الأخبار |
"يديعوت أحرونوت": نتنياهو سيزور المغرب قبل الانتخابات الإسرائيلية  بومبيو عن أزمة فنزويلا: رسالة ترامب لمادورو واضحة  القوات العراقية تقتل خمسة انتحاريين في محافظة نينوى  المقداد يبحث مع رمزي الجهود المبذولة للتوصل إلى حل للأزمة في سورية  بوتين يحذر من وجود احتمال لقطع الإنترنت عن روسيا  المعارضة الجزائرية تفشل في التوافق على مرشح موحد لمواجهة بوتفليقة  مجلة عبرية: صاروخ إسرائيلي موجه جديد يمكنه تدمير "إس 300"  مجلس الشعب يناقش مشروع القانون الجديد الخاص بالجمارك  هيئة مكافحة غسل الأموال: الشركة المضبوطة في حماة مرتبطة بجهات خارجية وضالعة بالمضاربة على الليرة  أكثر من 13 مليار ليرة قيمة الصادرات عبر معبر نصيب الحدودي خلال 3 أشهر  الجيش اللبناني يوقف إرهابياً من تنظيم “داعش” في عرسال  بوتين: الهجوم الاستباقي النووي لا يدخل ضمن خيارات روسيا  مخلوف: تطبيق قانون الإدارة المحلية يهدف للوصول لوحدات إدارية قادرة على التخطيط عبر التشاركية  رئيس بوليفيا يعلن استعداد ترامب لغزو فنزويلا  إصابة عدد من الفلسطينيين جراء اعتداء الاحتلال على منطقة أم ركبة  تغييرات في فريق كوريا الشمالية التفاوضي بعد انشقاقات واتهامات بالتجسس  أردوغان: لن نوقف أنشطة التنقيب عن النفط في شرق المتوسط  ألمانيا تربط مسألة إعادة توريد السلاح للسعودية بحل الصراع في اليمن  الحوثي يدعو لتنفيذ اتفاق السويد ويحمل قوى العدوان عرقلة عملية السلام  برلين تدعو موسكو للحفاظ على المعاهدة النووية بتقليص الصواريخ المناقضة لها     

آدم وحواء

2018-10-11 07:17:21  |  الأرشيف

لماذا تصفين زوجكِ بغير صفاته الحقيقيّة أمام صديقاتكِ؟

يحدث أحيانًا، أنْ تُدلي الزّوجة أمام أقاربها، وصديقاتها، بمعلومات غير صحيحة عن زوجها، بما يخالف حقيقته وسلوكياته الإيجابية معها، خِشية أنْ تُحسد، وتُصاب بالعين، جرّاء النّعيم الذي تعيش به. فهل يمكن أنْ تفعل الزوجة ذلك؟

كذب لمنع الحسد
الاختصاصية النفسية، والتربوية، الدكتورة سوزان السباتين بيّنت لـ "فوشيا"، إمكانية حدوث ذلك، وأنّ هناك بالفعل زوجة قد تصف زوجها بصفات ليست فيه، إذا سُئلتْ عن تعامله معها، حتى لا يغرنَ منها، ولا يحسدنَها.

بالمقابل، هناك أخرى، تمدح زوجها، ومدى اهتمامه بها، وكثرة الهدايا، التي يهديها إياها، وتتحدّث عن صفاته الحقيقية من باب إغاظة الأخريات، وعدم فتح المجال لهنّ، بإظهار الشماتة بها. وهذا يُعدّ نقصًا في شخصيّتها، كما رأتْ الاختصاصية.

لماذا تفعل ذلك؟
أشارتْ السباتين، أنّه ورغم وجود الحسد في جميع الثقافات، يبقى الخوف والحذر من الإصابة به، أمرٌ متوارث، وربّما لهذا السّبب، تخاف الزّوجة من قول الحقيقة، بل وترسم تصوّرًا مخالفًا عن شريكها، يضطرها أحيانًا، إلى الانطواء، والحدّ من التّعامل مع الناس.

وكانت الاختصاصية قد ردّت هذا الخوف إلى تربيتها، وتنشئتها الأسريّة، التي ربّما وقعتْ في فخّ الحسد والغيرة، وطغتْ المشاكل الأسريّة أغلب تفاصيل حياتها. لهذا وجدت في الابتعاد عن الناس، أفضل طريق لـ "راحة البال والرأس".

الحرص فقط
لهذا كلّه، دعتها الاختصاصية إلى كتم الخصوصيّات، ولكنْ ليس لدرجة الخوف الشّديد، على كلّ كبيرة وصغيرة، وطالبتها بذِكر محاسن زوجها، من باب تقديره، وفرض احترام الآخرين له، على أن يكون ذلك، أمام الأشخاص المقرّبين، والذين تثق بهم.

أما في حالة الزوجة الثانية، والتي لا تريد شماتة أحد بها، نصحتها السباتين بضرورة البحث عن الأسباب الحقيقية وراء مشاكلها مع زوجها، والعمل على حلّها، من خلال التّفاهم، وتحمّل المسؤولية، وتعديل بعض السلوكيات، والصَّبر، والتكيّف مع الواقع، بدلاً من إفراطها في التفكير في إغاظة غيرها.

عدد القراءات : 3801

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3472
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019