الأخبار |
الفراشات «تغزو» اللاذقية.. و«الزراعة» تطمئن  طريق خناصر بحالة سيئة جداً .. ”طريق الموت” إلى حلب يستمر في حصد الأرواح  الجولان حقٌ لا يموت … وتوقيع رجلٍ أحمق.. بقلم: ميشيل كلاغاصي  اليمن... الحوثي يتوعد التحالف برد في عمق دوله في حال التصعيد بالحديدة  غارات إسرائيلية فجراً على غزة تهز وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه بجهود مصرية  طهران تدعو «إسرائيل» وأميركا للخروج من الأراضي السورية المحتلة  فلسطين جنوبها.. والجولان في قلب سورية.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  العالم العربي يرفض قرار ترامب حول الجولان مؤكدا تبعيته لسورية  جبنة ترامب وجرذ الجامعة!  الدفاع الروسية تعلن مقتل 3 عسكريين روس في سوريا نهاية فبراير الماضي  كوربين: موقف ماي بشأن بريكست يربك البلاد  إيران تدعو إلى وقف عاجل للعدوان السعودي على اليمن  زاخاروفا تعلق على تقرير مولر حول الهاكرز الروس  صحيفة ألمانية: الحكومة السورية هي الفائز من هزيمة داعش في شرق الفرات … ترجيحات بدخول «قسد» في صراع قومي بسبب سياساتها  بلفور الجديد في واشنطن.. توزيع الاراضي العربية وينتهك السيادة السورية  الحكومة الفنزويلية تتحدث عن هجوم جديد.. وتؤكد عودة الخدمات إلى كل البلاد تقريباً  بومبيو يكشف عن محادثات مع دول الخليج وتركيا حول الجولان  الدول الأوروبية الأعضاء في مجلس الأمن تصدر بيانا مشتركا يرفض قرار ترامب حول الجولان  الاصطراع على الشام  قافلة مساعدات إلى أهالي عدة مناطق بدرعا … «الحربي» يكبد داعش خسائر فادحة في البادية الشرقية     

شعوب وعادات

2017-01-11 07:21:45  |  الأرشيف

ماذا يقول لنا علم الأرقام عن 2017؟

لاحظ أحياناً أنَّ كل عام يمرُّ علينا، نتابع فيه الأحداث المتشابهة، حتى على الصعيد الشخصي قد نجد أشخاصاً كثراً حول العالم يجمعهم شعور واحد عن سنة معيَّنة، كالسنة الماضية 2016 مثلاً، العديد من الأشخاص كانوا يشكون صعوبتها والإخفاقات التي حدثت فيها، والتغيُّرات الجذريَّة التي شهدتها، وكان السرُّ في أنَّ العام المنصرم، يحمل الرقم «9»، وهو رقم في أساسه ليس سهل الهضم؛ لما يحمله من قوة التحولات والنهايات الحتميَّة للعديد من الأمور.



وبالفعل، هذا ما شهدناه؛ فقد كان عاماً يزخر بالمفاجآت والتحولات العالميَّة والمحليَّة، وحتى في حياتنا الخاصة، ويمكننا معرفة الرقم الذي يحمله العام من خلال حساب أعداد؛ فقد حصلنا مثلاً على رقم «9» لعام 2016، بجمع «2+0+1+6»، لكن ماذا عن عامنا الجديد 2017؟



عامنا الجديد يحمل رقماً مميزاً من أقوى الأرقام، وهو الرقم «1»، وتم حسابه كالتالي: «2+0+1+7= 10، 1+0= 1».



فماذا يعني الرقم «1»؟
«سيدتي» التقت الخبير والباحث في علم الأرقام وتناغمها، مروان السليماني، ليكشف لنا أهم أسرار هذا الرقم وتأثيره على حياتنا وعالمنا.
فأوضح بأنَّ عام 2017 هو عام البدايات؛ لأنَّه يحمل الرقم «1»، الذي تشير ذبذباته للبدايات الجديدة، والاستقلاليَّة، والفرديَّة، على غرار الشجاعة والحدس والمثابرة، بالإضافة إلى أنَّه رمز للسيطرة على بداية واقعنا الخاص.



على الصعيد العالمي
يقول السليماني، إنَّ هذا العام والذي يحمل الرقم «1» سيشهد قرارات تغيير وإعادة تشكيل وبناء على جميع الصعد، كما ستشهد العلاقات الدوليَّة انفراجات وتحولات لكثير من القضايا، التي أنهكت العالم في السنوات الماضية، وأيضاً التأكد من تحقيق الأهداف على أسس من القوة والمتانة والثقة المتبادلة، التي فقدت، وسنلاحظ أيضًا خفوت دول وظهور دول أخرى على الساحة السياسيَّة العالميَّة.



محلي 2017 داعم لتوجهات المملكة الجديدة:
يرى مروان السليماني بأنَّ 2017 سيكون داعماً لرؤية 2030، وأنَّ التفرُّد الذي يحمله الرقم «1» مبشر لبدايات قويَّة ومتناغمة بشكل عجيب للرؤية وتوجهات المملكة الاقتصاديَّة والفكريَّة، إذا ما استخدمت آلياتها وأدواتها بحنكة وثبات وهدوء؛ فمن الممكن أن تمر البلاد بمنعطفات، لكن السرعة والمرونة في اتخاذ القرارات ضروريَّة جداً في هذه المرحلة.



على الصعيد الشخصي
ينصح السليماني جميع أفراد المجتمع بالبدء في التناغم مع هذا العام، وسرعة وضع الأهداف الرئيسية، وخلق واقع جديد وخاص بهم؛ فهي البداية التي يتم نثر بذورها لدورة جديدة من تسعة أعوام قادمة، ولكل من يريد البدء بأي مشروع، نقول له: ها قد أتتك الفرصة، ضع أهدافك وخطوطك العريضة، وابدأ على بركة الله؛ فرسالة هذا العام رسالة للجميع بأنَّه عام البدايات، استأنف أول أيامه بيوم الأحد ومعناه «1»، وهو يحمل الرقم «1».

 

عدد القراءات : 4510
التصويت
هل تخرج احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا عن السيطرة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3477
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019