دمشق    19 / 04 / 2018
البرلمان الأوروبي: كشف سبب الهجوم على سورية  انتخابات مبكرة: أردوغان يهرب من السقوط؟  مشروعات بـ200 مليون دولار لملتقى رجال الأعمال في اللاذقية  معظمها تتعلق بملكيات عقارية للأهالي … البحث جار عن الوثائق القضائية التابعة لـ«دمشق» في دوما  بولتون وسورية والعراق.. بقلم: تحسين الحلبي  تقارير تلمّح إلى تصعيد صهيوني مرتقب ضد سورية بمزاعم «مواجهة إيران» … إدانات العدوان الثلاثي مستمرة.. وأميركيون يشككون بمزاعم ترامب «الكيميائية»  أنباء عن مهلة 48 ساعة لداعش في جنوب العاصمة … الجيش يتقدم بريف حماة.. ويصد داعش بريف حمص  خطّة ترامب في سورية تبدو مثل صاحبها مرتبكة ومتخبطة  السعودية مطالبة بتسديد ثمن العدوان الثلاثي على سوريا  ترامب يجتمع مع كيم جونغ أون "في الأسابيع المقبلة"  العروبة أفلست وسورية انتصرت.. بقلم: اياد موصللي  مصدر دبلوماسي عسكري: المسلحون في سورية قد يقومون بإجراء استفزازي "بالكيميائي"  ثلاثي العدوان على سورية وقع في شرّ عدوانه  تزايد موجة الاحتجاجات والمظاهرات ضد ماكرون  برلين تطلب من واشنطن إعفاءها من المشاركة في فرض عقوبات على روسيا  واشنطن تنفي طلب ماتيس موافقة الكونغرس على الضربة العسكرية ضد سورية  مصدر عسكري: سورية سلمت روسيا صاروخين أمريكيين مجنحين "ذكيين" لم ينفجرا أثناء الضربة الأخيرة  الهام شاهين للأزمنـة :زيارتـي لسورية سأكررها  على خطا العراق... حلم أكراد سورية يقترب من نهايته  هل تتحمّل واشنطن أعباء أيّ حرب استنزاف في سورية؟  

تحليل وآراء

2016-07-17 03:33:21  |  الأرشيف

النواة المعجزة.. بقلم: د. اسكندر لوقــا

في الطبيعة تكمن أسرار قد يتعذر علينا، بما تتوافر لدينا من إمكانيات علمية أو فنية، أن نحيط بأبعادها كافة، فنقف عندئذ عندها كي نتأملها، فقط كي نتأملها، من دون أن يكون لنا أمل في الوصول إلى الحقائق التي تخفيها. لهذا الاعتبار، كثيراً ما يدهش المرء، وهو يتفحص ورقة على غصن شجرة، أو ذرة تراب على سفح جبل، أو مصادفة على شاطئ يغتسل بماء البحر، ويعجز عن قراءة سرّ هذا الكون الرحب العظيم قراءة توضّح له بعض أو كل ما خفي عنه.
وكثيراً أيضاً ما يتساءل المرء بينه وبين نفسه، كيف صار السهل سهلاً ممتداً، وصار البحر بحراً لا أبعاد له، والجبل جبلاً شاهقاً، والصحراء صحراء سراب، وإلى غير ذلك من التساؤلات التي تبقى عالقة في ذهنه إلى أمد غير محدود: تراها أين تكمن الحقيقة؟ أين الحقيقة في الطبيعة؟
وما دام الإنسان على قيد الحياة، فمن الطبيعي أن تبقى الأسئلة تدور في خاطره، وربما منذ أن يعي وجوده على سطح الأرض، بدءاً من المنزل إلى المدرسة إلى المكتب، وسوى ذلك. وفي سياق هذه التساؤلات، قد يرحل عن دنياه ولا يجد جواباً عن أسئلة كهذه.
إنه السرّ الذي يؤرق الإنسان، ويجعله مقابل ذلك، كائناً لا يهدأ بحثاً حتى عن وجوده، لماذا من هذين الأبوين؟ لماذا في هذا المكان أو البلد بالذات؟ لماذا في هذا الوقت أو ذاك؟ إلى آخر هذه المنظومة من الأسئلة التي لا تنتهي، ومع ذلك قلَّما يعثر أحدنا عن إجابة، إذا بقي حائراً وباحثاً عن إجابة ترضيه، إلا إذا أقنع نفسه بأن حياته كانت وستبقى رهن إرادة خالقه، مضافاً إليها إرادة الوعي والفعل لديه. ودون ذلك لا نهاية لأسئلة لا تجد إجابات بل ترهق العقل والنفس في آن.
في هذا السياق، مفيد أن نأخذ العبرة من الأديب العربي الكبير الذي يذكرنا بأن النخلة السموق نواة مخزونة في بلحة. أجل كذلك هي وجودنا كائناً يملك عقلاً على سطح الأرض مخزونة في نطفة.
Iskandarlouka@yahoo.com

عدد القراءات : 4618

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider