دمشق    13 / 12 / 2017
الدوما يخطط لتصديق اتفاقية توسيع قاعدة طرطوس قبل نهاية عام 2017  "لوموند": هدية ذهبية من ترامب لـ"حزب الله"  الخارجية الصينية: مساهمة روسيا في مكافحة الإرهاب في سورية "كبيرة جدا"  أمين عام منظمة التعاون الإسلامي: قرار ترامب "باطل" ونطالب الدول برفضه  الجيش يحسم الموقف في حي التضامن ويدحر الإرهابيين منه  رئيسة وزراء بريطانيا: الصيغة النهائية من "بريكست" جاهزة للتصويت عليها  أمين مفتاح كنيسة القيامة يرفض استقبال نائب الرئيس الأمريكي  الولايات المتحدة تقدم مساعدات عسكرية للبنان  الأردن تغرد خارج سرب "دول الاعتدال"؛ هل تنجح؟!  زيارة نتنياهو الأوروبية.. تسوّل بحجّة "معاداة اليهودية"  الجيش الإسرائيلي يعتقل 5 فلسطينيين في رام الله  البيان الختامي لقمة التعاون الإسلامي: قرار أمريكا بشأن القدس "انسحاب" من عملية السلام  وزير الاستخبارات "الاسرائيلي" يهدد بإعادة لبنان للعصر الحجري  هل يرفع مصرف سورية المركزي الفائدة إلى 30 بالمئة  "إسرائيل" تهدد بضربة عسكرية بعد رصد تحركات إيرانية  أردوغان: لم يعد من الممكن أن تكون الولايات المتحدة وسيطا بين إسرائيل وفلسطين  العبادي: الفساد جلب الإرهاب للعراق  تفاصيل "لقاء الرياض" بين قادة "التحالف الخليجي الجديد"  استدارة تركيّة نحو سورية: ماذا عن واشنطن؟  

شاعرات وشعراء

2016-05-16 03:04:53  |  الأرشيف

«صرخة ضمير» أول أوبريت شعري سوري بمشاركة أجنبية


لأول مرة في سورية أوبريت شعري بعنوان «صرخة ضمير» ضم مجموعة من الشعراء والفنانين السوريين بإشراف الشاعر أحمد شحادة والموسيقار خالد فؤاد حيدر والشاعر البريطاني توماس ومجموعة شعراء من فرنسا وإيطاليا وإسبانيا وروسيا، جمعهم لتقديم رسالة فنية لكل العالم، يتحدث عن الجرح السوري الذي أمسى يمزق كل أنحاء سورية، وعن شهداء سورية المدنيين والعسكريين.
الأوبريت عبارة عن قصة تسرد الحقيقة التي تجري في سورية ومشروعية معركتها ضد الإرهاب المدعوم عالمياً، ويجسد العمل التضحيات التي قدمها الشعب السوري والجيش والمعنى الحقيقي للشهادة، إضافة إلى صمود المرأة السورية الولادة التي تضحي بأبنائها فداء الوطن، وهو من إخراج محمد كناز ملقي وكلمات الأستاذ أحمد شحادة.
ويبدأ الأوبريت ببعض الأبيات الشعرية التي كتبها الموسيقار خالد فؤاد حيدر، ويقول في مطعلها «الحب الأول هو الشام.. والقلب عم يحكي باسم الشام».
عدد القراءات : 1424

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider