دمشق    17 / 08 / 2018
رحلات من المحافظات طيلة أيام معرض دمشق الدولي.. طباعة مليون بطاقة دخول كدفعة أولى بسعر 100 ليرة  هل حان سؤال انهيار السعودية؟.. بقلم: فؤاد إبراهيم  كيم جونغ أون: القوى المعادية تحاول خنق شعبنا عبر الحصار والعقوبات  واشنطن: التعاون مع موسكو متواصل رغم توتر العلاقات  الليرة التركية تعاود الانخفاض مجددا  الذهب يتجه نحو تسجيل أكبر خسارة أسبوعية في أكثر من عام  بوتين يبحث مع ميركل جملة من المشاريع الهامة تهددها بلدان ثالثة  طريق دمشق – عمان غير سالكة مجددًا: مناكفات سياسية ومؤشرات خلافات حدودية  دعوة لمحاصرة قاعدة التنف الأمريكية في سورية  هل يحقق ترامب النبوءة الماركسية؟.. بقلم: ليلى نقولا  الجزائر تطلق حملة لجمع جلود الأضاحي.. لهذا السبب  وزراء 3 دول خليجية يجتمعون لوقف تدهور اقتصاد البحرين  العفو الدولية: هجمات التحالف السعودي في اليمن ترقى إلى جرائم حرب  “الناتو” شمّاعة ترامب لابتزاز حلفائه الأوروبيين.. بقلم: علي اليوسف  تحالف النظام السعودي يواصل عدوانه على اليمن ويقصف صعدة وصنعاء  وحدات الجيش تدمر تحصينات للتنظيمات الإرهابية وتقضي على عدد من أفرادها بريفي إدلب وحماة  روسيا تحتج بشدة على انتهاكات أمريكا للقانون الدولي  ألمانيا تتوصل لاتفاق مع اليونان حول اللاجئين  العراق يدين الضربات التركية على سنجار وينفي وجود تنسيق مع أنقرة  

الصحف العبرية

2014-12-27 17:52:35  |  الأرشيف

الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية تعرض تقديراتها للعام 2015

عرضت دائرة الأبحاث في شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية "أمان" تقديراتها الأمنية للعام القادم 2015، أمام هيئة الأركان العامة، موضحةً أن الفوضى التي يشهدها العالم العربي وخاصة الحرب في سورية وتمركز مسلحين ينتمون لتنظيمات الجهاد العالمي وتنظيم "داعش" بالقرب من حدود إسرائيل الشمالية والجنوبية وتلاعب الولايات المتحدة بأسعار النفط أمور من شأنها أن تشكل تهديداً لإسرائيل، وجاء في تقديرات "أمان" أنه لا يوجد اليوم في الشرق الأوسط دولة عظمى بإمكانها تحقيق توازنات وتعاون دولي من أجل فرض تهدئة إقليمية، فالولايات المتحدة لا تتحرك في العراق من دون تحالفات دولية أو في سورية من دون التحالف مع دول في المنطقة فيما تسعى روسيا لزيادة تأثيرها في المنطقة من خلال سورية.
وخلصت تقديرات "امان" الى القول بوجود أربعة معسكرات في الشرق الأوسط، تتحارب مع بعضها:
أولا: المحور الشيعي الراديكالي، الذي يشمل كلا من إيران وسورية وحزب الله والجهاد الإسلامي والحوثيين في اليمن، والذي يحاول تقريب حماس منه.
ثانيا: المعسكر المعتدل، الذي يضم مصر والأردن والسعودية ودول الخليج، والذي انضم ناليه قطر مؤخرا، والذي بامكانه إبعاد حماس عن إيران.
ثالثا: الذراع السياسية للإخوان المسلمين، في غزة وإسرائيل والأردن ومصر وسورية، مع احتمال عودة مظاهرات الإخوان إلى الساحات في مصر والأردن.
رابعا: تنظيمات الجهاد، وتشمل "داعش" و"جبهة النصرة" و"أنصار بيت المقدس" في سيناء، اضافة لعشرات التنظيمات الصغيرة التي تدور في فلكها.
عدد القراءات : 7800

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider