دمشق    20 / 09 / 2017
الغارديان: الاضطرابات والفوضى تعصف بالداخل السعودي  إحصائية : 50% من الروس يصوتون لبوتين في حال جرت الانتخابات في أب  المعارضة تدخل نوبة هذيان واحتضار.. الميدان والسياسة الثنائية القاتلة  ((الزكف)).. صورة جديدة للتفاهمات الميدانية.. بقلم: سامر ضاحي  السيسي: على العالم الإسلامي تصويب المفاهيم الخاطئة التي باتت منبعا للإرهاب  فراس طلاس: أتشرف بزيارة إسرائيل!  90% من مدينة الرقة تحت سيطرة "قسد"  السفير الصباغ: بعض الدول الأعضاء في الأمم المتحدة تساند إسرائيل في تطوير قدراتها النووية  "حزب الله" يفضح الدفاعات الجوية الإسرائيلية  248 قتيلا جراء زلزال المكسيك المدمر  إنسانية مسلمي أمريكا تروّض عنجهية ترامب  إجراء استفتاء بشأن استقلال كردستان العراق، وتهديد الأمن القومي لتركيا  بشكل نهائي.. "إسرائيل" تفرّغ خزان الأمونيا بحيفا  لافروف: خطاب ترامب ملفت للنظر لكن هناك ما يقلقنا فيه  واشنطن تنسحب من مدينة التنف السورية  سليماني يهدد الأكراد للتراجع عن الاستفتاء  التفاصيل الكاملة لحالـة اغتصاب عقار في منطقة العباسيين بمساعدة من مالية ومحافظة دمشـق  الدكتورة العطار لوفد برلماني موريتاني: سورية تكتب تاريخاً جديداً ولن تنسى من وقف إلى جانبها  الأركان الروسية: هجوم المسلحين على إدلب بتدبير الاستخبارات الأمريكية  أبو مرزوق لـRT: طلبنا من موسكو المساعدة في كسر الحصار والوساطة مع فتح  

شاعرات وشعراء

2017-08-23 12:20:51  |  الأرشيف

طيرة حيفا ..مجموعة شعرية تطغى عليها العاطفة والموسيقا لمحمود البطل

 

 

“طيرة حيفا” مجموعة شعرية للشاعر الدكتور محمود البطل احتوت مشاعر صيغت في نصوص سكنتها القضية الفلسطينية بأبعادها ومعانيها معبرة عن أهمية النضال بكل أشكاله لتعود أرض فلسطين لأهلها بشكل تعبيري مبسط يؤدي إلى تحريك المشاعر وزيادة تدفق الشعور.

يعبر الدكتور البطل في نص “أطفال الحجارة” عن الرفض والتحدي الفلسطيني للمأسي التي سببها الاحتلال فجعل الأطفال يتمردون على كل شيء ويحولون الحجارة إلى سلاح يقاومون ويقاتلون بها لطرد هذا العدو الغاشم
“عندما كنا صغارا
كنا نلعب بالحجارة
وذات يوم وصباح
صارت حجارتنا سلاح”.

وعن أولئك الأسرى القابعين قهرا في سجون الاحتلال يعلن الشاعر البطل رفضه بكل ما لديه من أحاسيس وبكل ما يمتلك من مشاعر مكتفيا بالعاطفة وبالحركة المتناغمة مع الموضوع فيقول في نصه “كيف أعود إلى نفسي.

“يشب تطلعي للنور ..أثقب قبة السجن .. تغمرني بقايا الروح تعلو قامتي أكثر ..أصل لأول الخطوات”.
وعن الغربة عبر البطل عن مشاعر مليئة بالحنان ومضمخة بدموع البعد والشوق وحب الوطن ليصل إلى الأمل بابتسامات اللقاء فقال في نص بعنوان “في البعد عن الوطن” “في البعد عن الوطن .. تصبح الابتسامات أشباه ابتسامات أو تصبح لا تجذب الشفاه .. ويغيب عنها سحرها كحائر مسافر قد تاه”.

وفي النصوص عواطف أخرى إلى الأم والشام جاءت في مئة وعشرين صفحة من القطع المتوسط تطغى عليها الموسيقا والعاطفة والبساطة.

يذكر أن مجموعة “طيرة حيفا” صادرة عن دار الشرق للطباعة والنشر والتوزيع.

عدد القراءات : 326

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider