الأخبار |
الولايات المتحدة حول الوضع في فنزويلا: كل الخيارات مطروحة على الطاولة  بموافقة "الكابينيت" ودعم نتنياهو... "الخطوة القطرية" تقترب  موسكو ترد على مزاعم وجود عناصر أمن روسية في السودان  ماكرون: أمن إسرائيل أحد أولوياتنا السياسية في المنطقة  قناة مالية سويسرية للتجارة مع إيران جاهزة للتدشين  أول رد فعل روسي على اعتراف ترامب بزعيم المعارضة الفنزويلية رئيسا للبلاد  وزير الدفاع الفنزويلي: الجيش لا يعترف بغوايدو رئيسا للبلاد  باريس: الآلية للتجارة بين الاتحاد الأوروبي وإيران ستنشأ خلال أيام  بيلوسي تمنع الرئيس من مخاطبة الكونغرس طالما يتواصل الإغلاق الحكومي.. وترامب يصر  احذر من تناول الشاي بالحليب!  صواريخ وأسلحة من مخلفات الإرهابيين بريف دمشق  ضبط لوحة أثرية تعود للحقبة الرومانية كانت معدة للتهريب عند الحدود السورية العراقية  الخامنئي: الغرب ارتكب أكثر الجرائم ضد الشعوب عبر التاريخ  تركيا: هدفنا في سوريا تأسيس البنية التحتية  توقيفات رفيعة المستوى في الأردن واتهامات بتعريض أمن المجتمع وموارده للخطر  مستشار البيت الأبيض: أمريكا والصين يمكنهما التوصل لاتفاق بحلول أول مارس  النائب الأول للرئيس الإيراني: نقف إلى جانب الحكومة والشعب السوري في إعادة الإعمار  الرئيس الأسد يتقبل أوراق اعتماد سفيري روسيا الاتحادية وبيلاروس لدى سورية  وزير إسرائيلي: لدينا خطوط حمراء في سورية  الوزير خربوطلي أمام مجلس الشعب: نعمل على تحسين الواقع الكهربائي وإعادة المنظومة إلى جميع المناطق     

آدم وحواء

2019-01-11 06:17:28  |  الأرشيف

هل يقتل إهمال الزوج لزوجته الحب في قلبها؟

من أكثر ما تحتاجه المرأة من شريك عمرها "الاهتمام" الذي هو بالنسبة لها، إكسير الحياة الزوجية وسر استمرارها، فإن لم تحصل عليه، بحثت عنه بطرق أخرى، حفاظاً على ما تبقّى في قلبها من مشاعر.
إهمالها يدمّرها
الأخصائي النفسي ممدوح سعيد ردّ عبر "فوشيا" الدافع وراء الكثير من المشكلات التي ترِد إلى عيادات الطب النفسي تتعلق أغلبها بإهمال الزوج لمشاعر زوجته، وبروده العاطفي نحوها، عدا عن الخرَس الزوجي الذي يخيّم على أجواء بيتهما، بصورة تُفاقِم من صعوبة العيش المشترك كزوجيْن طبيعييْن.
ومع الوقت، يحدث أن تحبّ الزوجة رجلاً آخر استغل بشكل أو بآخر ظرفها وحرمانها العاطفي، وأوقعها في حبه، وهذا ما عدّه الأخصائي دافعاً من دوافع خيانة الزوجة لزوجها.
انتبه أيها الزوج
جملة من التوصيات، وجّهها سعيد لكل زوج يُبدي عدم اكتراثه لحاجات زوجته النفسية، وطالبه باحتوائها وملء حياتها بالحب والاهتمام، وليس المقصود بالاهتمام هو الدعم المالي وتلبية حاجات المنزل فقط، إنما وجوده معها والسؤال عنها وإشباع حاجاتها النفسية ورغباتها، فتلك أولى له من أمور أخرى يضيّع عمره من أجلها.
فإن لم يستطع تقدير مشاعرها واحترامها، فليتركها تذهب ولا تتعذّب، إلى أن تموت شيئاً فشيئاً؛ فالمشاعر تتوهج وتنير عندما تكون متبادلة مع من تحب، أما التجاهل فيقتلها ويقضي عليها بالتدريج.
وللزوجة دور أيضاً
بالمقابل، لم يغفل سعيد توجيه النُّصح للزوجة أيضاً، مطالباً إياها بالمبادرة وإبداء الاهتمام به، وإصلاح ما بينهما من شرخ ربما يسبب حالة من الخرس والصمت لحياتهما.
وإن لم تجد حلاً لتلك المسألة، لها أن تطلب مشورة المقرّبين منها، بداعي سدّ الفجوة المسيطِرة على حياتهما، ولو ضاقت الأمور بها أكثر، فإن الانفصال هو الحل الأكرم والأنسب، بدلاً من وقوعها في فخّ الحب الإلكتروني، ثم الوقوع في الخيانة الزوجية، وحدوث ما لم يكن بالحُسبان.
 
عدد القراءات : 3363

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3468
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019