دمشق    18 / 07 / 2018
ترامب: العلاقات مع روسيا تحسنت بعد القمة مع بوتين  الإيرانيون باقون في سورية.. إسرائيل وهلسنكي: لا بشائر إيجابية  مسار التسوية في سورية: من الجنوب إلى الشمال.. بقلم: عدنان بدر حلو  الصحة تطلب سحب الأدوية المحتوية على مادة الفالسارتان  بوتين: الإرهابيون يتحملون مسؤولية سقوط ضحايا مدنيين في سورية  الدفاع الروسية: مستعدون لتنفيذ اتفاقات قمة بوتين-ترامب وتكثيف الاتصالات مع واشنطن حول سورية  بمشاركة الأهالي.. رفع العلم الوطني في بصرى الشام إيذانا بإعلانها خالية من الإرهاب  ترامب يعلن هزيمة بلاده من هلسنكي و(إسرائيل) تتجرّع طعمها في الميدان!  مفوضية اللاجئين في الأردن: عودة السوريين إلى بلادهم هي الأنسب  صفحات «القوى الرديفة» تنفي التوصل إلى اتفاق لإخلاء الفوعة وكفريا  7000 متطوع يؤهلون مدارس وأحياء في كفربطنا وسقبا وعين ترما وزملكا وداريا والزبداني … «سوا بترجع أحلى» تصل إلى مرج السلطان  إعلام «إسرائيل» أسف لتخليها عن حلفائها … الإدارة الأميركية تمهد لمواصلة احتلالها لأراض سورية  سورية تنتصر واردوغان يتجرع كأس السم الذي طبخه في شمال سورية  إنهاء الحرب السورية و”الأسد الى الأبد”.. أوراق أميركية وروسيّة مهمّة!  لماذا يتورط حلفاء السعودية بالفساد؟  «مقايضة» بين الخضر السورية والقمح الروسي … الفلاحون باعوا «الحبوب» 245 ألف طن قمح بـ40 مليار ليرة  العدوان الإسرائيلي عجز أم استنزاف؟.. بقلم: ميسون يوسف  بنسبة 13٫7 بالمئة وسط استقرار سعر الصرف … 224 مليار ليرة زيادة في موجودات 13 مصرفاً خاصاً خلال 3 أشهر  دبي تحول وتلغي مئات الرحلات الجوية!!  قرار بإنهاء تكليف مدير الشركة السورية للاتصالات  

شاعرات وشعراء

2018-04-03 17:08:11  |  الأرشيف

قصائد وطنية واجتماعية وإنسانية في مجموعة عندما تصمت الحروف

عندما تصمت الحروف… مجموعة شعرية لفادي عيسى تتضمن مواضيع وطنية واجتماعية وإنسانية وتتنوع في تشكيلاتها الفنية التي ترتكز على انفعال وجداني ناتج عما طال الوطن من حرب إرهابية وجرائم ضد الإنسانية.
 
تعتمد المجموعة في أغلب نصوصها على التوازن الموضوعي الذي يدل على القدرة في تركيب الألفاظ للوصول إلى البناء المعماري الصحيح والخاتمة الحريصة على الدهشة كما يقول في قصيدة /أمي مهجورة/.. “لا ماء .. يطفئ صوت أغنيتي .. في أغنياتي النار والنور.. الناي هذا الناي جرح فمي .. واللحن في شفتي عصفور”.
 
وفي نص آخر بعنوان /حماة الديار/ يعتمد في تكوينه الشعري على نبرة التحدي الممتزجة بالشوق والحنين والتي تؤدي إلى نتيجة بأن النصر حتمي طالما هناك كفاح ونضال ضد العدوان فيقول: “لنا الجولان والأقصى قريبا.. يعود لأمتي رغم الأعادي دحرنا جيش صهيون بحرب.. فولوا هاربين بلا عتاد”.
 
أما قصيدة /قطرات من الفرح/ فجاءت في رصد خيالي لجمال السماء وهي تغدق في كرمها على الكون المحدد بالعاطفة الإنسانية والوطنية والوجدانية وذلك خلال تفعيلة متحولة من تشكيل لآخر فقال: “فرح السماء سخية بالماء.. والغيم منفطر على الأحياء.. والودق ينزل كيف شاء عناية.. ويقيم خضراء على بيدائي”.
 
وفي المجموعة الصادرة عن دار أمل الجديدة للطباعة والنشر والتوزيع تغلب حالة النزوع إلى تحرير فلسطين وإلى الحزن العميق الذي خلفه تهجير الفلسطينيين من أرضهم معتبرا أن كل الطقوس تختصر في محاربة العدو والتي تؤدي إلى النصر والتحرير فقال في قصيدة بعنوان /ثالث المستحيلات/.. “هنا الأقصى.. فاكتب حروف الصلاة.. وضمد جراح النوى في الحرم.. أيا قدس إني نظمت الجراح.. وغنيت بالعشق روحا فتم”.
 
يشار إلى أن الشاعر فادي عيسى عضو في اتحاد الكتاب والأدباء الفلسطينيين وامين سر الملتقى الثقافي الفلسطيني صدر له سابقا مجموعتان شعريتان /حبيبة من بقايا وطن/ و/ليس حبرا/.
 
محمد خالد الخضر
عدد القراءات : 968

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider