دمشق    25 / 09 / 2017
العراق.. إعدام 42 مدانا بالإرهاب  نتائج أولية: حزب ميركل يتقدم في الانتخابات الألمانية  الدفاع الروسية تعلن استشهاد ضابط روسي رفيع في سوريا  ماذا يفعل العرب هذا الصباح؟ غولدامائير ترد من «كردستان»  الجمعية العامة 2017: نظام عالمي جديد  صراع الشرق السوري: دمشق و«قسد» أمام مفترق حاسم  في صحف غربية: «كردستان تشبه إسرائيل»  الجيش يسيطر على ريف دير الزور الغربي: «التحالف» يتحرك نحو الحدود العراقية  الدوحة تضغط على «حماس» لموقف من الرياض... والمصالحة «متوقفة»  «انتخابات الشيوخ» النصفية: ماكرون يذوق طعم الهزيمة  مصادر إيرانية: لم يعد هناك شيك على بياض وعلى حماس إثبات حسن النيات  شويغو إلى «إسرائيل» لتهدئة التوترات في سورية  عناصر التنظيم يهربون ببطاقات مزوّرة  المربع الأخير.. بقلم: رفعت البدوي  هل تنجح «قبضة ترامب» أم أنها أزمة نووية ثانية؟  أنغيلا ميركل: نحن الأقوى!  أمريكا تعلن منع مواطني هذه الدول من دخول أراضيها  ارتفاع عدد ضحايا زلزال المكسيك.. وخسائر بالمليارات  فوضى بمطار سيدني بعد انقطاع الكهرباء عن عمليات الحركة الجوية  

شاعرات وشعراء

2017-04-03 19:35:58  |  الأرشيف

القاصة الشابة رماح اسماعيل تقدم مجموعتها الأولى للقراء بعنوان مواسم الهوى

 
تقدم القاصة الشابة رماح غازي اسماعيل في مجموعتها القصصية “مواسم الهوى” حكايات تعكس الواقع الإنساني والاجتماعي بكل ما فيه من فرح وحزن وفق أسس القص الذي يعتمد الحبكة أساسا في تقديم الحدث وصولا للفكرة.

وتستحضر القاصة اسماعيل اللحظة بكل ما فيها من تداعيات لتكون منها حدثا حقيقيا ينسجم معه المتلقي مع تركيزها الظاهر على الخير والعطاء بعد المرور بالذكريات الموجعة والحب السامي كما جاء في قصة مواسم الهوى.

ويظهر العمل التقني عند الكاتبة في أغلب القصص عبر اختيار البيئة المناسبة لتجعلها مسرحا للحدث بعد أن تكون روابط الشخوص بأسلوب فني يتجاوز القصة القصيرة إلى الأدب الروائي كما هو في قصة “بلا سكر” كما يبدو الحب محورا أساسيا في نسيج كل القصص التي تجعله مكونا أساسيا في أغلب الشخوص الذين يحركون الحدث ويتحركون معه إضافة إلى تناولها حياة الإنسان المتحولة من زمن إلى آخر والتعامل مع الروح الطافحة بالحياة والمتبدلة بحسب ما تراه كما هو في قصة الرقصة الأولى.

وتظهر قدرات اسماعيل على الخوض في مضمار العمل القصصي كونها تمكنت من التعبير عن مشاعرها بصفتها تعكس الجزء الذي يحيط بها في اللحظة التي تعيشها وفي إطار فني يدل على حضور الموهبة الواعدة.

يشار إلى أن مجموعة مواسم الهوى صدرت عن مؤسسة سوريانا للإنتاج الإعلامي وتقع في 107 صفحات من القطع المتوسط.

والقاصة إسماعيل طالبة في كلية الآداب بجامعة تشرين كتبت مسرحية بعنوان “الأرض الطيبة” عرضت في مناسبة لإحياء اللغة العربية على خشبة ثقافي بانياس عام 2013 كما أحيت في هذا المركز عددا من الأمسيات وحصلت على المركز الثاني في المسابقة الوطنية للأدباء الشباب عام 2015 ونشرت عددا من نتاجاتها في صحف محلية.

محمد خالد الخضر
عدد القراءات : 459

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider