الأخبار |
سجال أوروبي حول "الدواعش" العائدين.. ألمانيا تقبل وفرنسا ترفض  دعوات للخروج في مظاهرات احتجاجاً على إعلان ترامب حالة الطوارئ  بوتفليقة: أمن الجزائر يتطلب الوحدة والعمل والتوافق الوطني  ليبرمان يدعو للعودة إلى سياسة الاغتيالات في غزة  صواريخ إسرائيلية وأمريكية وكميات كبيرة من الذخيرة والأسلحة من مخلفات الإرهابيين في ريف دمشق  إصابة مدنيين اثنين جراء اعتداء الإرهابيين بالقذائف على السقيلبية بحماة  مقتل وإصابة عدد من مرتزقة النظام السعودي  مصدر استخباراتي عراقي: البغدادي على قيد الحياة في سورية  إقناع واشنطن بالاعتراف بسيادة "إسرائيل" على هضبة الجولان أحد أولويات "كاتس"  زيدان يُملي شروطه القاسية لتدريب تشيلسي  ديل بييرو يرفض إفشاء سر نجم يوفنتوس  فينجر يوارب باب تدريب ريال مدريد  "Xiaomi" تكشف عن هاتفها الأقوى قريبا  الأكراد يناشدون أوروبا ألا تقطع الحبل بهم بعد القضاء على داعش  ظريف: نزعة أمريكا للهيمنة خلقت شرخا بينها وبين أوروبا والعالم  خبراء يكشفون طعاما يخلصك من الدهون الزائدة  القدرة على أداء تمرين الضغط تحدد احتمالية الإصابة بأمراض القلب  تعرف على "nubia-a" الهاتف الأول من نوعه في العالم!  "Xiaomi" تكشف عن هاتفها الأقوى قريبا     

شعوب وعادات

2016-12-06 16:55:26  |  الأرشيف

كيف بدأت الحياة أولى خطواتها على وجه الأرض؟

بينما نتخيل أننا نعرف الكثير عن تاريخنا في التطور، فإنه مازال هناك فجوة 15 مليون عام تختبئ تحت سجل الحفريات. ولكن الباحثين يعتقدون أنهم قد أسهموا في سد تلك الفجوة بعد الكشف عن 5 أنواع جديدة مما يمكن أن تكون أول من دبت على الأرض من حيـوانات فقـارية من ذوات الأربع. وتأتي تلك الحيوانات من نقطة فارقة في التاريخ، عندما انفصلت البرمائيات عـن المجموعة التي ستؤدي لاحقا إلى نشأة الثدييات والطيور والزواحف.

ولقد وصف باحثون من متحف علم الحيوان بجامعة كامبريدج 5 أنواع جديدة من الحيوانات الفقارية، التي تدب على أربع تم اكتشافها في اسكتلندا، وسجلوا ذلك في بحث نشر في دورية "نظام البيئة والتطور". ووفقاً لتقرير أذاعته "بي بي سي" فإن تلك الحفريات تشبه السحالي أو سمندل الماء، في حين أن الأخريات تبدو أكبر حجما. وقبل ما يقرب من 360 مليون سنة، انقسمت الفقاريات التي تدب على أربع، والتي تعرف باسم "رباعيات الأرجل" إلى مجموعتين ــــــ أسلاف البرمائيات (الثدييات والطيور والزواحف) والأمنيوتات.

لكن الحفريات من ذلك الزمان نادرة جداً، وحتى الآن، فلم يتم العثور إلا على عظام صغيرة في اسكتلندا وكندا. والسبب وراء الفجوة في البيانات عن رباعيات الأرجل كان موضوع نقاش ساخن. وتفترض بعض النظريات أن نقص الأكسجين في ذلك الزمان هو الذي أدى للنقص في أعداد الحيوانات ذوات الأربع. ولكن الباحثين في كامبريدج قاموا أيضا بتحليل الأكسجين في الحفريات، وخلصوا إلى أن مستوياته كانت متساوية في حقبة التورنايسي كما بالعصر الديفوني بعدها.

واكتشف الباحثون أن الحفريات كانت في الصخور القديمة على الحدود الاسكتلندية، التي يعود تاريخها إلى فترة التورنايسي. وتدل أحدث حفريات اكتشفت على أن أول الحيوانات الفقارية التي زحفت حول الأرض قد عاشت فيما يعرف الآن باسكتلندا. وتنتمي اثنتان من الحفريات إلى حقبة البرمائيات المبكرة، وهي تشبه السحالي الصغيرة، في حين تنتمي الثلاثة الأخرى إلى حقبة الأمنيوتات.

وكانت إحدى الحفريات عبارة عن فك سفلي يحتوي على صف أسنان مزدوج غير عادي، أطلق عليه "ديبلوراديس أوستيومنسيس"، أما الحفرية فكانت جمجمة جزئية من حيوان قصير بأنف طويل وأطراف نحيلة أطلقوا عليها اسم "مايكروبس ايتونيربتون". وتشير الحفريات إلى أن الحيوانات الفقارية الأولى على الأرض قد عاشت في الحدود الاسكتلندية، ولم يتم العثور على حفريات مماثلة في مناطق أخرى حتى الآن.
عدد القراءات : 4591
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3472
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019