دمشق    21 / 02 / 2018
سورية لا تخضع  في انتظار «الغوطة الشرقية»: دمشق تواجه كابوساً دموياً  عباس لمجلس الأمن: لا تسقطوا غصن الزيتون من يد... واشنطن  ساترفيلد يعود… والعدو «يخضع» للتهديد: تسوية الحدود البحرية «سلميّاً»  لسرقة مبالغ مالية.. مجرم يكسر زجاج السيارات في شوارع العاصمة  أردوغان هائج.. ويدفع بمزيد من الحشود لدعم «غصن الزيتون».. وموسكو دعته للحوار مع دمشق … «القوات الشعبية» تدخل عفرين وتباشر تصديها للعدوان التركي  إخلاء حالات إنسانية من «الفوعة» مقابل جرحى من «النصرة» بجنوب دمشق  «الدفاع الروسية» ستشوش على الاتصالات الخليوية في قاعدتي حميميم وطرطوس  مسرحيات كيميائية جديدة تحضرها «النصرة» و«الخوذ البيضاء»  «إسرائيل» تسوق للحرب وتدفع بميليشيات الجنوب كدروع لها  تيلرسون وفشل الاستفراد بسورية.. بقلم: تحسين الحلبي  29 مشروعاً أمام المستثمرين الروس والسوريين … المنتدى الاقتصادي السوري الروسي نقلة نوعية  الأيوبي : لا يحق للشرطة وإدارة الأمن الجنائي توقيف الشخص أكثر من 24 ساعة  لماذا الغوطة الشرقية ضحيّة جديدة للإعلام؟ .. بقلم: د.وفيق إبراهيم  تحذيرات من نصف مليون مهاجر سري في طريقهم نحو المغرب  أيها الأمير... دمشق ثم دمشق!!.. بقلم: نبيه البرجي  الغوطةُ.. معركةٌ أمْ ضغوط.. ولماذا يُقاربها الروسُ مع حلب؟  روسيا مستعدة للمشاركة في لقاء "نورماندي" وتنتظر اقتراحات محددة من الشركاء  موظفة استقبال تكشف تفاصيل تحرش ترامب بها  

شاعرات وشعراء

2016-05-16 03:04:53  |  الأرشيف

«صرخة ضمير» أول أوبريت شعري سوري بمشاركة أجنبية


لأول مرة في سورية أوبريت شعري بعنوان «صرخة ضمير» ضم مجموعة من الشعراء والفنانين السوريين بإشراف الشاعر أحمد شحادة والموسيقار خالد فؤاد حيدر والشاعر البريطاني توماس ومجموعة شعراء من فرنسا وإيطاليا وإسبانيا وروسيا، جمعهم لتقديم رسالة فنية لكل العالم، يتحدث عن الجرح السوري الذي أمسى يمزق كل أنحاء سورية، وعن شهداء سورية المدنيين والعسكريين.
الأوبريت عبارة عن قصة تسرد الحقيقة التي تجري في سورية ومشروعية معركتها ضد الإرهاب المدعوم عالمياً، ويجسد العمل التضحيات التي قدمها الشعب السوري والجيش والمعنى الحقيقي للشهادة، إضافة إلى صمود المرأة السورية الولادة التي تضحي بأبنائها فداء الوطن، وهو من إخراج محمد كناز ملقي وكلمات الأستاذ أحمد شحادة.
ويبدأ الأوبريت ببعض الأبيات الشعرية التي كتبها الموسيقار خالد فؤاد حيدر، ويقول في مطعلها «الحب الأول هو الشام.. والقلب عم يحكي باسم الشام».
عدد القراءات : 1525

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider