دمشق    19 / 10 / 2017
نيات مبيتة سعودية أميركية يكشفها ظهور «السبهان» في الرقة  كيف تصنع كوريا الشمالية صواريخها  هل سيتكرّر سيناريو كركوك مع أكراد سورية؟!  الرقة بعد داعش.. السيطرة كردية والمكسب أمريكي!  بعد انقلابه على بن نايف.. بن سلمان في خطر الانقلاب!  "لقاء قصير" بين ممثلي الكوريتين في سان بطرسبورغ  القوات العراقية تسيطر على مناطق خاضعة للأكراد في نينوى  المقداد: سلوك النظام التركي يتناقض مع التزاماته في أستانا  بدء عملية واسعة لاجتثاث داعش من حويجة صكر.. والجيش يعبر إلى ضفة الفرات الشرقية في المبادين ويتقدم … دمشق وطهران ترسمان خطوطاً عريضة لمستقبل التعاون  «قسد» ستسرع حملتها على جبهات دير الزور بغطاء أميركي.. وزير سعودي يظهر في الرقة!  فنزويلا.. التشافيزية أمام صيغة جديدة من التدخل الأميركي.. بقلم: أكرم سعيد  القلاع: لا يعقل أن يصدّق وزير المالية على توقيع محاسب لديه ولا يصدّق على تقرير محاسب قانوني!  سبع سنوات حرب جعلت سبعة ملايين شخص بحاجة إلى المساعدات  الجولاني يظهر مفنِّداً أنباء إصابته  الجيش يصعّد هجومه في محيط بيت جن  أردوغان للبرزاني: الدماء مسؤوليتك  عوامل تحكَّمت بتسمية دول العالم… ما هي؟  التوتر بين ترامب وماكين يصل ذروته وتراشق كلام غير مسبوق بينهما  بأمر محمد بن سلمان...القبض على رجل أعمال شهير ومسؤول كبير في السعودية  وكالة الأنباء الإيرانية تفتح مكتبا لها في قطر  

شاعرات وشعراء

2016-05-16 03:04:53  |  الأرشيف

«صرخة ضمير» أول أوبريت شعري سوري بمشاركة أجنبية


لأول مرة في سورية أوبريت شعري بعنوان «صرخة ضمير» ضم مجموعة من الشعراء والفنانين السوريين بإشراف الشاعر أحمد شحادة والموسيقار خالد فؤاد حيدر والشاعر البريطاني توماس ومجموعة شعراء من فرنسا وإيطاليا وإسبانيا وروسيا، جمعهم لتقديم رسالة فنية لكل العالم، يتحدث عن الجرح السوري الذي أمسى يمزق كل أنحاء سورية، وعن شهداء سورية المدنيين والعسكريين.
الأوبريت عبارة عن قصة تسرد الحقيقة التي تجري في سورية ومشروعية معركتها ضد الإرهاب المدعوم عالمياً، ويجسد العمل التضحيات التي قدمها الشعب السوري والجيش والمعنى الحقيقي للشهادة، إضافة إلى صمود المرأة السورية الولادة التي تضحي بأبنائها فداء الوطن، وهو من إخراج محمد كناز ملقي وكلمات الأستاذ أحمد شحادة.
ويبدأ الأوبريت ببعض الأبيات الشعرية التي كتبها الموسيقار خالد فؤاد حيدر، ويقول في مطعلها «الحب الأول هو الشام.. والقلب عم يحكي باسم الشام».
عدد القراءات : 1295

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider