دمشق    26 / 03 / 2017
مقتل مسلحين خلال اشتباك بين الأمن الجزائري ومجموعة إرهابية!  صالح يفاجئ أنصاره وسط صنعاء  إطلاق نار في لاس فيغاس: مقتل شخص والمهاجم يتحصن في حافلة  البنتاغون: مقتل قيادي بالقاعدة في أفغانستان في غارة أميركية  ترامب يداوي نكسته بتوعّد نظام "أوباما كير" مجددا بالانهيار!  عراك بين مؤيدي ترامب ومعارضيه بكاليفورنيا  موسكو: العقوبات الأمريكية الجديدة ضدنا تقوض الجهود المشتركة في محاربة داعش  محكمة يمنية تقضي بإعدام عبد ربه منصور هادي  أنقرة تبشر أوروبا بـ 3 ملايين لاجئ معظمهم أفغان إذا استمرت على موقفها  الآلاف يحتشدون في صنعاء في الذكرى الثانية لانطلاق عمليات قوات التحالف العربي  كوريا الشمالية تحذر أمريكا من ضربة استباقية ردا على "استفزازاتها"  روحاني إلى موسكو غدا لترسيخ العلاقات بين البلدين  بعد ضرب قوات التحالف الأميركي لسد الفرات ..الرقة ودير الزور مهددتان بالزوال !!  تطورات جديدة في معارك ريف حماة  هل تحدّد معركة الرقة مصير باقي الأراضي السورية؟  ما تراه في الصورة صحيح! والتفاصيل؟  داعش يقصف شمال الموصل.. وقائد ميداني يكشف مكان البغدادي  ألمانيا.. سيارة تقتحم سباق دراجات في برلين وتدهس أربعة  الجيش العراقي يعلن فرضية مغايرة بشأن مجزرة الموصل  

اكسسوارات

2016-03-24 04:00:14  |  الأرشيف

إحذروا الجنس والاحتيال عبر الـ"واتس آب"... انتبهوا لهذا الرّمز!

 لا شكّ أنّكم تعرّضتم لازعاجهم مرّة واحدة على الاقلّ. يُحاولون التّواصل معكم عبر أشهر تطبيقات الرّسائل والاتّصالات، وأشهرها الـ"واتس آب" والـ"فايبر".

يتّصلون مراراً ويُرسلون الرّسائل المتواصلة، تتجاهلونهم، ولكنّهم لا يستسلمون. "ألو"، "مرحبا"، "ألوووو"، "هاي"، "شو إسمك"، "شو بتعملي"، "ليش ما بتردّي"، "ألووووووووووو"....

الصّورة المرفقة، تشهدُ على حالةٍ مزعجةٍ كانت من نصيب الرّقم المُخصّص لموقعنا الالكترونيّ. الشّخص المجهول، لم يكتفِ فقط بإرسال الرّسائل باستمرارٍ، وبتجاهل ما قُلناه له عن أنّ "هذا الرّقم هو تابعٌ لمؤسّسة خاصّة"، وطلَبَنا منه عدم إرسال المزيد من الرّسائل، بل عمد أيضاً الى الاتّصال أكثر من عشر مرّات.

ولدى بحثنا عن مصدر رمز الرّقم الذي يتواصل معنا من خلاله، تبيّنت لنا عشرات التّحذيرات من أرقامٍ تبدأ بالرّمز 905 وتليه تسعة أرقامٍ، يقوم المتّصلون عبرها، بالاحتيال عبر إيهام المتّصل بهم بالفوز بجوائز ماليّة ضخمة.

هذه حالة مزعجة كان يمكن أن تتطوّر لتُصبح عمليّة احتيالٍ ونصبٍ، ولكن هناك حالات أخرى لمزعجين، أو كما نُسمّيهم في اللّغة العاميّة في لبنان "لزقات"، هدفهم التّعارف والايقاع بطرائد "حبّ" وحتى "جنس"، من خلال إقامة علاقات جنسيّة تُعرف بـ"Cyber Sex" وإرسال والحصول على صورٍ حميميّة عبر الهاتف، لابتزاز أصحابها في وقت لاحقٍ، والتّهديد بنشرها في حال عدم دفع مبالغ كبيرة.

لذا أيّها القرّاء الاعزّاء، إحذروا كلّ من يُحاول التّواصل معكم عبر هذه التّطبيقات وغيرها، وابقوا متيقّظين لعدم الوقوع في فخّ عصابات وأشخاص "لا شغلة ولا عملة لهم"، سوى افتراس ضحايا جددٍ. التّحذيرُ علينا، والانتباه وإعادة نشر هذا المقال عليكم!
عدد القراءات : 4856

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider