دمشق    22 / 07 / 2018
بين مطرقة إدلب وسندان الكمائن السياسية: لماذا يروج النظام التركي لاحتلال حلب؟  لم يبق أمامه سوى الدواعش.. ورافضو التسوية يواصلون التوجه شمالاً … الجيش على خطوط اتفاق فصل القوات في ريف القنيطرة  اعتداءات جديدة بـ«الدرون» على «حميميم» والدفاعات الروسية تسقط عدداً منها … الجيش يقضي على العشرات من «النصرة» في ريف حماة  قمة هلسنكي.. نحو نظام عالمي جديد.. بقلم: سركيس ابو زيد  هل يدخل الجيش السوري الرقة وإدلب… من دون معارك؟  الرئيس الاسد يستعيد القنيطرة و “اسرائيل” تخسر رهاناتها  محاضرات … موافقات وحماس … إيقاف وارتجالات وتقاذف مسؤوليات … محاضرة مايك فغالي عن صمود سورية تؤجل!  نعم.. إنها دمشق ياسادة!.. بقلم: مازن معموري  ألمانيا تحذر واشنطن من التعريفات قبل اجتماع مع الاتحاد الأوروبي  الإعلان عن تشكيلة الوفد الحكومي السوري إلى سوتشي  مقتل امرأة في حادث احتجاز رهائن في متجر غربي الولايات المتحدة  كيف ينظر الروس الى خطوة الناتو الجديدة للتوسع نحو الشرق؟  أميران يهددان عرش الملك المنتظر..  قانون القومية الإسرائيلي... ماذا بقي للفلسطينيين؟  انخفاض في عمليات تهريب الحليب إلى الخارج  (إسرائيل) تنقل المئات من عناصر "الخوذ البيض" من سورية إلى الأردن  اتساع رقعة المظاهرات المطالبة باستقالة رئيس نيكاراغوا  عشائر جنوب العراق تقدم شروطها للعبادي مرفقة بالتهديد  صاغة يتلاعبون للتهرب من الإنفاق الاستهلاكي.. وجزماتي: لم ندمغ أي مصاغ منذ 20 يوماً  تخوف في «التضامن» من تقرير «غير موضوعي» للجنة تطبيق القانون رقم 3  

سينما

2017-08-05 16:50:53  |  الأرشيف

(مي وملح) يستعيد صورا ترمز لإضراب الحرية والكرامة

يستعيد الفيلم القصير مي وملح صورا مكثفة ترمز لإضراب الحرية والكرامة الذي أعلنه المناضل والأسير الفلسطيني مروان البرغوثي وشارك فيه مئات الأسرى السوريين والفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي في 17 نيسان الماضي.

وتقول مخرجة الفيلم الكاتبة السورية الشابة أريج دوارة في تصريح لـ سانا الثقافية “يبدأ الفيلم بلقطة لشخص جاث أمام بحيرة ويمسك بزورق ورقي يضعه فوق الماء في إشارة للواقع العربي الراهن الذي يبني طموحاته على ورق لتنتقل الكاميرا بعدها لطفل صغير يلعب في حديقة البيت بمكعبات إلى أن يأتي شخص يرتدي الزي العسكري الصهيوني فيحمل الطفل من رقبته للأعلى تزامنا مع مشهد أسير يحاول رسم بيته على جدار السجن”.

وتبين دوارة أن الفيلم الذي أنجز مؤخرا ومدته أربع دقائق بإمكانيات محدودة يهدف لتوجيه رسالة دعم للأسرى حيث حاولت عبر مدة الفيلم القصيرة تجسيد تتالي السنوات ومعاناة الأسرى داخل سجون الاحتلال وأهلهم خارجه مشيرة إلى أن عنوان الفيلم استقته من الغذاء الوحيد الذي كان يتناوله الأسرى السوريون والفلسطينيون في إضراب الحرية والكرامة وهو الماء والملح حيث يقول أحد الأسرى خلال الفيلم “أريد أن أذوق طعم الملح الذي كان يقطر من جبين أبي عندما كنت أذهب معه لسقاية شجر البرتقال”.

شارك في تمثيل لوحات الفيلم الممثل فراس زين الدين وعمل كمخرج منفذ له شريف فراشي.

محمد خالد الخضر

عدد القراءات : 1569

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider