دمشق    20 / 07 / 2018
عون: قانون "القومية" الإسرائيلي عدوان جديد على الشعب الفلسطيني  بوتين ونتنياهو يبحثان الشرق الأوسط والتسوية السورية هاتفيا  ليبيا ترفض خطط الاتحاد الأوروبي لإقامة مراكز للمهاجرين على أرضها  الجيش يحرر عدداً من القرى والبلدات بريفي درعا والقنيطرة وسط انهيارات متسارعة في صفوف الإرهابيين  روسيا ترفض جعل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية قاضيا حاكما بأمره  الرئيس الأسد والسيدة أسماء يزوران أبناء وبنات الشهداء والجرحى المشاركين في مخيم أبناء النصر في مصياف  ترامب: وجدنا مع بوتين لغة مشتركة والعمل جار على عقد لقاء ثان  عودة مئات المهجرين من عرسال اللبنانية إلى سورية الاثنين المقبل  ميركل ترحب بفكرة لقاء بوتين وترامب في واشنطن  الاحتلال الإسرائيلي يقر مخططاً استيطانياً جديداً في الضفة  ترامب يعلن استعداده لفرض رسوم بقيمة 500 مليار دولار على البضائع الصينية  لماذا احتجز المسلحون آخر دفعة حافلات تقلّ أهالي كفريا والفوعة؟!  الدفاع الروسية: موسكو تقترح تشكيل مجموعة مشتركة لتمويل إعادة إعمار سورية  السعودية تتصدر قائمة مستوردي الأسلحة الأميركية منذ 2010  إصابة 14 شخصا في هجوم بالسلاح الأبيض على حافلة في ألمانيا  أنطونوف: سورية هي المكان الأمثل لترجمة التعاون في مكافحة الإرهاب  هل تلقى الجيش الأميركي أوامر جديدة في سورية بعد لقاء ترامب وبوتين؟!  وصول التضخم في السودان إلى 64 بالمئة  "إسرائيل" تعترف بعنصريتها وتقر قانون الأبرتهايد اليهودي  

الأخبار الرياضيــة

2017-03-06 22:56:46  |  الأرشيف

المدفعجية في مهمة شبه مستحيلة أمام البافاري في الشامبيونز … الملكي عقبة السماوي لدخول التاريخ

محمود قرقورا
تنطلق اليوم بداية من التاسعة وخمس وأربعين دقيقة مباريات إياب دور الستة عشر من مسابقة دوري أبطال أوروبا فتقام مباراتان، الأولى بين آرسنال الإنكليزي وضيفه بايرن ميونيخ الألماني بصافرة الحكم اليوناني سيدروبولوس على أرضية ملعب الإمارات في العاصمة لندن، والثانية بين نابولي الإيطالي وريال مدريد الإسباني بصافرة الحكم التركي سونيت شاكر على أرضية ملعب سان باولو في الجنوب الإيطالي.
النادي الإنكليزي الذي خرج من هذا الدور في المواسم الستة الأخيرة يحتاج إلى ما يشبه المعجزة لترميم الخسارة الثقيلة ذهاباً بهدف مقابل خمسة، على حين فإن الملكي المدريدي الذي احتفل أمس بذكرى تأسيسه الخامسة عشرة بعد المئة يشكل عقبة حقيقية أمام نابولي لدخول التاريخ، حيث لم يسبق له التأهل إلى ربع النهائي وكان الملكي المدريدي عقبة أيام الساحر مارادونا.
على الورق تبدو مهمة آرسنال صعبة للغاية وخاصة أن الفريق لا يمر بأحسن حالاته وتأكد ذلك من خلال الخسارة أمام ليفربول يوم السبت بهدف مقابل ثلاثة، وإذا آمنا بأن النادي الإنكليزي قادر على التسجيل فإن البايرن يمتلك أسلحة فتاكة أيضاً ونجزم أن بطاقة العبور باحت بأسرارها قبل ثلاثة أسابيع.. بينما ما تزال بطاقة مباراة نابولي والريال بأرض الملعب مع قناعتنا بأن حامل اللقب الذي يستعيد خدمات النجمين رونالدو وغاريث بيل له الكعب الأعلى نظراً لفوزه في مباراة الذهاب بثلاثة أهداف لهدف وإمكانية تسجيله اليوم، ولكن المفردات التاريخية لا تبشر جماهير الملكي المدريدي لأن الأندية الإيطالية غالباً ما كانت حجر عثرة أمام طموحات الميرينغي، وهذه المرة ستحول جماهير نابولي ملعب سان باولو إلى جحيم حيث لابد من أجواء صاخبة للتغلب على حامل اللقب وانتزاع بطاقة العبور، وربما شكل الهدف الذي سجله النادي السماوي في مباراة الذهاب منعرجاً مهماً إن أحسن الذود عن مرماه لأن الملكي في المباريات الأخيرة بدا مخلخلاً في الشق الخلفي بدليل تلقيه هدفين من فالنسيا ومثلهما من فيا ريال وثلاثية من لاس بالماس وهدفاً من ايبار، ولذلك لابد من حلول إسعافية من المدرب زين الدين زيدان.

