دمشق    25 / 09 / 2017
الجيش الميانماري يجن جنونه..من عمليات القتل والمجازر الى الاغتصاب الجماعي بحق المسلمات!  رئيس بلدية قدسيا يمتنع عن تسليم رئيس البلدية الجديد  The crack of dawn! Dozens of skinny dippers welcome sunrise with a naked swim in the North Sea to raise money for charity  وفاة المصرية الأسمن في العالم  مرسوم أمريكي جديد حول الهجرة  الدفاع الروسية: رصد 15 انتهاكا للهدنة في سورية  المعلم: نرفض استفتاء كردستان  إقامة مركز طبي روسي متنقل في حلب  إضراب عام في لبنان للمطالبة بصرف الرواتب مع الزيادات  ارتقاء شهيدين وإصابة 5 أشخاص جراء اعتداءات إرهابية بالقذائف على مدينة القرداحة  البرلمان العراقي يصوت على إبعاد الموظفين الأكراد الذين شاركوا في الاستفتاء  الحكومة السورية تسيطر على أغلبية حقول النفط في سورية  وسط معارضة دولية وعراقية.. مراكز الاقتراع تفتح في إقليم كردستان للتصويت على الانفصال  روسيا ترسل مواد بناء ومعدات لإعادة الإعمار في سورية  أردوغان يتوعد بحملة عسكرية في كردستان العراق!  "رايتس ووتش" توثّق قتل التحالف الدولي 30 طفلا سوريا قرب الرقة  الجيش السوري يقتحم جوبر  هل الاستقلال غدا؟ ماذا بعد نتائج استفتاء كردستان  بيونغ يانغ تتهم ترامب بمحاولة إغراق العالم بكارثة حرب نووية  إيران ردا على دول خليجية: هناك أناس لا تؤهلهم أحجامهم التطرق إلى كافة القضايا  

سينما

2012-05-14 15:05:47  |  الأرشيف

دمشق مع حبي يفوز بالجائزة الثانية في مهرجان نابل الدولي

وكالات
فاز الفيلم الروائي الطويل «دمشق مع حبي» من إخراج محمد عبد العزيز ومن إنتاج شركة الشرق للإنتاج الفني - نبيل طعمة بيكتشرز بالجائزة الثانية في لقاء نابل الدولي للسينما العربية
حيث اختتمت  بمدينة نابل فعاليات لقاء نابل الدولي للسينما العربية بتتويج عدد من الأفلام المشاركة في المسابقات الرسمية، ومن بين 33 فيلما شاركت في مختلف مسابقات المهرجان وجاءت  النتائج التي أعلنها المخرج الفلسطيني نصري حجاج رئيس لجنة التحكيم الدولية كالتالي فقدكانت الجائزة الأولى  في مسابقة الفيلم الروائي القصير من نصيب "كليك دي كليك" للمغربي عبد الإله الجوهري وتلاه "برد يناير" للمصري سعد روماني وذهبت الجائزة الثالثة الي فيلم ""كيرم" للسعودي حمزة طرزان اما في مسابقة الفيلم الروائي الطويل قفقد تقاسم الجائزة الأولى  فيلمي "المغنّي" للعراقي قاسم حوّل و"الفيلم" للمغربي محمد أشاور وذهبت الجائزة الثانية  الي فيلم "دمشق مع حبيي"  للسوري محمد عبد العزيز فيما حجبت الجائزة الثالثة وحصل
وداعا بابل للعراقي عامر علوان  علي الجائزة الأولى مسابقة الفيلم الوثائقي وتلاه كل من "مرسيدس" لللبناني هادي زكاك و"جلد حي" للمصري فوزي صالح في المركز الثاني اما جائزة افضل فيلم تونسي فذهبت الي "أنا العصفور" لجلال بالسعد
ونوّهت لجنة التحكيم بالشريط الفلسطيني "حكاية لا تنتهي" لمجموعة فنون من غزة فلسطين وشهد حفل الختام تكريم كل من الراحلة احلام وسلاتي فقيدة الجامعة التونسية للسينمائين الهواة   والمهندس الطيب الجلولي
 وقال الطاهر العجرودي  مدير المهرجان ان هذا الملتقي يرفع دائما شعار «السينما من أجل التنوع الثقافي» وأضاف أن المهرجان يسعى لترسيخ قيم العدالة الاجتماعية وحرية التعبير والديمقراطية وحقوق الإنسان وهو يهدف لدعم السينما المستقلة في الوطن العربي وخصوصا أعمال السينمائيين الشباب ذات الميزانيات المحدودة مشيرا إلى أن لقاء نابل الدولي للسينما العربية يستضيف في دورته الثانية السينما الايرانية المستقلة بعد أن حضرت السينما البلجيكية في دورته التأسيسية بصفتها ضيفة شرف
و شارك في تظاهرة «نيابوليس» السينمائية عدد هام من الأعمال العربية الطويلة والقصيرة والوثائقية  ومن الأقسام الأخرى  التي اقيمت في الدورة الثانية للقاء نابل الدولي للسينما العربية «آفاق» وهي فقرة مخصصة لتجارب خريجي معاهد السينما التونسية ونوادي السينما التابعة للجامعة التونسية للسينمائيين الهواة كما عرض قسم «بانوراما تونسية» الأشرطة المحلية المنتجة بين 2010 و2011 فيما تخصص «البانوراما العربية» لعرض التجارب السينمائية الجديدة والمستقلة على مستوى الوطن العربي كما عقدت ندوة فكرية حول «الرفض في السينما العربية» وذلك باشراف  التونسية ابتسام خليل وقال العجرودي أنّ جمعية أصدقاء المركز الثقافي نيابوليس بنابل وهي تؤسس لهذه العادة السينمائية  تعرف مسبقا المشاكل الفنية والإنتاجية التي تعترض الإنتاج السينمائي العربي وخاصة منه المستقل، لذا تعمل منذ مدة طويلة مع مختلف شركائها في تونس وخارجها لكي يكون هذا اللقاء منبرا للمخرجين السينمائيين العرب وصنّاع الأفلام وفرصة لتبادل خبراتهم وتجاربهم ومحطة سنوية لعرض الأفلام التي لا نراها عادة في المهرجانات العربية العريقة التي في الغالب تذهب إلى اختيار الأفلام التجارية ذات التكلفة الكبيرة وتخصص حيزا صغيرا للتجارب المستقل
لقاء نابل الدولي للسينما العربية  تاسس سنة 2010 وشارك في الدورة الأولى 12 فيلما في مختلف الأقسام المبرمجة غير أن إدراج المسابقات في هذا الموسم سيجعل من التظاهرة فضاء للتنافس إلى جانب مساعيها لفتح أبواب الحوارأمام مختلف السينمائيين العرب من مختلف الأجيال والانتماءات الثقافية والفكرية.
عدد القراءات : 7762


هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider