دمشق    28 / 03 / 2017
الدفاع الروسية: مقتل المئات من إرهابيي ” جبهة النصرة” في ريف حماة.. و “التحالف الدولي” يعمل على تدمير البنية التحتية في سورية  وفد الجمهورية العربية السورية يلتقي غاتيلوف ومندوب إيران الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف ويتبادل معهما وجهات النظر حول سير الحوار السوري السوري في جنيف5  من المجموعة الأميركية التي «تدير» الموضوع الفلسطيني مع حكومة إسرائيل؟  المرحلة القادمة في سورية ستحمل عنوان عملية الحصاد للمسلحين  تسريب 12 بندا من الدستور السوري الجديد.. سورية علمانية و الكردية والسريانية لغات رسمية  حرب على الإرهاب أم حرب مع الإرهاب؟.. بقلم: عقيل الشيخ حسين  "سورية الديمقراطية" تتوقع انضمام الرقة لفدراليتها  أردوغان: وحده الله يطيل أجلي أو ينهيه!  روسيا تتهم التحالف الدولي بتدمير غاشم للبنى التحتية في سورية  تقنيات لا تملكها الا دول كبيرة استخدمها المسلحون في جوبر  بوتين يشيد بالتعاون مع إيران في تحريك التسوية السورية ومكافحة الإرهاب  الجمعة المقبل بدء العمل بالتوقيت الصيفي  استطلاع جديد يعزز احتمال فوز ماكرون برئاسة فرنسا  فرسان سورية يواصلون تألقهم ويتصدرون منافسات اليوم الثاني في بطولة الوفاء الدولية الثانية والعشرين لقفز الحواجز  الدفاع الروسية: 3 خيارات طُرحت أمام مسلحي الوعر  لذنب من جنس العمل.. "داعش" ينحر قاضيه الشرعي في دجلة  قصف عنيف على مدينة محردة ومحطة توليد الكهرباء بريف حماه  “داعش”يشتم الظواهري والجولاني ..ويعترف..  بعد استعادة حلب وسقوط الدور التركي.. دمشق تسقط الدور السعودي  الأردن يكشف قائمة الزعماء العرب والمسؤولين الذين سيحضرون القمة في الأردن  

شاعرات وشعراء

2016-11-01 15:46:59  |  الأرشيف

قصائد تغلب عليها عاطفة الأنثى في مجموعة مراميات للشاعرة مرام النسر

اقتصرت مجموعة قصائد للشاعرة مرام النسر بعنوان “مراميات” على شكلين من الشعر الأول أسلوب الشطرين والثاني التفعيلة في مواضيع غلبت عليها عاطفة الأنثى مكونة قصائدها بعفوية جاءت انعكاسا بواقع أثر في أعماقها فدفعها لكتابة النصوص.

وفي النصوص حنان للأماكن التي عاشت فيها النسر عبر سورية التي تشكل في حياتها هاجسا يدفعها للالتزام والحفاظ على العلاقة القائمة بينها وبين الشعر فقالت في قصيدتها “عروسة الفرات”..

“جرت الأمور خلاف ما أتوقع .. جف الفرات فأي أرض أزرع

جف الفرات ألا تراه مشيعاً .. بدماء من حفظوا الديار وضيعوا

لم يعذر الباقون موت سنابلي .. نظروا إلي كجثة لا ترجع”.

وفي ذكرى وفاة أبيها تبث النسر كثيراً من ألمها في شكوى شعرية فاختارت ما يلائم جرحها في تكوين النص الذي جاء على البحر الوافر والتزم اللام المنتهية بالإطلاق كحرف روي فقالت في قصيدة “عشرون”..

“من العشرين يا أبت قضينا .. قريب العام أو أدنى قليلا

مضت عشرون يا أبت كوهم .. جميل دون أن تطفي الغليلا

ولم تعد القصائد ذات وزن .. كما كانت عليه فلن أطيلا

يراودني الحنين إلى المآقي .. وللصدر الذي أضحى كليلا”.

ولليتم أثر كبير بحياة الشاعرة النسر تظهر في قصيدتها “الزوال” ما يجعلها ملهوفة وموجوعة بعد أن أصبحت يتيمة معتبرة أن أجمل الأشياء قد انتهت في حياتها بعد وفاة أبيها فقالت..

“حرمت أبي فنال الدهر مني .. وفاض الدمع في سود الليالي

سمعت بما يقال عن الغياب .. فلم أشغل بذاك الأمر بالي

إلى أن جاء من ألقى بأمي .. بعيد الفجر في بحر الرمال”.

أما قصيدة “فلتكتبي فيها” إيحاءات تدل على أكثر من معنى اجتماعي وإنساني تريد الشاعرة النسر أن تطرح خلال أسلوب شعر التفعيلة عددا من القضايا ضمن النص فتقول ..

“فلتكتبي .. شعراً فما زلت الصدي لملعبي ما زلت ذاك الطفل

يغريه العبير شيخاً وقوراً إن ذكرت ولا أطير .. وأخاف وصف تغربي”.

مجموعة مراميات صادرة عن الهيئة العامة السورية للكتاب وتقع في 136 صفحة من القطع المتوسط.

والشاعرة مرام النسر طالبة في كلية الطب البشري أصدرت سابقا ديوانا بعنوان “بيان” كما شاركت في العديد من الأمسيات الشعرية والمهرجانات الأدبية وتأهلت إلى الدور النهائي من مسابقة شعراء الشام التي تقيمها وزارة الثقافة بالتعاون مع قناة سورية دراما.
عدد القراءات : 1284

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider