دمشق    20 / 08 / 2018
ضحايا الزلزال في جزيرة لومبوك الأندونيسية يصبح خمسة أشخاص  مبعوث صيني: لا يوجد رقم محدد لعدد الويغور الذين يقاتلون في سورية  فورين بوليسي: محمد بن سلمان ضعيف، ضعيف، ضعيف  ترامب: رئيس حكومة إسرائيل سيكون اسمه محمد خلال سنوات  حقيبة الحجوزات على السلاح الروسي تصل إلى 45 مليار دولار  افتتاح معبر "أبو الظهور" أمام تدفق مدنيي إدلب من مناطق سيطرة "النصرة"  السلطات السعودية تنفذ حكم الإعدام بحق هذه الناشطة السعودية!  الإمام الخامنئي في نداء للحجاج يوم عرفة: اسألوا الله أن يقطع يد أمريكا وباقي المستكبرين وعملائهم  بريطانيا على خط انقضاء صلاحية الإرهابيين في سورية  حماس في ذكرى إحراق الأقصى: نرفض المجالس الانفصالية  الرئيس الأسد يتلقى عددا من برقيات التهنئة بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك  "أنصار الله" تعلن السيطرة على مواقع لقوات هادي قرب نجران السعودية  شويغو: روسيا مستعدة لمشاطرة مصر تجربتها في سورية  تركيا: التعاون مع روسيا ضد الولايات المتحدة ضمن منظمة التجارة العالمية  الحكومة الفلسطينية تحذر من محاولات الاحتلال لتدمير الأقصى  وزير الأوقاف: شعبنا يبقى قادرا على تجاوز المحن والقضاء على كل مؤامرة تحاك ضد بلاده  الكرملين: تركيا لم تطلب منا مساعدتها ماليا  البنتاغون يدق ناقوس الخطر بسبب تراجع قبول أمريكا للاجئين العراقيين  حركة "طالبان" توافق على المشاركة في لقاء موسكو بشأن أفغانستان  

حوادث وكوارث طبيعية

2018-07-14 03:22:56  |  الأرشيف

شابّة تعيش صدمة العمر.. أنجبتْ توأمًا وهي لا تعلم أنّها حامل!

صُدمت شابّة بريطانية صدمة عمرها، حين استيقظتْ ذات ليلة معتقدة أنّها بحاجة للذهاب إلى الحمام، لتكتشف بدلاً من ذلك أنّها في حالة ولادة.

وتعود تفاصيل الواقعة، كما سردتها صحيفة الدايلي ميل، إلى أنّ تلك الفتاة، وتُدعى بيث بامفورد، 21 عامًا، من ستوك-أون-ترينت (ستافوردشاير)، زعمتْ، أنّها لم يكن لديها فكرة، عن كونها حاملاً، لأنّ الدورة الشهرية كانت ما تزال تأتيها، وكانت تعزو زيادة وزنها إلى “الدهون”.

وبالفعل، وضعت بيث، وهي في الأساس أم لطفلين (عامان وثلاثة أعوام)، طفلة تُدعى ويلو، وطفل يُدعي فرايا. وبمجرّد أنْ بدأت تداهمها آلام الولادة، استدعتْ وهي مذعورة الإسعاف والحالات الطارئة، لكن قبل وصول رجال الإسعاف، كانت قد وضعت التوأم بالفعل.

ورغم نزول فرايا، ولم يكن يتنفس بشكل طبيعي، إلا أنّ المسعفين تواصلوا مع بيث عبر الهاتف، وأخبروها ببعض الإرشادات، التي ساعدتها على جعله يتنفس بشكل جيد لحين قدومهم.

ولعلّ الأكثر دهشة من ذلك، هو أنّ بيث زارت طبيبها الخاص عدّة مرات لاعتقادها أنّها مُتعبة، لكنّها فشلتْ، ومعها أطبّاؤها، في إدراك حقيقة أنّ تلك المتاعب ناتجة عن كونها حاملاً.

وأكّدت بيث كذلك، أنّها لم تشعر بأيّة علامات دالة على الحمل، لأنّ الدورة الشهرية كانت ما تزال تأتيها، كما أنّها لم تكن تتناول أكثر من المعتاد، وأنها كانت تتصوّر أنّ زيادة وزنها ناتجة عن اكتساب جسدها بعض الدهون الإضافية، نتيجة ما تتناوله من أطعمة.

عدد القراءات : 3839

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider