دمشق    23 / 01 / 2017
«الديمقراطية» على مشارف سد الفرات.. وأردوغان يستشعر خطراً من ترامب  ظاهرة ترامب وصراع التيارات في النظام الأميركي  وضع الآبار الاحتياطية بالاستثمار لإرواء دمشق  تراجع أعداد المقيمين في مراكز الإيواء من 11 ألفاً إلى 4600 شخص … دورات إنتاجية للمقيمين في المراكز وتأمين فرص عمل لهم  “الليد” والشاحن والبطارية .. أبطال من هذا الزمان  مؤتمر أستانة: ما بعده... تماماً كما قبله.. بقلم: يحيى دبوق  كرة القدم: لعبة «تبيض» ذهباً..الإنكليز يتسيّدون «دوري المال»  الإرهاب كمهنة.. وسط آسيا خزان داعش البشري الجديد  شهر ترامب الأول: مراسيم يومية لتفكيك إرث أوباما  الجيش يقترب من نبع عين الفيجة  رئيس غامبيا الجديد يطالب “العسكر الإفريقي” بضمانات لعودته  هاكرز يشعلون الحرب العالمية على تويتر  وقائع التعديل الوزاري المرتقب  انطلاق لقاء أستانا للتسوية في سورية  رئيس الوفد الروسي في اجتماع أستنة: حماية وحدة الأراضي السورية من أولى الأولويات.. أنصاري: من حق الشعب السوري أن يقرر مستقبله بنفسه  الجعفري: اجتماع استنة يهدف الى تثبيت اتفاق وقف الاعمال القتالية وزرع بذور الثقة بإمكانية العمل سوية كسوريين لمواجهة الحرب الإرهابية المفروضة على سورية  مخترع الأندرويد يخطط لمنافسة آبل وغوغل بإطلاق هاتف ذكي  ميالة: لن نتهاون في السماح باستيراد الكماليات  لا أحد يريد شراء قصر سيلين ديون الفخم في فلوريدا!  

اكسسوارات

2016-03-24 04:00:14  |  الأرشيف

إحذروا الجنس والاحتيال عبر الـ"واتس آب"... انتبهوا لهذا الرّمز!

 لا شكّ أنّكم تعرّضتم لازعاجهم مرّة واحدة على الاقلّ. يُحاولون التّواصل معكم عبر أشهر تطبيقات الرّسائل والاتّصالات، وأشهرها الـ"واتس آب" والـ"فايبر".

يتّصلون مراراً ويُرسلون الرّسائل المتواصلة، تتجاهلونهم، ولكنّهم لا يستسلمون. "ألو"، "مرحبا"، "ألوووو"، "هاي"، "شو إسمك"، "شو بتعملي"، "ليش ما بتردّي"، "ألووووووووووو"....

الصّورة المرفقة، تشهدُ على حالةٍ مزعجةٍ كانت من نصيب الرّقم المُخصّص لموقعنا الالكترونيّ. الشّخص المجهول، لم يكتفِ فقط بإرسال الرّسائل باستمرارٍ، وبتجاهل ما قُلناه له عن أنّ "هذا الرّقم هو تابعٌ لمؤسّسة خاصّة"، وطلَبَنا منه عدم إرسال المزيد من الرّسائل، بل عمد أيضاً الى الاتّصال أكثر من عشر مرّات.

ولدى بحثنا عن مصدر رمز الرّقم الذي يتواصل معنا من خلاله، تبيّنت لنا عشرات التّحذيرات من أرقامٍ تبدأ بالرّمز 905 وتليه تسعة أرقامٍ، يقوم المتّصلون عبرها، بالاحتيال عبر إيهام المتّصل بهم بالفوز بجوائز ماليّة ضخمة.

هذه حالة مزعجة كان يمكن أن تتطوّر لتُصبح عمليّة احتيالٍ ونصبٍ، ولكن هناك حالات أخرى لمزعجين، أو كما نُسمّيهم في اللّغة العاميّة في لبنان "لزقات"، هدفهم التّعارف والايقاع بطرائد "حبّ" وحتى "جنس"، من خلال إقامة علاقات جنسيّة تُعرف بـ"Cyber Sex" وإرسال والحصول على صورٍ حميميّة عبر الهاتف، لابتزاز أصحابها في وقت لاحقٍ، والتّهديد بنشرها في حال عدم دفع مبالغ كبيرة.

لذا أيّها القرّاء الاعزّاء، إحذروا كلّ من يُحاول التّواصل معكم عبر هذه التّطبيقات وغيرها، وابقوا متيقّظين لعدم الوقوع في فخّ عصابات وأشخاص "لا شغلة ولا عملة لهم"، سوى افتراس ضحايا جددٍ. التّحذيرُ علينا، والانتباه وإعادة نشر هذا المقال عليكم!
عدد القراءات : 4733

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider