دمشق    23 / 06 / 2018
الجنوب السوري: خيارا الاتفاق والمواجهة العسكرية  فلسطين و«صفقة القرن»: الإعلان بات وشيكاًَ  «أوبك» تقرّ سياسة الإنتاج الجديدة: «تسوية» تمرّر زيادة معتدلة  انتخابات الغد: مصير «تركيا أردوغان»..بقلم: حسني محلي  البعثة السورية تخطف الأضواء في حفل افتتاح دورة المتوسط والفارس المتالق أحمد حمشو يرفع العلم السوري  الجيش الذي لا يُقهر؟!.. بقلم: زياد حافظ  مسلحو درعا يرفضون التسوية.. اغتيالاتٌ بحق أعضاء لجان المصالحة  كيف سيواجه الأميركيون عملية تحرير الجنوب السوري؟.. بقلم: شارل أبي نادر  كرة الثلج تتدحرج: حرب جديدة على غزة؟  تونس ترفع أسعار الوقود للمرة الثالثة هذا العام‭ ‬  بوليفيا تصادر حوالي 174 طنا من المخدرات منذ بداية العام  ظريف يعلن في مقال قائمة ببعض مطالب إيران من أميركا  هذه الدول قد تؤيد رفع العقوبات الأوروبية عن روسيا!  أول جولة تفقدية لرئيس الوزراء المصري الجديد  مساعدات روسية لأهالي كفربطنا في غوطة دمشق الشرقية  الدفاع الروسية: مسلحو جبهة النصرة يهاجمون مواقع للجيش السوري في منطقة خفض التصعيد الجنوبية  إيطاليا مستاءة من مالطا لرفضها استقبال سفينة مهاجرين والأخيرة ترد  البنتاغون يعلق مناورات عسكرية مع كوريا الجنوبية  قتلى وجرحى في محاولة لاغتيال رئيس وزراء إثيوبيا الجديد  حريق في مستودع للأدوات الصحية بحي العمارة وفرق الإطفاء تعمل على إخماده  

آدم وحواء

2018-06-11 04:57:36  |  الأرشيف

كيف تجتاز المُطلقة النظرة الاجتماعية السلبية إلى برّ الأمان؟

ربما يكون الطلاق من أكثر التجارب الحياتية القاسية، فتتغير على إثره الحياة، وتنقلب رأسا على عقب عند المرأة المطلَّقة، كما تختلف نظرة الناس وطريقتهم في التعامل معها، لكن هناك تغيُّرات أخرى، ينبغي الانتباه إليها، عدا التغيًّرات المجتمعية، والتي قد تزيل الغصَّة من حلقكِ، وتعيد إليكِ ثقتكِ بنفسكِ.
في هذا الخصوص، سنتحدّث اليوم عن الطَّلاق من منظور مختلف، يجعلكِ تنظرين للأمور بوجهة نظر جديدة، فلا تختصري التجربة في كلام الناس وطريقة تعاملهم، إذْ إنّ هناك تغيُّرات أخرى تستحق اهتمامكِ، وتطرحها لنا مجلة أي ديفا النسائية.
الاستقلالية
بات كل شيء ملككِ وحدكِ، وأصبحت المتحكمة في حياتك بلا منازع، وتحرّرت من قيود الديون، وغليان العقل عند التفكير في الميزانية الشهرية، من الآن فصاعداً، ستديرين أموالك بطريقتكِ، وفقاً لاحتياجاتكِ الخاصة، فأنتِ المستفيدة أولاً وآخراً.
أصبحت الصداقة أكثر حميمية
بعد مروركِ بهذه التجربة المريرة، عرفتِ الفرق جيداً بين العدوّة والصديقة، ورأيتِ كيف ساندتكِ صديقاتكِ في محنتكِ، واختبرتِ ولائهنّ لكِ؛ لأنّ الأزمات تبيّن معدن الناس، وتزيل القناع عن وجوههم، وبالتالي أزيلت الغشاوة وعرفت حقيقتهم، وما تضمره أنفسهم لك من غلّ وحقد؛ لذا لا تقلقي من تقلُّص دائرة الصداقة، فربَّ صديقة مخلصة تغنيكِ عن ألف صديقة منافقة.
العمل والثقة في النفس
سترين عملكِ بشكل مختلف، وسيكون مصدر ثقتكِ بنفسكِ، وسيمنحك ِالقدرة على المواجهة ومعرفة قدركِ وقيمتكِ، لكن احذري فالعمل مكمِّل لحياتكِ، وليس تعويضاً عن حياتك الزوجية، ولا تستمدي قيمتكِ الذاتية إلا من نفسكِ، وحسب.
تغيُّر وجهة نظر عائلتكِ للزواج
ربما ترغب أسرتكِ في زواجكِ مرة أخرى، أو ترفض المسألة برمَّتها، فهم الآن يحترمون رغبتكِ، ويقدرون خبرتكِ ونضوجكِ، ولم يحاولوا إقناعكِ مرة أخرى، بأنّ الحياة هي الزواج، وأنّ قيمتك في زوج يحميكِ، فقد فهموا الدرس جيداً، ولن يختصروا السعادة في الزواج مرّة أخرى.
تغيّر تفكيركِ ونظرتكِ للحياة
لقد أصبحتِ أكثر نضوجاً وتفهُّماً، ولم تعودي الفتاة الخجولة الساذجة، بل تعلمتِ أنْ تكوني أكثر عملية، ترين العيوب وتعترفين بها. علَّمتِ نفسكِ الصبر والتريُّث، تسخرين من الحياة، لأنكِ عرفتِ حقيقتها، وعلمتِ أنكِ بخير دائماً، ما دمتِ تمتلكين مقاليد الأمور.
 
عدد القراءات : 3346

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider