دمشق    20 / 10 / 2017
الجيش يضع البوكمال هدفاً: «عقدة» التنف إلى المفاوضات  «حذرٌ» متبادل بين العراق و«الإقليم».. أربيل ترحّب بالعودة إلى «طاولة الحوار»  تيلرسون إلى جولة خليجية جديدة: «الرباعي» لا يرغب في الحوار  الخيلُ .. تبكي فارسها.. لا وداعا ً سيدي الشهيد بل إلى لقاء.. بقلم: المهندس ميشيل كلاغاصي  بوتين: سنرد بالمثل على واشنطن  حملات ترامب ترتد عليه.. بقلم: جهاد الخازن  المشروع القومي العربي.. واقع وطموح.. بقلم: د.سليم بركات  الوسط الفني العربي يغلي .. موت وتعاطي مخدرات وسجن وفضائح  “قسد” تعلن التجنيد الإجباري في الرقة  وزير الخارجية الألماني: ترامب يستهدف كل ما أنجزه أوباما!  تيلرسون: لا حل قريبا للأزمة القطرية  أردوغان: قدمنا لألمانيا 4500 ملف لإرهابيين ولم نتلق ردا  كوريا الشمالية على بعد خطوة من توجيه ضربة صاروخية لأمريكا  مارين لوبان: كل الجهاديين الفرنسيين يجب أن يبقوا في العراق وسورية  السوريون يتدربون على قيادة طائرات قادرة على اعتراض "إف-35" الإسرائيلية  الإمبراطور إكيهيتو يقترب من التنحي عن العرش  القوى الوطنية والإسلامية والمجلس الأرثوذكسي في فلسطين: من يفرّط بأرض الوقف "خائن"  لهذه الأسباب تعمل تل أبيب على استمالة أكراد سورية  تنديد أممي بجرائم إبادة مسلمي الروهينغا  ظهور السبهان في عين عرب: السعودية تراهن على الأكراد للعودة الى الواجهة  

شاعرات وشعراء

2017-09-19 05:48:50  |  الأرشيف

أربعة وعشرون شابا وشابة يتنافسون في مسابقة حفظ الشعر

 

 24 شابا وشابة جمعهم حب الشعر العربي والتعلق برموزه ليشاركوا في مسابقة حفظ الشعر التي أقامتها الهيئة العامة السورية للكتاب اليوم بمكتبة الأسد الوطنية في دمشق في حفظ اثنتي عشرة قصيدة من الشعر العباسي للشعراء أبو تمام والبحتري والمتنبي والمعري.

لجنة تحكيم المسابقة التي ضمت محمود عبد الواحد مستشار وزير الثقافة والدكتور ثائر زين الدين مدير عام هيئة الكتاب والدكتور محمد قاسم مدير إحياء التراث الشعبي في الهيئة استمعت إلى المتسابقين ووجهت إليهم أسئلة لاستنباط مدى فهمهم لمعاني القصائد.

وقال الدكتور زين الدين في تصريح للصحفيين: “تأتي المسابقة ضمن خطة وزارة الثقافة في التمكين للغة العربية والعمل على بثها في نفوس فتياننا ولا سيما أن المشاركين ينتمون إلى المرحلة العمرية من 18 إلى 25عاما ويتمتعون بالقدرة على حفظ وإلقاء عدد من القصائد المهمة لكبار شعراء العصر العباسي”.

وأضاف مدير هيئة الكتاب “لم تكتف لجنة التحكيم في هذه المسابقة بالاستماع لإلقاء هؤلاء الفتيان وحسب بل عملت على توجيه أسئلة كثيرة لهم حول ما حفظوه وحول تمثلهم لهذه الأبيات وماذا فهموا منها إضافة إلى أسئلة في عمق اللغة العربية لاختبار قدراتهم اللغوية” مشيرا إلى أن معظم الطلاب كانوا من كلية الآداب قسم اللغة العربية وبعضهم كان من كلية الهندسة الأمر الذي أسعد لجنة التحكيم حسب قوله.

من جهته بين مدير إحياء التراث الشعبي في هيئة الكتاب أن اللجنة الفرعية للتمكين للغة العربية في وزارة الثقافة وضمن نشاطها الدؤوب للتمكين للغة الضاد استحدثت هذه المسابقة لحفظ الشعر واختارت أن تكون في هذا العام للشعر العباسي ولفئة عمرية محددة بينما ستكون في العام القادم من عصر آخر ولفئة عمرية جديدة.

وقال قاسم “أهمية هذه المسابقة بأن هذا المحفوظ الذي تخزنه الفئة التي يتسابق أفرادها هو مما يمكن للعربية في أنفسهم وبيانهم وفي طلق أدائهم وفي التعبير عن أغراض نفوسهم ومما لا شك فيه أن أهم لبنة في تمكين لغة المرء أن يحفظ نصوصها الفصاح”.

وسيتم إعلان أسماء الفائزين ضمن حفل يحدد لاحقاً لاستلام الجوائز التي أعلنتها الهيئة وهي.. 70000 ليرة سورية للفائز الأول و 60000 ليرة سورية للثاني و50000 ليرة للثالث مع خمسين عنوانا من مطبوعات هيئة الكتاب في علوم العربية وآدابها لكل فائز.

عدد القراءات : 1242

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider