراسة عشرة أسباب رئيسة لهذه الظاهرة التي ترجع بالأساس إلى الاختلاف الجوهري بين الجنسين، والتي ليس أمام النساء إلا أن يستوعبنها باعتبارها إحدى الحقائق الإنسانية الصعبة، التي تستدعي المشاركة في علاجها او عدم مفاقمتها.
لايفهمون لغة العاطفة
تستخدم النساء لغة تحركها العاطفة وهذا ما يجده الرجال صعبا للفهم.. فبينما يميل الرجل الى أن يكون واضحا وعمليا، فيما المرأة تعبر عن احتياجاتها حسب ما تشعر به في حينها.
وحسب جون جراي مؤلف الكتاب المشهور “الرجل من كوكب المريخ والمرأة من كوكب الزهرة” ، فإنه عندما يتمكن الرجل من الاستماع لمشاعر المرأة من دون اظهار الغضب أو الإحباط، فهو بهذا يقدم لها أروع هدية ألا وهي الإفصاح عما يجول بخاطرها وهي تشعر بالأمان.. وكلما وجدت نفسها في هذا الموقف اغدقت الثقة والمحبة والقبول والتقدير على الرجل اضافة الى الإعجاب والتشجيع الذي يحتاجه.
الرجل ليس لديه القدرة على التحمل
فن المحادثة يتطلب التفهم والإصغاء.. ولكن الرجل يختلف وراثيا عن المرأة، فهو يشعر أن المحادثات التي تحركها العاطفة تُحمله عبئا إضافيا ليس بمقدوره التعامل معه وقد يسبب له الإحباط، لذا فهو يلجأ لتحاشي الإصغاء.
تحتاج المرأة لتقبل ما تقوله
غالبية النساء يشاركن في العديد من الأمور في آن واحد، على أساس يومي، فهي قد تكون اما وابنة و زوجة وموظفة وهكذا فهي تحتاج الى المديح والتقدير لما تقوم به.. أما الرجل فيحتاج نسيان متاعبه اليومية، فعندما يبدأ النقاش في مثل هذه الأوقات قد تؤدي في الغالب الى نشوب المشاجرات.
الحديث لمجرد الفضفضة
عندما تتحدث المرأة عن مشاكلها فهي في الحقيقة لا ترغب في الاستماع الى الحلول بل لمجرد الكلام وهذا ما يُشعر الرجال بالحيرة لذا فهم يفضلون عدم الإصغاء.
تشتت التفكير
يجب أن تعرف المرأه أن استجابة الرجل عندما يكون منشغلا بأمر ما لن تكون كما تتوقع، لذا فلا داعي للقلق.
العواطف قد تؤتر على تركيز الرجل
تقول الدراسة أن الحب يستحضر المشاعر غير المحددة، كما أن الذكريات المؤلمة تطفو على السطح عندما نواجه موقفا يتعلق بالثقة .. وهذا الخوف من الحب والمشاعر القوية لا تعرفه المرأة وهو أحد أسباب المعاناة بين الجنسين.
المقاطعة أثناء التحدث
لو تمكن الرجال والنساء على حد سواء من الاتفاق على الاستماع  دون مقاطعة فمن المؤكد أن الأمور ستسير بسهولة ويسر للطرفين.
الرجل يتحدث مع من أمامه
يفضل الرجال إجراء أي محادثة مع شخص يمثل أمامهم لذا فمن الأفضل الانتظار وعدم إجراء المناقشة وانت في غرفة اخرى فهي غير مجدية.
القيل والقال
ما يريد الرجل أن يسمعه هو أحلامك، وما ستفعلانه سويا و أي شيء له علاقة مع عالمه الفوري، لذا لا تتحدثي معه عن المشاهير ولا عن أمور لا يهمه معرفتها.
الانتقال من موضوع لآخر
تنتقل المرأه تحت الضغط من موضوع لآخر وهذا ما يؤتر على الرجل في محاولته التركيز على كل ما يُطرح، لذا عليك تناول موضوع واحد في كل مرة؛ ما يجعل نتائج المحادثة أكثر فائدة.
 
 
عدد القراءات : 3761

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018