دمشق    24 / 06 / 2018
إيطاليا مستاءة من مالطا لرفضها استقبال سفينة مهاجرين والأخيرة ترد  البنتاغون يعلق مناورات عسكرية مع كوريا الجنوبية  حريق في مستودع للأدوات الصحية بحي العمارة وفرق الإطفاء تعمل على إخماده  تسريع تنفيذ اتفاق التسوية بدوما.. وحجب مواقع «الإعلام الحربي المركزي» على «فيسبوك وتويتر»! … الجيش يردي مسلحي «النصرة» وداعش في ريفي حماة وحمص  خلافات بين الدول المساندة للمعارضة حول ممثليها في «الدستورية» … روسيا: ندعم عمليات الجيش السوري في جنوب البلاد  وفد عسكري أميركي زار منبج: لا تغيير في إدارة المدينة … نظام أردوغان يعتبر استمرار احتلاله يحمل أهمية لسورية!  عن «جسد المسيح» وهوليود الدعاية الأميركية: هل من مكانٍ للأخلاق في السياسة؟  هزائم بالجملة وخروج جماعي.. حصيلة عربية متواضعة في مونديال روسيا  إسرائيل كانت في جوبر … أهم عمليات الموساد بمساعدة “الثوار” عندما تصدق رواية دمشق عن المؤامرة  عرب الثروة يقتلون عرب الثورة.. بقلم: طلال سلمان  ملف الجنوب السوري.. أميركا التي لم تُسلّم والمعارضة التي لم تتعلم  ما هي الرسالة التي أرسلتها الولايات المتحدة للميليشيات المسلحة جنوب سورية؟  أولاد الفكر الحرام …بقايا برنار ليفي.. بقلم: يامن أحمد  الأداء البرلماني.. هل حقق رضى المواطن؟ برلمانيون يعترفون: لا نلبّي تطلعات الشارع ولا نملك أقلاماً خضراء  واشنطن تبلغ المعارضة والمسلحين بأنها لن تتدخل في جنوب البلاد  6 مليارديرات ساهموا في خروج ترامب من الاتفاق النووي  كيف سيؤثر تحرير درعا على موازين القوى في سورية؟  الأتراك يدلون بأصواتهم اليوم في انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة  "نيويورك تايمز": الآفات "الترامبية" تنتشر في العالم لذا يجب على الغرب الوقوف بحزم في وجهها  

شاعرات وشعراء

2017-11-11 14:20:56  |  الأرشيف

نزار قباني قافية شموخ قاسيون

يرصد كتاب نزار قباني قافية شموخ قاسيون مراحل حياة شاعر الياسمين وتفاعله مع الحياة والبيئة والوطن والمرأة ونشاطه الثقافي واشتغاله في السلك الدبلوماسي إضافة إلى عدد من الوثائق والبحوث التي كتبت عن أدبه وشعره.

والكتاب من إعداد وتوثيق الدكتور اسماعيل مروة ونزيه الخوري سلط الضوء على قراءات عدة في شعر نزار قباني منها للدكتور وائل بركات التي بينت أن علاقة شعر الراحل بالمرأة أثارت زوابع من المعارك والنقاشات والحوارات لدرجة أنها تحولت إلى قضية حوارية فكرية اجتماعية عامة على الساحة الثقافية العربية برمتها.

وتوقف الكتاب عند علاقة الشاعر قباني مع زوجته زهراء آقبيق وطلاقه منها ووفاة ابنه توفيق في ميعة الصبا والمآسي الاجتماعية والإنسانية التي عاشها خلال هذه الأحداث الأليمة حيث كان شاعراً مغموساً بالوجع والألم.

في الكتاب أيضاً إنارة من شمس الدين العجلاني على الأشياء المنسية في سيرة نزار قباني مستشهداً بمؤلفات وبحوث لصحفيين كبار مثل عبد الهادي البكار وسعيد جزائري وما كتبه الدكتور منير عجلاني في مقدمته لأول ديوان شعري لنزار “قالت لي السمراء”.

ويتضمن الكتاب حكاية نزار قباني مع المطربة نجاة الصغيرة التي يعود أصلها إلى سورية وهي ابنة لخطاط دمشقي وأخت عازف الكمان عز الدين حسني والفنانة الراحلة سعاد حسني.

كما يتناول مواقف المتطرفين وحقدهم على نزار قباني وإصدارهم فتاوى تكفيرية بحقه وشتمه من خلال وسائل الإعلام حيث أصدروا كتباً اتهموه فيه بالإلحاد والكفر ومنعوه من دخول أراضي بعض الدول لكنه لم يأبه لكل من تطاول عليه معتبراً أن رده عليهم يمكن أن يساهم بانتشار فكرهم.

ويوجد في الكتاب عدد من الرؤى النقدية لأدباء وكتاب ونقاد تناولوا شعر نزار قباني بمختلف جوانبه ومواضيعه إضافة إلى حرب تشرين التحريرية التي كتب لها أجمل قصائده.

وتطرق الكتاب إلى المكانة التي شغلها الشاعر الراحل لدى أبناء بلده وتكريمه من قبل القيادة في سورية والأثر الذي تركه لدى جيل كامل من الشعراء والكتاب والأدباء والإعلاميين وذلك بشكل منهجي لا يخلو من عاطفة الحب الكبير للشاعر الدمشقي الذي أمضى حياته محباً لوطنه.

والكتاب من منشورات الهيئة العامة السورية للكتاب ويقع في 255 صفحة من القطع الكبير وفيه عدد من قصائد الشاعر قباني.

محمد خالد الخضر

عدد القراءات : 760

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider