دمشق    28 / 02 / 2017
الجيش السوري يتقدم نحو منبج ويقطع الطريق على القوات التركية وفصائل "درع الفرات"  ديمستورا يمنع الموبايلات ..ويعتذر من الجعفري..  الجيش السوري يقطع الطريق على الغزو التركي: الشرق بوصلة «سباق الأمم»  الجيش السوري يطرق باب إدلب لأول مرة منذ سقوطها  «داعش» يهدّد معلّمات رفح: النقاب أو القتل!  تركيا وإيران: نهاية عقود العسل؟! ..بقلم: علي هاشم  أردوغان في الخليج.. يعرج في حارة المكسرين.. بقلم: إيفين دوبا  نمشي.. وتنأين يا جنيف!.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  "فوكس نيوز" تكشف كيف خدعت ترامب بشأن السويد!  تنظيم "داعش" يقيم معقلا بالقرب من الولايات المتحدة!  الأمم المتحدة تدين أعمال العنف "الوحشية" ضد الروهينغا في ميانمار  إصابة 7 أشخاص بجروح جراء اعتداءات إرهابية بالقذائف على منطقة العدوي في دمشق  نائب وزير الخارجية الكازاخي: كازاخستان مستعدة لاستضافة “اجتماع تقني” آخر بشأن سورية  خلال ساعات.. سلاح إيراني للجيش اللبناني !  الجعفري يُعرّي تركيا ..وأردوغان يتستر عبر”العربية”  بالصور..ماذا تفعل الحسناء الروسية في سوريا وبماذا وعدت الرئيس الأسد؟  قادمون يا نينوى تعلن تحرير قرى جديدة في الموصل  الجيش السوري يستهدف مقرات “النصرة ” في مزارع برزة  كوريا الجنوبية.. احتجاجات على استضافة منظومة "ثاد" الصاروخية الأمريكية والصين تهدد  تركيا تعارض إقامة مناطق كردية آمنة في سورية!  

اكسسوارات

2016-03-24 04:00:14  |  الأرشيف

إحذروا الجنس والاحتيال عبر الـ"واتس آب"... انتبهوا لهذا الرّمز!

 لا شكّ أنّكم تعرّضتم لازعاجهم مرّة واحدة على الاقلّ. يُحاولون التّواصل معكم عبر أشهر تطبيقات الرّسائل والاتّصالات، وأشهرها الـ"واتس آب" والـ"فايبر".

يتّصلون مراراً ويُرسلون الرّسائل المتواصلة، تتجاهلونهم، ولكنّهم لا يستسلمون. "ألو"، "مرحبا"، "ألوووو"، "هاي"، "شو إسمك"، "شو بتعملي"، "ليش ما بتردّي"، "ألووووووووووو"....

الصّورة المرفقة، تشهدُ على حالةٍ مزعجةٍ كانت من نصيب الرّقم المُخصّص لموقعنا الالكترونيّ. الشّخص المجهول، لم يكتفِ فقط بإرسال الرّسائل باستمرارٍ، وبتجاهل ما قُلناه له عن أنّ "هذا الرّقم هو تابعٌ لمؤسّسة خاصّة"، وطلَبَنا منه عدم إرسال المزيد من الرّسائل، بل عمد أيضاً الى الاتّصال أكثر من عشر مرّات.

ولدى بحثنا عن مصدر رمز الرّقم الذي يتواصل معنا من خلاله، تبيّنت لنا عشرات التّحذيرات من أرقامٍ تبدأ بالرّمز 905 وتليه تسعة أرقامٍ، يقوم المتّصلون عبرها، بالاحتيال عبر إيهام المتّصل بهم بالفوز بجوائز ماليّة ضخمة.

هذه حالة مزعجة كان يمكن أن تتطوّر لتُصبح عمليّة احتيالٍ ونصبٍ، ولكن هناك حالات أخرى لمزعجين، أو كما نُسمّيهم في اللّغة العاميّة في لبنان "لزقات"، هدفهم التّعارف والايقاع بطرائد "حبّ" وحتى "جنس"، من خلال إقامة علاقات جنسيّة تُعرف بـ"Cyber Sex" وإرسال والحصول على صورٍ حميميّة عبر الهاتف، لابتزاز أصحابها في وقت لاحقٍ، والتّهديد بنشرها في حال عدم دفع مبالغ كبيرة.

لذا أيّها القرّاء الاعزّاء، إحذروا كلّ من يُحاول التّواصل معكم عبر هذه التّطبيقات وغيرها، وابقوا متيقّظين لعدم الوقوع في فخّ عصابات وأشخاص "لا شغلة ولا عملة لهم"، سوى افتراس ضحايا جددٍ. التّحذيرُ علينا، والانتباه وإعادة نشر هذا المقال عليكم!
عدد القراءات : 4802

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider