دمشق    26 / 07 / 2017
معركة تطهير عرسال.. حقائق ونتائج  تشكيلة جديدة لمجلس إدارة السورية للتأمين  المقاومة في «عرش الربّ»... أرض المُشمُش والكَرَز  الرباعي يعود إلى التصعيد: على قطر أن تخفض صوتها  نتنياهو من الجولان: «داعش» يتراجع وإيران تملأ الفراغ  الأردن..تشييع مهيب للجواودة ... وتبريرات رسمية «باردة»  غضب ترامب يُصبّ على «وزير عدله» ... وتحقيقات «التواطؤ» مع موسكو مستمرة  مركز حميميم: دخول قافلة محملة بـ 10 أطنان من المساعدات إلى الغوطة الشرقية في ريف دمشق  «التغيير السلمي» يدعو إلى الحوار الداخلي.. و«الإرادة الشعبية»: أُغلق لوحده  الغلي بالماء طريقة جديدة لإجرام داعش  «الوطني الكردي»: هدفنا دولة اتحادية.. و«ب ي د» يريد السيطرة بالقوة  ضبط مكيفات وغسالات مهربة مصدرها تركيا.. وتهريب الموز «شغّال»  مرحلة جديدة تلوح في الشرق الأوسط ..عنوانها بداية نهاية الحرب في سورية  هل سيتم إعــــادة فتــــح أوتســـــتراد حرســـــتا ؟  توقعات بانخفاض كبير في أسعار السكر قريبا .. لهذه الاسباب  جون ماكين... نزعة الحروب الشريرة تملأ تاريخه.. بقلم :جيم كاري  واشنطن تكف يد الدوحة وتقصي الرياض!.. بقلم: إيفين دوبا  مقتل 4 مسلحين في اشتباكات مع القوات الأمنية في القاهرة  النواب الأمريكي يوافق بأغلبية ساحقة على فرض عقوبات على روسيا وإيران  الاتحاد الأوروبي يضع شروطا أمام تركيا  

شاعرات وشعراء

2017-04-05 20:33:55  |  الأرشيف

في انطلاق ماراثون الشعر.. حيدر: الكلمة هي الوسيلة الأفعل لتحقيق المصالحات الحقيقية والمصالحة الوطنية النهائية

تقديرا لتضحيات الجيش العربي السوري انطلق مساء اليوم ماراثون الشعر الذي ينظمه فريق “كلنا للوطن” بالتعاون مع وزارة الدولة لشؤون المصالحة الوطنية في المركز الثقافي العربي بـ “أبو رمانة” تحت عنوان “كلمتنا سورية” بمشاركة مجموعة من الشعراء الشباب.

وقال وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية الدكتور علي حيدر في تصريح صحفي “إن اهتمام الوزارة بالنشاطات الفكرية والثقافية مقابل الملفات الشائكة المتعددة المنوطة بها يأتي انطلاقا من أن الثقافة في حياة السوريين ارث عميق في ظل أزمة تعصف بالدرجة الأولى بهويتهم وتاريخيهم ومستقبلهم”.

ثقافة الحياة في مواجهة عبثية الموت هي التجربة التي نحاول إغناؤها من خلال نشاطات متعددة تطال كل شؤون الحياة وليس فقط الشأن الثقافي وإنما الاجتماعي والحياة اليومية بكل تفاصيلها”.

وأوضح الوزير حيدر أن الوزارة معنية بالعمل على الشأن الفكري الثقافي لأن “المصالحة هي ثقافة والمسامحة هي جزء من تراث الشعب السوري ورسالته التاريخية وبالتالي الكلمة هي الوسيلة الأفعل لتحقيق المصالحات الحقيقية والمصالحة الوطنية النهائية وهي استبدال الاحتكام بالسلاح إلى الاحتكام بالكلمة”.

ويستمر الشعراء الشباب فرقد السلوم وعلي سليمان وزينب ابراهيم ولطيفة خدوج باشراف الشاعر سليمان الشيخ حسين بإلقاء قصائدهم الشعرية في الماراثون الشعري لمدة أربعة أيام بشكل متواصل والذي بدأ عند الساعة السادسة والنصف مساء اليوم وينتهي مساء السبت القادم.

عدد القراءات : 1454

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider