دمشق    19 / 04 / 2018
البرلمان الأوروبي: كشف سبب الهجوم على سورية  ترامب يجتمع مع كيم جونغ أون "في الأسابيع المقبلة"  العروبة أفلست وسورية انتصرت.. بقلم: اياد موصللي  ثلاثي العدوان على سورية وقع في شرّ عدوانه  تزايد موجة الاحتجاجات والمظاهرات ضد ماكرون  برلين تطلب من واشنطن إعفاءها من المشاركة في فرض عقوبات على روسيا  واشنطن تنفي طلب ماتيس موافقة الكونغرس على الضربة العسكرية ضد سورية  مصدر عسكري: سورية سلمت روسيا صاروخين أمريكيين مجنحين "ذكيين" لم ينفجرا أثناء الضربة الأخيرة  الهام شاهين للأزمنـة :زيارتـي لسورية سأكررها  كوريا الشمالية تستعد للحرب بقواعد جوية تحت الأرض  مسؤول أمريكي: نأمل ألا تستخدم روسيا "خيارات نووية" للرد على العقوبات  دي ميستورا: سأناقش هذا الأمر في "اجتماعات موسكو"  طبيب من مدينة دوما يفند أكاذيب إرهابيي "جيش الإسلام" ورعاتهم حول الهجوم الكيميائي المزعوم  فضيحة "ووترغيت" جديدة... قرار محتمل لترامب قد يطيح به ويفجر الأوضاع داخل البلاد  طائرات عراقية تقصف مواقع "داعش" في سورية  بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سورية مستمر  اكتشاف مقبرة جماعية في دوما تحوي 112 جثة  "داعش" جنوبي دمشق يفضل الترحيل إلى جوار الجيش الأمريكي شرقا  بوتين يبحث الأوضاع في سورية مع مجلس الأمن الروسي على ضوء العدوان الثلاثي عليها أخيرا  

الأخبار الرياضيــة

2016-08-19 11:40:35  |  الأرشيف

لماذا يرتدي بعض اللاعبين في الأولمبياد أرقامًا على لوحات ورقية؟

لم يستفد حدث رياضي من التطور التقني كما استفادت دورة الألعاب الأولمبية في جميع المجالات، فتمت إضافة أجهزة الاستشعار للمبارزين؛ لتتبعهم لحظة بلحظة، وكذلك تم تزويد أحواض السباحة بكاميرات تُستخدم تحت الماء لتتبع غوص السبّاحين. لكن على الرغم من ذلك، فهذه المساعدة التقنية لم يتم تزويدها للاعبي الجمباز والعدّائين، فلا يزالون يحملون أرقامهم على لوحات ورقية يتم وضعها على ملابسهم بواسطة دبابيس آمنة، فلماذا لا يتم استبدال هذه الطريقة بأخرى تقنية؟



فنيًا، تُسمّى هذه اللوحات “مريلة” وهي عبارة عن شريحة رقيقة من البلاستيك تُعرَف باسم “Tyvek ” يمكنها أن تتحمّل العرق والرطوبة، كما أنها قادرة على الحركة حسب تغيّر حركة الجسم، وهي مضادة للدموع والعرق، فمن غير الممكن أن يتم تمزيقها، أو أن تتعرّض للتلف نتيجة الدموع أو التعرق.

في الأصل، يتم استخدام هذه الأرقام لتعريف الحكّام بالمشاركين، لتكون لهم القدرة على تمييزهم وتتبعهم، كون عليهم أن يتتبعوا أكثر من مشترك ومتسابق في ذات الوقت. لكن مع تطور رقائق الحاسوب وأجهزة ضبط الوقت، أصبح وضع الرقم أقل أهمية.

فلم يعد وجود هذه الأرقام كما السابق، إنما هي موجودة كنقطة بارزة تشير إلى شعارات الرعاة الذين يدفعون الملايين كي يظهروا عبر إذاعات البث والتلفزة الدولية. هذا العام قامت نايك بتحديث تلك اللوحات “المريلة” بأداة بلاستيكية مطبوعة باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد للالتصاق في الملابس، لكن لم يتم استخدامها في دورة ألعاب ريو.

عدد القراءات : 4581

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider