دمشق    27 / 05 / 2017
وزير الاتصالات : خدمة الإنترنت مقبولة جداً وفوق الجيدة !  الأسرى الفلسطينيون يعلقون إضرابهم بعد إذعان إسرائيل لمطالبهم  باريس تحتضن اللقاء الأول لبوتين وماكرون والأجندة عريضة  القوات العراقية تشن عملية لتحرير آخر مواقع "داعش" في الموصل  الموت ينال من بريجنسكي!  السيسي يتهم مسلحي مدينة حلب بتفجير الأقباط في مصر  الكرملين: بوتين وروحاني يبحثان هاتفيا الوضع في سورية ويؤكدان ضرورة العمل المشترك لحل الأزمة  سلاح الجو المصري يعرض سير ونتائج قصف درنة الليبية  قصف روسي تحت الأعماق في المتوسط  بغداد: لن نتحالف مع ترامب ضد طهران  قوات سورية الديمقراطية تسيطر على سد البعث ومدينة المنصورة في الرقة  مقتل قائد القوات السودانية عند الحدود اليمنية السعودية  طهران: الرياض ستدفع “دية” ضحايا رافعة المسجد الحرام الإيرانيين  ما قصة الرجل الذي ظهر في صورة زوجات زعماء الناتو؟!  الخارجية: سورية تطالب بوقف اعتداءات “التحالف الدولي” غير الشرعي وتنفيذ قرارات مجلس الأمن المتصلة بمكافحة الإرهاب  مقتل 52 من قوات حكومة الوفاق في طرابلس  اتصال هاتفي بين الرئيس الإيراني وأمير قطر  نفوق أكثر من ألف خنزير  مقتل أكثر من 150 شخصا في جمهورية دونيتسك منذ بداية العام  

الأخبار الرياضيــة

2017-05-18 23:32:05  |  الأرشيف

«حرب أسواق» طويلة بين الريال و«البرسا»

 

لا ينحصر الصراع بين الغريمين الأزليين في إسبانيا ريال مدريد وبرشلونة على مباراة «إل كلاسيكو» الشهيرة أو في السباق للوصول إلى الألقاب المحلية والقارية، بل إن حرباً سرية محتدمة تدار خلف الكواليس أدواتها الهواتف والفاكسات والرحلات الجوية في المنافسة على ضم اللاعبين.

الفريقان يخوضان معارك كثيرة في كل عام لجذب هذا اللاعب أو ذاك إلى مدينتي مدريد أو برشلونة. تبدأ الشرارة أولاً من خلال إرسال الكشافين لمراقبة اللاعب ثم تشتد بعد أن تنتقل إلى محاولة إقناعه بالانتقال.
الأسبوع الماضي شهد انتصاراً مبدئياً للريال على غريمه في هذه الحرب، بعد أن تمكن من التوصل إلى اتفاق لضم البرازيلي الموهوب فينيسيوس جونيور الملقب بـ«نيمار الجديد» من فلامنغو في صيف 2018، والذي كان ملاحقاً من النادي الكاتالوني أيضاً، وحتى أنه أخضعه للفحص الطبي في البرازيل، حيث تشير المعطيات إلى أن الشاب في طريقه إلى ملعب «سانتياغو برنابيو» في صيف 2018 عندما يبلغ السن القانونية، أي الثامنة عشرة.

بدأ الصراع بين الفريقين على الانتقالات من صفقة دي ستيفانو الجدلية


وبالحديث عن نيمار، فإن صفقة النجم البرازيلي هي التي أعادت تأجيج الصراع الحالي على الانتقالات بين الغريمين حيث كانا في سباق للحصول على توقيعه قبل أن ينجح «البرسا» في الوصول إليه بعد أن أقنع رئيسه ساندرو روسيل والد اللاعب بالانتقال إلى ملعب «كامب نو»، علماً بأن بعض التقارير ذكرت أنه كان قد خضع لفحص طبي في البرازيل مع الملكي، وهي الصفقة التي أثيرت حولها ضجة كبيرة نظراً إلى مشاكلها القانونية التي أوصلتها إلى المحاكم حيث لم تتوانَ الصحف الكاتالونية عن اتهام رئيس الريال فلورنتينو بيريز بالوقوف بطريقة غير مباشرة خلفها، نظراً إلى فشله في حسمها لمصلحة ناديه.
لكن نيمار وفينيسيوس ليسا اللاعبين الأولين اللذين دخل القطبان الإسبانيان في منافسة للحصول عليهما، إذ ثمة العديد من الأمثلة في هذا الإطار، حيث إن الصراع بينهما يعود إلى أمد بعيد، وتحديداً إلى الخمسينيات على الصفقة الأكثر إثارة للجدل لضم الأسطورة الأرجنتيني - الإسباني ألفريدو دي ستيفانو الذي تحوّل إلى أيقونة ورمز تاريخي في النادي الملكي.
ففي عام 1952 حظي دي ستيفانو بإعجاب مسؤولي «البرسا»، بعد أن زار إسبانيا مع فريقه لوس ميوناريوس الكولومبي لخوض دورة ودية سجل في خلالها أهدافاً رائعة. وكان دي ستيفانو فى تلك الفترة مرتبطاً مع ميوناريوس حتى 1954، ومطالباً بالعودة إلى ريفر بلايت الأرجنتيني الذي كان لا يزال يملك حقوقه في 1955، فتوصل برشلونة إلى اتفاق مع الأخير لضمه.
وفي أيار 1953 توجّه دي ستيفانو إلى إسبانيا لتوقيع العقد، وخاض 3 مباريات ودية مع «البرسا»، غير أن ميوناريوس الذي كان لا يزال اللاعب ملكاً له اعترض على الصفقة أمام «الفيفا» والاتحاد الإسباني ليدخل الريال على الخط ويتوجّه موفده إلى بوينوس أيرس للقاء مسؤولي ريفر بلايت الذين أبلغوه بالاتفاق المسبق مع برشلونة، فما كان من الملكي إلا أن اتفق مع ميوناريوس على الصفقة ليصبح اللاعب متاحاً للانتقال إلى الفريقين. ولحل النزاع تدخل الإتحاد الإسباني وحسم الجدل بأن يلعب دي ستيفانو موسمين مع الملكي ومثلهما مع «البرسا»، غير أن هذا القرار لقي اعتراض إداريي الأخير وأعضائه لينسحب برشلونة من الصفقة ويوقّع الريال مع دي ستيفانو.

الفريقان يخوضان معارك كثيرة في
كل عام لجذب هذا اللاعب أو ذاك

وللدلالة أكثر على عمق الصراع في الانتقالات بين الغريمين، يكفي التوقف عند صفقة انتقال النجم الإنكليزي السابق ديفيد بيكام إلى الريال. إذ في عام 2003 وعد الرئيس السابق لبرشلونة جوان لابورتا بالتعاقد مع «بيكس» في حال فوزه بالانتخابات، غير أن فلورنتينو بيريز رئيس الملكي وجّه إليه صفعة بخطف اللاعب، رغم أن الفريق لم يكن بحاجة لخدماته بوجود البرتغالي لويس فيغو، لكن هذه الصفقة اتضح لاحقاً أنها لم تكن خاسرة لبرشلونة، ولم يندم عليها، إذ إنه ضم في المقابل النجم البرازيلي السابق رونالدينيو الذي صنع تاريخاً مجيداً في «كامب نو».
أما في الجيل الحالي، فإن موهبة الريال ماركو أسينسيو كان قريباً من «البرسا» الذي يعشقه قبل الملكي، لكن عدم التوصل إلى اتفاق حول البدل المادي بين النادي الكاتالوني ومايوركا أدى إلى دخول الريال على الخط وخطف اللاعب الذي ما كان منه إلا أن أزال عن حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي تغريداته ومنشوراته القديمة التي يُظهر فيها عشقه لبرشلونة.
هي «حرب أسواق» طويلة ومستمرة في «الميركاتو» بين الغريمين، تماماً كحربهما الأزلية التي لا راحة فيها ولا نهاية لها.

برنامج الدوري الإسباني

(المرحلة الأخيرة)
- الجمعة:
غرناطة × إسبانيول (21,45)

- السبت:
سبورتينغ خيخون × ريال بيتيس (18,00)
ديبورتيفو لاكورونيا × لاس بالماس (20,00)
ليغانيس × ألافيس (20,00)
إشبيلية × أوساسونا بامبلونا (22,00)

- الأحد:
أتلتيكو مدريد × أتلتيك بلباو (17,45)
فالنسيا × فياريال (17,45)
سلتا فيغو × ريال سوسييداد (17,45)
برشلونة × إيبار (21,00)
ملقة × ريال مدريد (21,00)

عدد القراءات : 3488

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider