دمشق    24 / 09 / 2017
العالم كله ضد اسرائيل.. بقلم: جهاد الخازن  مصر: وفاة محمد مهدي عاكف المرشد العام السابق للإخوان المسلمين في سجنه  خطط سرية تركية للرد على استفتاء إقليم كردستان  النصرة تقتل 4 نساء بدم بارد بريف درعا.. و السبب ؟  سوريون يرفعون الصوت ..نريد الزواج المدني  موسم الهجرة الى خليج البنغال الأميركيون يحشدون والسعوديون ينفّذون وكردستان حصان طروادة...!  دير الزور تغلي على صفيح من نار .... ومعسكرات داعش تتساقط  مدريد تتأهب للتصدي لاستفتاء كاتالونيا بإرسال تعزيزات أمنية إلى الإقليم  قتلى وجرحى أثناء زيارة البشير إلى دارفور  إنزال أمريكي لدعم "قسد" في دير الزور  المعلم: من الغباء الرد على ترامب  الرئيس الأسد لوفد برلماني موريتاني: الحوار الفكري بين البرلمانات والأحزاب أساسي ومهم جدا لتكوين رؤية موحدة للقضايا والتحديات التي تواجه الأمة العربية  ظريف يبحث مع دي ميستورا تطورات الأزمة في سورية والآفاق المستقبلية بعد دحر الإرهاب  بدء المرحلة الاولى من عملية التصويت في استفتاء كردستان في الخارج  زلزال في كوريا الشمالية والسبب قد يكون تجربة نووية جديدة!  وفد كردي يغادر أربيل إلى بغداد  8 جرحى بتفجير وسط دونيتسك بينهم وزير  اليوم "السبت".. نهاية العالم !  بشرى سارة!!!.. محافظة دمشق تحدد بدل استحقاق الدفن بقبر ذي طابقين بـ150 ألف ليرة  الانقراض الجماعي السادس يطرق أبواب الأرض!  

حوادث وكوارث طبيعية

2017-08-29 06:35:15  |  الأرشيف

صديق يقتل صديقه.. والمقتول قبيل وفاته يوصي برد أمانة للقاتل

ألقت شرطة القسم الخارجي بحماة القبض على مجرمين اشتركا بارتكاب جريمة قتل مروعة بقصد السلب، ولكن حساب حقلهما لم يطابق البيدر كما يقال في المألوف الشعبي!
وأكد مصدر في شرطة حماة لـ«الوطن» أن جريمة قتل الشاب «باسل عبد السلام حلاق» تمت على طريق تل أعفر – ربيعة بريف مصياف، حيث كان الشاب المغدور يرغب في السفر إلى لبنان واتفق مع صديقه «ح – ي» وهو من قرية أم الطيور ليمكنه من ذلك بالتنسيق مع شاب آخر من قرية ربيعة لقاء مليون ليرة.
ولكن المغدور أكد لهما أنه لا يملك غير 200 ألف ليرة، فوافقا وخططا لقتله بكمين محكم بقصد السلب.
وفي اليوم المحدد للسفر إلى لبنان، اصطحب الصديق المغدور على دراجته النارية إلى مفرق تل أعفر، حيث موقع الكمين وأنزله واختفى بين الأشجار كما يقضي الاتفاق، ليلتقي مع القاتل ويدله على المغدور.
وبالفعل -يقول المصدر- أقدم القاتل وهو مطلوب فار بجرائم سرقة سيارات وأموال، على إطلاق الرصاص على المغدور من بندقية حربية، وبعد تفتيش المغدور عثر معه على 17500 ليرة فقط فتقاسمها المجرمان!
وبعد ذلك بدقائق صودف مرور شاحنة ورأى سائقها جثة المغدور ملقاة على المفرق، فأخبر صاحب مدجنة قريبة بالأمر، ولما اقترب الأخير منها تبيَّن أن صاحبها لما يزل حيَّاً، وأخبر صاحب المدجنة أن في جوربه 200 ألف ليرة هي أمانة لصديقه «ح – ي»، وتوفي قبل إسعافه إلى مشفى مصياف الوطني.
وعندما أُعلمنا بالواقعة – يتابع المصدر – استدرجنا الصديق لإعطائه الأمانة ولم نعلمه بوفاة المغدور، ولما واجهناه بالحقيقة اعترف بما نسب إليه ودلنا على شريكه القاتل مطلق النار على الضحية، وهو قيد التحقيق اليوم لكشف جرائم السلب والنهب الأخرى التي ارتكبها.

عدد القراءات : 4055

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider