دمشق    18 / 08 / 2018
سجال أنقرة وواشنطن متواصل: إجراءات الحكومة لا تنقذ الليرة  البنتاغون: «الصين قادرة على ضرب أميركا وهزمها»  سورية انطلقت.. تركيا والغرب في ورطة..  كلُ الطُرُق الفرنسية إلى دمشق.. مُقفَلة.. بقلم: فيصل جلول  المصالحات ..هزائم أم انتصارات ؟!.. بقلم: يامن أحمد  “النصرة” تعدم ستة أشخاص في إدلب بتهمة “العمالة”  شاب يغتصب 14 طفلاً.. والقضاء يطلق سراحه بعد 17 يوماً فقط  كيف كشف هجوم صعدة عن تورط أمريكا في حرب اليمن؟  الصومال تحاول ان تكون جزءا من تحولات ترعاها السعودية والامارات في القرن الافريقي  مقارنة بما قبل الحرب... زيادة عدد الدول المستوردة للمنتجات السورية بمقدار 1.5  بسبب ترامب.. أكثر من 550 طفلا مهاجرا لا زالوا محتجزين في أميركا  ضابط جريح في الجيش يتحدى إصابته ويبدأ مسيرا من قريته بريف مصياف إلى دمشق  المجلس المركزي الفلسطيني: الإدارة الأمريكية شريك لحكومة الاحتلال  الخارجية الصينية: سنواصل التعاون مع إيران  "أنصار الله" تكشف تنازلات كبيرة ومفاجأة "الهيستريا" التي تعيشها السعودية  الأمين العام للأمم المتحدة يقدم 4 مقترحات لحماية الفلسطينيين  ارتفاع عدد ضحايا انهيار جسر في إيطاليا إلى 41 شخصا  أردوغان: الضغوط لن تجبرنا على تغيير نهجنا  ريال مدريد يضع خطة ثلاثية لضم مبابي  برشلونة على بعد خطوة من رقم تاريخي في الليجا  

شعوب وعادات

2016-08-14 12:51:39  |  الأرشيف

هل تعرف ما قصة مثل "يا عيب الشوم" ؟

كثير من الامثال والاقوال التي نسمعها ولا نعرف معناها، ومنها "يا عيب الشوم عليك". فما قصة هذا المثل؟

الشوم: نوع من انواع الورد الجميل جداً وتعيش في الصحراء.

وفي يوم من الايام كانت إحدى البدويات تمشي مع صديقاتها في الصحراء، فوجدت وردةً جميلة جداً فأخذت تتأمل وتلعب بها وبعد ذلك نظرت على ثوبها الأبيض، فوجدت عليه ألواناً وحاولت ان تنظفه، فلم ينظف فغضبت وقالت: ياعيب الشوم، لان الوردة كانت جميلة ولكن عيبها أنها تفرز مادةً ملونة، وهذا معنى يا عيب الشوم.

ولكن هناك تفسير آخر لهذا المثل، وهو أن الشوم هو تخفيف لكلمة الشؤم، وهو الشر وعكس الفأل وهو استنكار لشيء لا نحبّه. كما أن البعض يرى أن الشوم هو نوع من الورد له رائحة كريهة ومزعجة اذا قمنا بهزّه، فيما اعتبر أحدهم أن الشوم مستوحى من كلمة shame باللغة الإنكليزية مما يعني العار.
عدد القراءات : 4961

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider