دمشق    25 / 02 / 2018
نساؤكم حرث لكم .. بقلم: ميس الكريدي  نتنياهو: لن أترك منصبي  دمشق بين “2401” و “ضجيج الهاون”  موقع أميركي: “إسرائيل” تعزز دعمها للمجموعات المسلحة بهدف إطالة الأزمة السورية !  16 سورياً على الحدود التونسية الجزائرية  إلياس مراد يكشفُ سبب تأخّر نهوض الإعلامِ في سورية  حزب مصري: قضية سورية هي قضية أمن قومي مصري  النص الكامل لقرار مجلس الأمن 2401 حول وقف الأعمال القتالية في كل أنحاء سورية  مصر تكشف حقيقة تأثير "سد النهضة" الإثيوبي على "السد العالي"  عبد اللهيان: الولايات المتحدة تستخدم الإرهاب لتنفيذ مخططاتها في سورية  بالأرقام .. الضبوط التموينية منذ بداية العام الحالي وحتى الآن ؟!  وصول وفد كوري شمالي رفيع المستوى إلى كوريا الجنوبية  اخطأنا.. واصاب ترامب.. وانتظروا الاسوأ.. بقلم: عبد الباري عطوان  سفير هندي سابق: واجب سورية القضاء على الإرهاب في الغوطة  البنك الدولي: 226 مليار دولار خسائر سورية الاقتصادية الناتجة عن الحرب  صفقة العار بين مصر والكيان الصهيوني: كامب ديفيد اقتصادي  قرار محيط العاصمة.. بقلم: سامر ضاحي  «الصناعة» رخّصت لـ2299 مشروعاً برأسمال 522 مليار ليرة خلال 2017  الغربي: 11 رغيفاً صغيراً بدل 7 في كل ربطة.. والوزن لن يتبدل  

شاعرات وشعراء

2017-11-07 15:28:42  |  الأرشيف

سفر الوجع ويقولون عن العناق كتابان شعريان لهزار طباخ

كتابان شعريان صدرا دفعة واحدة للشاعرة هزار طباخ الأول بعنوان “سفر الوجع” والثاني “يقولون عن العناق” تضمنا نصوصاً وطنية واجتماعية وعاطفية وإنسانية ذهبت إلى أسلوب حديث يغلب عليه النثر العاطفي.

وعبر كتاب سفر الوجع الذي وقع في 119 صفحة من القطع المتوسط عن عواطف الشاعرة وأشجانها وفق نزعة ذاتية وإنسانية جراء معاناة سببتها الغربة وآلامها فقالت في قصيدة أغاني مهاجرة.. “أيها المهاجرون أعيدوا لي أصابعي التي تناثرت حولكم .. لا تدسوها في فجوة الغياب .. أعيدوها قبل أن تفر إلى قلب العاصفة”.

وفي قصيدة بعنوان “ذئاب في القرية” أشارت إلى وحشية الإرهابيين الذين تسببوا بمعاناة السوريين مستخدمة قريتها كدلالة على الوطن فقالت.. “الذئاب التي كان مأواها الليل .. مرت على قريتنا .. الذئاب التي مزقت فرائسها دون خجل على مقربة منا .. وجعلتنا مقابر موحشة مرت على قريتنا”.

أما كتاب يقولون عن العناق الذي يقع في 141 صفحة من القطع المتوسط فغلب عليه الوصف الجمالي للطبيعة والبيئة التي عايشتها الشاعرة طباخ بأسلوب عفوي فقالت في نص بعنوان قال النهار.. “أخبرني النهار هذا الصباح .. انظري اليوم أنا جميل فعانقيني”.

وفي المجموعة نصوص أخرى استخدمت فيها أنسنة الحيوانات ومواضيع أخرى كقصيدة فراشات وقصائد تمتد معانيها إلى الطبيعة كقصيدة قمر.

المجموعتان صدرتا عن مؤسسة سوريانا للإنتاج الإعلامي باقتصار كامل على النثر الذي يعبر عن مشاعر امرأة رصدت كثيراً من تحولات حياتها.

عدد القراءات : 867

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider