دمشق    21 / 10 / 2017
حملات ترامب ترتد عليه.. بقلم: جهاد الخازن  المشروع القومي العربي.. واقع وطموح.. بقلم: د.سليم بركات  الوسط الفني العربي يغلي .. موت وتعاطي مخدرات وسجن وفضائح  “قسد” تعلن التجنيد الإجباري في الرقة  وزير الخارجية الألماني: ترامب يستهدف كل ما أنجزه أوباما!  تيلرسون: لا حل قريبا للأزمة القطرية  أردوغان: قدمنا لألمانيا 4500 ملف لإرهابيين ولم نتلق ردا  كوريا الشمالية على بعد خطوة من توجيه ضربة صاروخية لأمريكا  السوريون يتدربون على قيادة طائرات قادرة على اعتراض "إف-35" الإسرائيلية  لماذا سارع السبهان إلى الرقّة، وهل سيسقط اسم "البقرة الحلوب" عن بلاده هذه المرة؟!  البشمركة تتصدى للحشد الشعبي وتوقع خسائر في صفوفه  فرنسا تجدد تأكيدها على أن الحل الوحيد في سورية يجب أن يكون سياسيا  المهندس خميس يبدأ من مصياف زيارة عمل تتبعية إلى محافظات حماة واللاذقية وطرطوس  موسكو: التحقيق في الكيميائي السوري لم يكن احترافيا  جنرال روسي يتحدث عن مرحلة ما بعد العمليات العسكرية في سورية  نتنياهو يدخل على خط كركوك ويحشد دعماً دولياً لكبح "انتكاسات" البيشمركة  رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الإيرانية في ريف حلب  إصابة ثلاثة مواطنين بدمشق بجروح جراء اطلاق المجموعات المسلحة قذائف هاون في خرق جديد لاتفاق منطقة تخفيف التوتر بالغوطة الشرقية  الجيش يستهل حملة الدفاع عن لقبه بطلا للدوري الممتاز لكرة القدم بالفوز على الوحدة  القوى الوطنية والإسلامية والمجلس الأرثوذكسي في فلسطين: من يفرّط بأرض الوقف "خائن"  

الصحف العبرية

2014-12-27 17:52:35  |  الأرشيف

الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية تعرض تقديراتها للعام 2015

عرضت دائرة الأبحاث في شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية "أمان" تقديراتها الأمنية للعام القادم 2015، أمام هيئة الأركان العامة، موضحةً أن الفوضى التي يشهدها العالم العربي وخاصة الحرب في سورية وتمركز مسلحين ينتمون لتنظيمات الجهاد العالمي وتنظيم "داعش" بالقرب من حدود إسرائيل الشمالية والجنوبية وتلاعب الولايات المتحدة بأسعار النفط أمور من شأنها أن تشكل تهديداً لإسرائيل، وجاء في تقديرات "أمان" أنه لا يوجد اليوم في الشرق الأوسط دولة عظمى بإمكانها تحقيق توازنات وتعاون دولي من أجل فرض تهدئة إقليمية، فالولايات المتحدة لا تتحرك في العراق من دون تحالفات دولية أو في سورية من دون التحالف مع دول في المنطقة فيما تسعى روسيا لزيادة تأثيرها في المنطقة من خلال سورية.
وخلصت تقديرات "امان" الى القول بوجود أربعة معسكرات في الشرق الأوسط، تتحارب مع بعضها:
أولا: المحور الشيعي الراديكالي، الذي يشمل كلا من إيران وسورية وحزب الله والجهاد الإسلامي والحوثيين في اليمن، والذي يحاول تقريب حماس منه.
ثانيا: المعسكر المعتدل، الذي يضم مصر والأردن والسعودية ودول الخليج، والذي انضم ناليه قطر مؤخرا، والذي بامكانه إبعاد حماس عن إيران.
ثالثا: الذراع السياسية للإخوان المسلمين، في غزة وإسرائيل والأردن ومصر وسورية، مع احتمال عودة مظاهرات الإخوان إلى الساحات في مصر والأردن.
رابعا: تنظيمات الجهاد، وتشمل "داعش" و"جبهة النصرة" و"أنصار بيت المقدس" في سيناء، اضافة لعشرات التنظيمات الصغيرة التي تدور في فلكها.
عدد القراءات : 6910

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider