دمشق    25 / 06 / 2017
المسلحون يشنّون معركة "ما إلنا غيرك يا الله"... وجرحاهم إلى المستشفيات الإسرائيلية  لماذا، وضدّ من تحارب الولايات المتحدة في سورية؟  سيارة تدهس جمع من المحتفلين بعيد الفطر في بريطانيا  "داعش" ينحر 7 مدنيين كذبائح العيد في كركوك  ألمانيا تصدر أوراقا نقدية بقيمة صفر يورو  “فراس البيطار” يتألق في افتتاح مهرجان فلانري في فرنسا  هنا القدس من دمشق… لقاء شعري في مقر نادي اتحاد الصحفيين  حكاية الطلقة الأخيرة .. جندي سوري يعطي أذناب “إسرائيل” درساً في الرجولة  وزير الكهرباء : محطة القابون 3 في الخدمة جزئياً خلال شهر وبشكل كامل قبل نهاية العام  التحالف الدولي يرحب بالجيش السوري!  ماكفول: السفير الروسي لدى واشنطن يغادر منصبه  إسقاط طائرة تجسس أميركية فوق طرطوس..ورد سوري فوري على إسرائيل  قوات أمريكية تنتشر بالقرب من الحدود العراقية مع سورية والأردن  واشنطن تواصلت سرا مع ضابط استخباراتي سوري رفيع ..والسبب؟!  وزير الخارجية السنغالي السابق يفجر مفاجأة عن مُعمّر القذافي… “مازال حيًا يُرزق”!  داعشي يفجر نفسه بين قادته!  إجبار رجل على الزواج من حمار والاعتناء به مدى الحياة  إطلاق طائرة مسيّرة بسرعة الصوت  انتخاب كلب رئيسا لبلدية في ولاية كنتاكي  ترامب "يخاطب الشمس"  

اكسسوارات

2016-03-24 04:00:14  |  الأرشيف

إحذروا الجنس والاحتيال عبر الـ"واتس آب"... انتبهوا لهذا الرّمز!

 لا شكّ أنّكم تعرّضتم لازعاجهم مرّة واحدة على الاقلّ. يُحاولون التّواصل معكم عبر أشهر تطبيقات الرّسائل والاتّصالات، وأشهرها الـ"واتس آب" والـ"فايبر".

يتّصلون مراراً ويُرسلون الرّسائل المتواصلة، تتجاهلونهم، ولكنّهم لا يستسلمون. "ألو"، "مرحبا"، "ألوووو"، "هاي"، "شو إسمك"، "شو بتعملي"، "ليش ما بتردّي"، "ألووووووووووو"....

الصّورة المرفقة، تشهدُ على حالةٍ مزعجةٍ كانت من نصيب الرّقم المُخصّص لموقعنا الالكترونيّ. الشّخص المجهول، لم يكتفِ فقط بإرسال الرّسائل باستمرارٍ، وبتجاهل ما قُلناه له عن أنّ "هذا الرّقم هو تابعٌ لمؤسّسة خاصّة"، وطلَبَنا منه عدم إرسال المزيد من الرّسائل، بل عمد أيضاً الى الاتّصال أكثر من عشر مرّات.

ولدى بحثنا عن مصدر رمز الرّقم الذي يتواصل معنا من خلاله، تبيّنت لنا عشرات التّحذيرات من أرقامٍ تبدأ بالرّمز 905 وتليه تسعة أرقامٍ، يقوم المتّصلون عبرها، بالاحتيال عبر إيهام المتّصل بهم بالفوز بجوائز ماليّة ضخمة.

هذه حالة مزعجة كان يمكن أن تتطوّر لتُصبح عمليّة احتيالٍ ونصبٍ، ولكن هناك حالات أخرى لمزعجين، أو كما نُسمّيهم في اللّغة العاميّة في لبنان "لزقات"، هدفهم التّعارف والايقاع بطرائد "حبّ" وحتى "جنس"، من خلال إقامة علاقات جنسيّة تُعرف بـ"Cyber Sex" وإرسال والحصول على صورٍ حميميّة عبر الهاتف، لابتزاز أصحابها في وقت لاحقٍ، والتّهديد بنشرها في حال عدم دفع مبالغ كبيرة.

لذا أيّها القرّاء الاعزّاء، إحذروا كلّ من يُحاول التّواصل معكم عبر هذه التّطبيقات وغيرها، وابقوا متيقّظين لعدم الوقوع في فخّ عصابات وأشخاص "لا شغلة ولا عملة لهم"، سوى افتراس ضحايا جددٍ. التّحذيرُ علينا، والانتباه وإعادة نشر هذا المقال عليكم!
عدد القراءات : 5113

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider