دمشق    24 / 04 / 2017
الجيش السوري يفصل القابون عن منطقة بساتين برزة بالكامل !!  عندما تحتل «سمكة نصر الله» شواطئ إسرائيل… ووعيها.. بقلم: يحيى دبوق  غاتيلوف سيبحث مع دي ميستورا الوضع في سورية  دمشق تنتصر... والجيش يخوض المعركة الأخيرة لتحرير القابون  مجزرة طرد بانتظار العاملين بقناتي العربية وسكاي نيوز!  مرسوم رئاسي بإعفاء المدينين للشركة السورية للاتصالات .. رقم 17 لعام 2017 وهذه التفاصيل  الرئيس الأسد يتلقى برقيتي تهنئة من رئيسي فنزويلا وأرمينيا بمناسبة عيد الجلاء  روسيا تخشى من وقوع مسرحيات تحاكي استخدام الكيميائي بريف دمشق قريباً.. لافروف: ماضون قدما بحل الأزمة في سورية  خروج 115 من المسلحين وبعض أفراد عائلاتهم من حي الوعر بحمص…المحافظ: الحي سيكون خالياً من المظاهر المسلحة في 13 الشهر القادم  مصادر: عمليات عسكرية أمريكية بريطانية أردنية وشيكة جنوب سورية  صحافة فرنسا :"انفجار كبير"و"قفزة في المجهول"  ظاهرة الانتحار ولعبة الشيطان "المكسيكي" تواصلان تهديد الأمن القومي الليبي  الماويون في الهند يشنون هجوما دمويا على قوات الأمن  “نواف الفارس” يشتم “رياض حجاب” ويتهمه بالغباء  السفارات السورية توقف تمديد الجوزات في الأردن وتركيا  وزير الدفاع الأمريكي: حان الوقت لاستعمال القسوة مع قطر‎ لوقف دعم الإخوان  من التقسيم إلى إسقاط الأسد ودعم المعارضة المُسلحّة.. ما مأل الاهداف الاسرائيلية في سورية ؟  الرئيس الأسد: تفعيل العمل الحزبي يتطلب تواصل القيادات مع القواعد والحوار معها  المشاركون في أعمال مؤتمر حق المواطن في الإعلام: أهمية تكيف أدوات الإعلام التقليدي مع التغيير الحاصل ومواكبته  

شعوب وعادات

2016-11-15 14:51:13  |  الأرشيف

لماذا يرتدي البحارة ملابس مخططة؟

عند النظر إلى البحارة فإن أكثر شيء يميزهم هو القبعات البيضاء ووشم المرساة وأيضاً الملابس المخططة أفقياً. لكن هل تساءلت من قبل عن السر وراء ارتداء البحارة هذه القمصان المخططة الشهيرة؟


عند النظر إلى البحارة فإن أكثر شيء يميزهم هو القبعات البيضاء ووشم المرساة وأيضاً الملابس المخططة أفقياً. لكن هل تساءلت من قبل عن السر وراء ارتداء البحارة هذه القمصان المخططة الشهيرة؟



لماذا يرتدي البحارة ملابس مخططة؟

كان رجال البحرية الفرنسية الذين يُعتقد بأنهم أول من ارتدى تلك الملابس المخططة في عام 1858، يختارون هذا النمط من الملابس لوظيفة معينة وهي تميز البحّار إذا سقط في المياه، إذ إنه من يصبح من السهل رصده وسط أمواج البحر.

وفي وقت لاحق، اعتمد العديد من الصيادين الفرنسيين هذه القمصان المخططة لأسباب مشابهة.



ترتبط هذه الملابس المخططة بسكان منطقة بريتاني الساحلية الفرنسية، لهذا السبب تُعرف هذه الملابس باسم “خطوط بريتون”. ظهرت بعد ذلك ألوان مختلفة لهذه الخطوط مثل اللون الأزرق والأبيض، حيث كان يرمز اللون الأزرق إلى لون البحر وأيضاً إلى السماء، في حين أن اللون الأبيض يرمز إلى النقطة التي يلتقي بها البحر مع السماء، أو حتى إلى لون الأمواج البيضاء.



أما عند الحديث عن عدد الخطوط في تلك القمصان، فإن سكان بريتون كانو يرتدون قمصان بعدد 21 خط، ويرمز هذا الرقم إلى انتصارات نابليون التي بلغ عددها 21 انتصار.



وقد أصبحت هذه الملابس مؤخراً مشهورة بشكل كبير في عالم الموضة والأزياء.

يُعتقد بأن الأمر يرجع إلى مصممة الأزياء كوكو شانيل، التي سافرت إلى الساحل الفرنسي في وقت ما من عام 1900، وقالت بأنها لاحظت النمط المميز لقمصان البحارة هناك، وبدأت في دمج تلك الخطوط الأفقية في تصاميم الملابس الخاصة بها. وقد انتشر التصميم سريعاً في عالم الموضة، وأصبح خياراً شعبياً بين المشاهير ومحبي الموضة في فرنسا، وفي وقت لاحق، في جميع أنحاء العالم.


لماذا يرتدي البحارة ملابس مخططة؟

كان رجال البحرية الفرنسية الذين يُعتقد بأنهم أول من ارتدى تلك الملابس المخططة في عام 1858، يختارون هذا النمط من الملابس لوظيفة معينة وهي تميز البحّار إذا سقط في المياه، إذ إنه من يصبح من السهل رصده وسط أمواج البحر.

وفي وقت لاحق، اعتمد العديد من الصيادين الفرنسيين هذه القمصان المخططة لأسباب مشابهة.



ترتبط هذه الملابس المخططة بسكان منطقة بريتاني الساحلية الفرنسية، لهذا السبب تُعرف هذه الملابس باسم “خطوط بريتون”. ظهرت بعد ذلك ألوان مختلفة لهذه الخطوط مثل اللون الأزرق والأبيض، حيث كان يرمز اللون الأزرق إلى لون البحر وأيضاً إلى السماء، في حين أن اللون الأبيض يرمز إلى النقطة التي يلتقي بها البحر مع السماء، أو حتى إلى لون الأمواج البيضاء.



أما عند الحديث عن عدد الخطوط في تلك القمصان، فإن سكان بريتون كانو يرتدون قمصان بعدد 21 خط، ويرمز هذا الرقم إلى انتصارات نابليون التي بلغ عددها 21 انتصار.



وقد أصبحت هذه الملابس مؤخراً مشهورة بشكل كبير في عالم الموضة والأزياء.

يُعتقد بأن الأمر يرجع إلى مصممة الأزياء كوكو شانيل، التي سافرت إلى الساحل الفرنسي في وقت ما من عام 1900، وقالت بأنها لاحظت النمط المميز لقمصان البحارة هناك، وبدأت في دمج تلك الخطوط الأفقية في تصاميم الملابس الخاصة بها. وقد انتشر التصميم سريعاً في عالم الموضة، وأصبح خياراً شعبياً بين المشاهير ومحبي الموضة في فرنسا، وفي وقت لاحق، في جميع أنحاء العالم.

عدد القراءات : 3789

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider