دمشق    17 / 01 / 2017
داعش يفرض قوانين غريبة على أهالي ديرالزور  إطفاء النور.. بقلم: سامر بكور  أوباما .. و"العرس الأخير" في تدمر ودير الزور  أغنى 8 رجال يملكون 426 مليار دولار ما يفوق ثروة نصف سكان العالم مجتمعين!  بالفيديو.. مفتي مصر السابق يثير الجدل بتصريحه :"صوت المرأة مش عورة والغناء ليس حراماً" !  القبض على منفذ هجوم ليلة رأس السنة في اسطنبول  لافروف: على المجتمع الدولي دعم الحوار بين السوريين وتأمين جميع الظروف الملائمة له  معركة سرت.. 2500 جثة لعناصر"داعش" ومئات أخرى تحت الأنقاض  الجيش الإسرائيلي يحاكي حزب الله بـ"قوة حمراء"  سورية وإيران توقعان خمسة عقود منبثقة عن اتفاقية التعاون الاقتصادي في الزراعة والصناعة والنفط والاتصالات… المهندس خميس: نواة لكتلة كبيرة من التعاون المشترك بين البلدين  الرئيس الأسد يصدر مرسوما يقضي بإحداث مجمع قضائي في منطقة أشرفية صحنايا بريف دمشق  اللواء جمعة : حلب هي عاصمة الرياضة السورية ، ومن حق الفرق الحلبية اللعب على أرضها ..ميزانية إعادة الأعمار 350 مليون  دبلوماسي أمريكي: الخرطوم شريكنا في محاربة "داعش"  وفاة آخر شخص وطأت قدماه سطح القمر  دير الزور في مرمى "داعش": التوقيت والأهميّة والأبعاد  عبد الباري عطوان: السعودية و مصر امام خيارات مصيرية  مصادر معارضة: الفيلق الخامس اقتحام بدأ الانتشار في هذه المنطقة  سامسونغ تعلن رسميا سبب انفجار "غالاكسي نوت-7"  ترامب يتحرش بـ"بي إم دبليو" وبرلين ترد  تحديد ممثل الأمم المتحدة في مفاوضات أستانا  

شعوب وعادات

2016-06-29 15:37:21  |  الأرشيف

250 ألف دولار مقابل موافقتك على العمل!.. بلدة عدد سكانها 800 شخص ولديها 1000 وظيفة شاغرة

لدى كايتينغادا وهي بلدة صغيرة في جنوب جزيرة نيوزيلندا، مشكلة فريدة من نوعها، فلديها الكثير من الوظائف، الكثير من البيوت والقليل من السكان.

تقرير نشرته صحيفة الغارديان البريطانية، الأربعاء 29 يونيو/حزيران 2016، ذكر أن البلدة النيوزيلندية الصغيرة تقدم عروضاً وأسعاراً مغرية للبيوت والأراضي لتشجع الناس للانتقال والعيش فيها.

أطلق سكان البلدة الذين يبلغ عددهم حوالي 800 شخص حملة توظيف كبيرة لجذب السكان الجدد إليها.

تضمّن العرض تقديم منزل مع أرض في المناطق الريفية بما يقارب 230 ألف دولار آملين في جذب الناس من صخب الحياة في المدن للعيش فيها بهدوء.

بريان كادوجان، عمدة مقاطعة كلوثا التي تقع فيها كايتنغادا، يقدر بأن هناك ما يزيد عن 1000 وظيفة شاغرة في منطقته والسكان المحليين غير قادرين على تلبية الطلب.

وقال كادوجان: "عندما كنت عاطلاً عن العمل ولدي أسرة مسؤول عنها أعطتني كلوثا هذه الفرصة والآن بدوري أريد تقديم هذه الفرص للعائلات النيوزيلندية التي تصارع الحياة في المدن الكبيرة فنسبة العاطلين عن العمل لدينا شخصان فقط ليست 2% بل شخصان فقط".

ولدى أصحاب الأعمال في كلوثا صناعاتٌ أساسية في مجال تصنيع الألبان وفي مجال التجميد ولسنوات طويلة اضطروا إلى نقل العمال في الحافلات من مركز محافظة دوندن التي تبعد حوالي الساعة.

وأضاف كادوجان الذي ولد وتربى في المنطقة: "أنا حزين على الطريقة التي تعيش بها العائلات النيوزيلندية هذه الأيام فالكثير من أحلام الناس كامتلاك منزل وتأمين مستلزمات العائلة أضحت مستحيلة في المدن وغرقت حياتهم في مستنقع لا نهاية له وهذا ما يحزنني كثيراً".

إيفان ديك يعمل في مجال الألبان وهو من الجيل الثالث المقيم في كايتنغادا ويشارك في حملة التوظيف من خلال تقديم منزل وأرض، والخدمات المجتمعية المحلية جميعها على أهبة الاستعداد من أجل تبسيط أي عملية نقل لأحد العمال ذوي الياقات الزرقاء الراغبين في الانتقال إلى البلدة.

وقال ديك: "أزمة السكن في نيوزيلندا جعلت أحلام الناس بعيدة المنال ولكن في كاتينغادا فإن أحلامهم هي واقع، فالمجتمع هنا قديم الطراز فنحن لا نغلق أبوابنا وأطفالنا يلعبون في الخارج بحرية. لدينا أعمال ومنازل ولكن ليس لدينا العديد من الناس نريد فقط أن نجعل هذه البلدة تنبض بالحياة فنحن ننتظر بأذرع مفتوحة".
عدد القراءات : 3877

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider