الأخبار |
"حماس": استقالة وزير الدفاع الإسرائيلي اعتراف بالهزيمة  وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان يقدّم استقالته احتجاجاً على وقف إطلاق النار في غزة  "ميدل إيست آي": بن سلمان طلب من نتنياهو شن حرب على غزة لطمس قضية خاشقجي  إرهابيون يزرعون عبوات ناسفة في مدينة اللاذقية ... والأجهزة الأمنية تلاحقهم  مشرّعون أميركيون: مجلس الشيوخ قد يصوّت قريباً على معاقبة السعودية  الحلبوسي يدعو إلى منع "داعش" من اختراق المناطق المحررة  ميركل وماكرون في معسكر واحد ضد ترامب!  بوتين يؤكد تعاون موسكو وسيئول في ملف بيونغ يانغ النووي  الجيش يحبط محاولة تسلل مجموعات إرهابية باتجاه نقاطها العاملة بريف حماة الشمالي  طريقة لتحويل أية صورة إلى "ستيكر" على واتسآب  خداع بصري لمرأة عارية يثير جدل مستخدمي التواصل الاجتماعي  القهوة تمنع تطور مرض السكري  بيسكوف: روسيا لم تولّ وجهها شرقا  موقع استخباراتي: دولة عربية وراء إسقاط ليبرمان  سورية تدين بشدة العدوان الإسرائيلي على غزة وتؤكد وقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني  بري: لا خيار مع العدو الإسرائيلي سوى المقاومة  لندن تراهن: ساعات حاسمة أمام «بريكست»  «أوبك» تتجاهل غضب ترامب: عائدون إلى خفض الإنتاج في 2019  بيدرسن مدعوّ لزيارة موسكو: «اتفاق سوتشي» تحت اختبار التصعيد الميداني  ألمانيا تهادن إردوغان: الاقتصاد فوق الجميع!     

شعوب وعادات

2018-05-26 06:04:01  |  الأرشيف

ما أسباب العصبية في رمضان؟ وكيف نتجنبها؟

رغم أن رمضان هو شهر الهدوء وسكينة النفس والتآلف بين الناس والابتعاد عن أي انفعالات وعصبية، إلا أن أسباباً صحية وعصبية تدفع بالصائمين إلى الانفعال، حتى على أشياء بسيطة.
فلماذا الانفعال؟
بهذا الخصوص، سجّل مدرب تطوير الذات والمستشار الأسري السعودي، وليد فخري، خلال حديثه لـ “فوشيا” حقائق أساسية معروفة ترفع من حدة الانفعالات والمشاحنات في شهر رمضان، جراء التغيير المفاجئ على الصائم وما يترتب على ذلك من انفعالات مضخمة.
فانقطاع المدخن عن التدخين، يُخلّ بنسبة النيكوتين العالية في الدم، جراء توقفه المفاجئ عن التدخين لساعات طويلة. يترتب على ذلك أن أعراض حرمانه من النيكوتين تبدأ بالظهور، ما يُشعره بالعصبية والغضب وضعف التركيز.
أما السبب الآخر، فيرجعه فخري إلى إدمان شرب المنبهات التي تحتوي على مادة الكافيين، ويؤدي الانقطاع عنها إلى شعور الصائم بتقلب المزاج والتوتر. ومعروف علمياً أنه كلما زادت مدة الانقطاع عن تلك المادة يتطور الأمر إلى إصابة الصائم بالصداع الداعي للتوتر.
وتأتي أيضا اضطرابات النوم، لدى البعض، نتيجة عدم الحصول على قسطٍ كافٍ منه، وهنا يرى المستشار فخري سبباً آخر في ضعف قدرة عمل المخ وجعل المزاج العام في حالة استنفار.
وضرب مثلاً على ذلك، بعودة الرجل من عمله مسرعاً في البحث عن الراحة والنوم، ثم يجد أمامه قائمة من الطلبات عليه إحضارها، ما يرفع من توتره بشكل مضاعف.
وكذلك الأمر بالنسبة للمرأة العاملة التي تبدأ بتجهيز الإفطار ضمن مدة محددة خشية أن يدركها الوقت، فتجد نفسها تحت ضغط طلبات وتوقعات فوق مستوى جملتها العصبية الجديدة.
توصيات تجنِّب العصبية
ولذلك ينصح المستشار فخري الصائمين بتجنب الخروج من المنازل قُبيل موعد الإفطار لشراء احتياجاتهم أو تلبية عزائم الإفطار، بالتزامن مع عودة نسبة كبيرة من العاملين إلى بيوتهم، وأزمات السير. فكل ذلك من دواعي الضغط العصبي الذي يتلازم مع عادات البعض في رمضان.
ودعا إلى الاحتكام لفضيلة سعة الصدر، حيث الحل يكمن بإجراء تغيير بسيط في العادات من خلال تفويض آخرين لتلبية الحاجات المنزلية، أو أن يخرج الصائمون من المنزل مبكراً لقضاء احتياجاتهم قبل موعد الإفطار بوقت كافٍ تجنباً للوقوع في الازدحام المروري، وبالتالي التعرض لمناوشات مع آخرين متوترين مثلهم. ولا يبقى أمام الطرفين في النهاية إلا الاحتكام لفضائل سعة الصدر.
 
عدد القراءات : 3496

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018