مذاكرات
ذاكر الملكي المدريدي جيداً رغم نقص صفوفه أمام إيبار وفاز برباعية نظيفة جعلت مصوتي صحيفة آس الإسبانية بنسبة 77% يفضلون عدم مشاركة الثلاثي رونالدو وبنزيما وبيل وهذا لن يتحقق بالطبع، كما ذاكر نابولي بشكل أكثر جودة عندما هزم مضيفه روما بهدفين لهدف.
ولكن الحالة متناقضة في اللقاء الثاني، فصاحب الأرض آرسنال هزم بهدف لثلاثة أمام ليفربول كما أسلفنا في مباراة وجهت سهام النقد للمدرب فينغر الذي احتفظ بهدافه سانشيز على مقاعد البدلاء في الشوط الأول، على حين عزز البايرن صدارته للدوري الألماني بثلاثية صريحة على أرضية ملعب كولن.

حذر
رغم الفوز الصريح للبايرن ذهاباً إلا أن المدرب أنشيلوتي بقيت أقدامه على الأرض خوفاً من مغبة الغرور ونتائجه الكارثية وكأن الخسارة أمام ليفربول بالترجيح في نهائي 2005 ما زالت درساً بليغاً لأن الروزينييري تقدم 3/صفر ولذلك صرح القائد فيليب لام الذي سيعتزل نهاية الموسم أنهم سيخمدون المدافع من البداية، والشيء الوحيد الذي يؤرق الألمان احتمالية غياب الحارس نوير بسبب الإصابة.. بدوره زين الدين زيدان حافظ على ثباته رغم الفوز المريح ذهاباً معتبراً أن الشوط الثاني يبدأ في إيطاليا وهو الذي خاض ست مباريات بمواجهة نابولي عندما كان لاعباً بصفوف اليوفي عرفت ثلاثة انتصارات ومثلها تعادلات، غير أن الحصيلة التاريخية للملكي في إيطاليا تدعو للقلق فحقق خمسة انتصارات مقابل ثمانية تعادلات و18 هزيمة، والزيارات التسع الأخيرة عرفت فوزاً وحيداً على روما في مثل هذا الدور من النسخة الفائتة، على حين سجل نابولي بأرضه أمام الإسبان مبشرٌ من خلال فوزين وأربعة تعادلات أحدها سلبي.

قبل الصافرة
• تقابل البايرن وآرسنال 11 مرة ففاز النادي الإنكليزي ثلاث مرات مقابل ست هزائم والأهداف الإجمالية 22/12 لمصلحة البافاري واستقبل آرسنال الألمان 17 مرة فاز بـ11 مقابل خمس هزائم على حين زار البايرن الأراضي الإنكليزية 21 مرة فاز بخمس مقابل ثماني هزائم.
• تقابل نابولي مع الريال ثلاث مرات عرفت تعادلاً وفوزين للملكي بمجموع تهديفي 6/2 والمباريات العشرون الأخيرة لنابولي بأرضه أوروبياً شهدت خسارة وحيدة أمام بيشكتاش التركي 2/3 خلال دور المجموعات لمسابقة هذا الموسم مقابل 13 فوزاً وستة تعادلات.
• لم يخرج الملكي من دور الـ16 منذ الخروج على يد ليون الفرنسي موسم 2009- 2010.
• نجح آرسنال مرتين في التأهل أوروبياً عندما خسر في مباراة الذهاب والمرة الثانية كانت عام 2010 في هذه المسابقة عندما سحق بورتو البرتغالي 5/صفر عقب الخسارة بهدف لاثنين والمرة الأولى كانت في مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي نهاية السبعينيات وتحديداً موسم 1978- 1979 أمام هايدوك سبليت الكرواتي.
• لم يخرج البايرن من هذا الدور منذ أن أطاح به الإنتر موسم 2010- 2011.
• لجأ البايرن لركلات الترجيح ست مرات اقتلع بطاقة العبور في خمس منها بينما لجأ آرسنال لهذا الحل أربع مرات تأهل باثنتين، ولجأ ريال مدريد للترجيح أربع مرات فاز باثنتين آخرهما نهائي النسخة الفائتة على حساب جاره أتلتيكو مدريد، على حين خاض نابولي هذا الحل ثلاث مرات فاز مرة.








 

عدد القراءات : 4067
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider