دمشق    20 / 08 / 2018
المواجهة الإيرانية – الأميركية.. اقتصادياً.. بقلم: سركيس أبو زيد  هل يُعلن ترامب البقاء في سوريا لخنق تركيا؟  بيسكوف: بوتين وميركل بحثا الملف السوري بشكل مفصل  انتشال 7 جثث لمهاجرين غيرشرعيين قبالة سواحل صفاقس التونسية  توجيه تهمة الشروع بالقتل لمنفذ الهجوم أمام البرلمان البريطاني  في 22 آب .. إيران ستفاجئ العالم  واشنطن تتحرك على خط التكتلات العراقية، فما هي رسائلها لبغداد وطهران؟  منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم يتأهل لدور الـ16 بدورة الألعاب الآسيوية  إيران توجه رسالة لأعضاء "أوبك" بشأن صادرات النفط  بولتون: هدفنا إخراج إيران من سورية  "أنصار الله" في اليمن تعلن مبادرة للإفراج عن جميع الأسرى  السياحة تعلن عن مسابقة واختبار للتعاقد مع عاملين من جميع الفئات  فلسطين تتسلم مقترحات الأمم المتحدة لحماية الشعب الفلسطيني  في مجزرة جديدة للعدوان السعودي..مقتل 13 صيادا يمنيا بالحديدة  نتنياهو يشدد لبولتون على رفض امتلاك إيران للسلاح النووي  العبادي والصدر وعلاوي والحكيم يتفقون على تشكيل نواة للكتلة الأكبر ببرلمان العراق  واشنطن تلمح لاستخدام "مرتزقة" في حربها بأفغانستان  أنقرة: التعاون العسكري مع واشنطن مستمر  إصابة أطفال ورجال شرطة بحريق قرب باريس  بعد استثمار 15 مليار دولار… قطر تعلن خطوتها الثانية لدعم تركيا  

شعوب وعادات

2017-04-06 08:59:15  |  الأرشيف

مسبحة فريدة من نوعها في العالم

 أنجز إبن بلدة حلبا العكارية شمالي لبنان، فريد الأشقر، مسبحة فريدة من نوعها في العالم، من الكوربي المسكي الألماني، سعياً للدخول إلى كتاب غينيس للأرقام القياسية، وذلك لأنها أكبر وأثقل مسبحة في العالم من هذا النوع.
 
وقال فريد الأشقر: هواية جمع السبح ورثتها عن والدي، وفي البداية إتخذتها تجارة لتتحول فيما بعد إلى شغف بأن أصنع إنجازاً من هذه الهواية، لدي متحف صغير في البلدة أجمع فيه التحف والأثريات، وجميع أنواع السبح (عاج، عنبر، مسكي، مرجان…).

وأضاف: إستغرق جمع المسبحة حوالي الـ 20 و 25 سنة، من خارج لبنان، حبوبها من المسكي الألماني، لون أصفر، يبلغ عدد حبات السبحة 101 حبة بحجم كرة البلياردو، ووزنها 17325 غراماً، وطولها 3500 سنتم، وقطر الحبة الواحدة ثمانية سنتيمترات، وهي وفق الأبحاث التي أجريتها هي أكبر وأثقل مسبحة في العالم.
 
وأوضح الأشقر أنه تواصل مع المسؤولين عن موسوعة غينس في لبنان، آملاً أن تتم زيارته في مشغله لمعاينة ما لديه من مسابح.
 
وكان الأشقر قد أنجز قبل ذلك مسبحتين من النوع ذاته باللونين الأصفر والأحمر، وبحبات كبيرة عددها 33 حبة في كل مسبحة، بوزن 6 كلغ، تعاون في إنجازها مع فنيين من أبناء حلبا.

وأردف قائلاً: هذا العمل له أهمية كبيرة بالنسبة لي، وخصوصاً لمتحفي في حلبا، وأحب أن أرفع إسم لبنان، وإسم بلدتي حلبا، وكل إنسان حسب هواياته يمكن أن ينجز أعمالاً، هواياتي السبح وحاولت أن أبتكر شيئاً في السبح لأصل إلى العالمية.
 
وتوجه للدولة اللبنانية قائلاً: على الدولة اللبنانية ووزارة السياحة، أن تأخذ هذا العمل بالإعتبار، وتشجع مثل هكذا أعمال.
 

عدد القراءات : 4540

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider