دمشق    24 / 06 / 2018
إيطاليا مستاءة من مالطا لرفضها استقبال سفينة مهاجرين والأخيرة ترد  البنتاغون يعلق مناورات عسكرية مع كوريا الجنوبية  حريق في مستودع للأدوات الصحية بحي العمارة وفرق الإطفاء تعمل على إخماده  تسريع تنفيذ اتفاق التسوية بدوما.. وحجب مواقع «الإعلام الحربي المركزي» على «فيسبوك وتويتر»! … الجيش يردي مسلحي «النصرة» وداعش في ريفي حماة وحمص  خلافات بين الدول المساندة للمعارضة حول ممثليها في «الدستورية» … روسيا: ندعم عمليات الجيش السوري في جنوب البلاد  وفد عسكري أميركي زار منبج: لا تغيير في إدارة المدينة … نظام أردوغان يعتبر استمرار احتلاله يحمل أهمية لسورية!  عن «جسد المسيح» وهوليود الدعاية الأميركية: هل من مكانٍ للأخلاق في السياسة؟  هزائم بالجملة وخروج جماعي.. حصيلة عربية متواضعة في مونديال روسيا  إسرائيل كانت في جوبر … أهم عمليات الموساد بمساعدة “الثوار” عندما تصدق رواية دمشق عن المؤامرة  عرب الثروة يقتلون عرب الثورة.. بقلم: طلال سلمان  ملف الجنوب السوري.. أميركا التي لم تُسلّم والمعارضة التي لم تتعلم  ما هي الرسالة التي أرسلتها الولايات المتحدة للميليشيات المسلحة جنوب سورية؟  أولاد الفكر الحرام …بقايا برنار ليفي.. بقلم: يامن أحمد  الأداء البرلماني.. هل حقق رضى المواطن؟ برلمانيون يعترفون: لا نلبّي تطلعات الشارع ولا نملك أقلاماً خضراء  واشنطن تبلغ المعارضة والمسلحين بأنها لن تتدخل في جنوب البلاد  6 مليارديرات ساهموا في خروج ترامب من الاتفاق النووي  كيف سيؤثر تحرير درعا على موازين القوى في سورية؟  الأتراك يدلون بأصواتهم اليوم في انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة  "نيويورك تايمز": الآفات "الترامبية" تنتشر في العالم لذا يجب على الغرب الوقوف بحزم في وجهها  

آدم وحواء

2018-03-28 04:27:41  |  الأرشيف

تعرفي على جواز سفر النجاح بينكِ وبين زوجكِ

من أكثر لحظات السعادة التي يعيشها الرجل، عندما يعثر في نهاية رحلة البحث عن شريكة حياته من تحبه وتعرف ما يريده من همسة أو نظرة، دون الحاجة لشرح الأمور وتوضيحها.
ومن أكثر ما يهمه أن تعي زوجته جيداً ما يريد قوله وإن لم ينطق به، حيث يشكل وعيها وذكاؤها أهمية كبيرة لمساعدته على تخطي المشاكل التي يمكن أن تعترض حياتهما.
علاقة تبادلية
يقول أخصائي حل المشكلات الأسرية المستشار إياد الرميلي لـ “فوشيا” إن النظرة السائدة في المجتمعات الشرقية تشير إلى أن الرجل هو الطرف المقصِّر في العلاقة الزوجية، وهو مَن لا يجيد التعبير عما بداخله، خاصة تجاه ما تريد المرأة سماعه من زوجها في المواقف التي تتطلب منه لباقة ومشاعر دافئة .
صحيح أن الطرفين يصنفان في مستوى واحد من حيث العبء الأسري وتحمُّل ظروف العمل والحياة، إلا أنه بالمقابل تحتاج المرأة أن تشعر دائماً بالحب بنفس درجة شعور الرجل بحاجته إلى اهتمام زوجته الدائم به؛ فالعلاقة بينهما تبادلية، وليست من طرف واحد فقط، وكلٌّ منهما يكمّل الآخر.
دعائم تُسعد حياتهما
بيّن الرميلي أن هناك دعائم تبني الحياة الأسرية بشكلها الصحيح، من أهمها الإخلاص، حيث لم تعد المرأة وحدها من تعاني المخاوف المتعلقة بإخلاص زوجها وصدقه، بل أيضاً بات الزوج يعاني من هذا الأمر، خصوصاً مع عصر الانفتاح في التواصل بين الأفراد، لذا اخلصي لزوجكِ واجعليه يشعر بحبكِ وتميزه عن باقي الرجال، وأنه الوحيد الذي تشتاقين إليه وهو مَن يجعلكِ سعيدة وراغبة بإكمال بقية حياتكِ بصحبته.
إن التوافق النفسي أيضاً من الأمور التي تُشعِر الزوج بالراحة في حياته اليومية، ولا يمكن أن يتحقق ذلك إلا من خلال تقديمهما كل المساندة والدعم والتوافق المطلوب لحياتهما، كما أوضح الرميلي.
ولا أحد ينكر مدى أهمية المسامحة والغفران بين الزوجين، والتفكير مليّاً قبل إبداء رأي أحدهما بأي موضوع والحذر من التصرف بأي شيء دون حساب عواقبه وكأنّ شيئاً لم يكن، فهي التجارب تجعلهما أكثر نضجاً وفهماً لبعضهما.
أما العلاقة الحميمية بين الزوجين والتي تعدّ من أهم دعائم الحياة الزوجية، ينبغي عليهما تفهُّم رغبات بعضهما نحو هذه العلاقة لإنجاحها والوصول بحياتهما لبر الأمان، في الوقت الذي أصبح الرجل لا يخفي رغبته بالارتباط بفتاة منفتحة وواعية لمتطلبات الزوج الخاصة.
 
عدد القراءات : 3507

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider