الأخبار |
الفراشات «تغزو» اللاذقية.. و«الزراعة» تطمئن  طريق خناصر بحالة سيئة جداً .. ”طريق الموت” إلى حلب يستمر في حصد الأرواح  الجولان حقٌ لا يموت … وتوقيع رجلٍ أحمق.. بقلم: ميشيل كلاغاصي  اليمن... الحوثي يتوعد التحالف برد في عمق دوله في حال التصعيد بالحديدة  غارات إسرائيلية فجراً على غزة تهز وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه بجهود مصرية  طهران تدعو «إسرائيل» وأميركا للخروج من الأراضي السورية المحتلة  فلسطين جنوبها.. والجولان في قلب سورية.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  العالم العربي يرفض قرار ترامب حول الجولان مؤكدا تبعيته لسورية  جبنة ترامب وجرذ الجامعة!  الدفاع الروسية تعلن مقتل 3 عسكريين روس في سوريا نهاية فبراير الماضي  كوربين: موقف ماي بشأن بريكست يربك البلاد  إيران تدعو إلى وقف عاجل للعدوان السعودي على اليمن  زاخاروفا تعلق على تقرير مولر حول الهاكرز الروس  صحيفة ألمانية: الحكومة السورية هي الفائز من هزيمة داعش في شرق الفرات … ترجيحات بدخول «قسد» في صراع قومي بسبب سياساتها  بلفور الجديد في واشنطن.. توزيع الاراضي العربية وينتهك السيادة السورية  الحكومة الفنزويلية تتحدث عن هجوم جديد.. وتؤكد عودة الخدمات إلى كل البلاد تقريباً  بومبيو يكشف عن محادثات مع دول الخليج وتركيا حول الجولان  الدول الأوروبية الأعضاء في مجلس الأمن تصدر بيانا مشتركا يرفض قرار ترامب حول الجولان  الاصطراع على الشام  قافلة مساعدات إلى أهالي عدة مناطق بدرعا … «الحربي» يكبد داعش خسائر فادحة في البادية الشرقية     

تحليل وآراء

2016-08-07 05:08:12  |  الأرشيف

بين الخير والشرّ .. بقلم: د. اسكندر لوقــا

التمييز بين الخير والشرّ عملية ليست سهلة بالتأكيد. بيد أنها، من ناحية أخرى، ليست عملية مستحيلة. المسألة هنا تتطلب المحاولة، وتكرار المحاولة، لتفهّم الأمور التي نقابلها في الحياة، إلى حين استيعابها جيّداً.
وفي اعتقادي أننا لا نخطئ إذا أضفنا بأن قدرة المرء على تفهم ما يجري في الحياة، تبقى نسبية، وترتبط ارتباطاً مباشراً بحجم تجاربه وبمقدار ثقافته كما بسنوات عمره وسوى ذلك من أمور تتصل بمسألة القدرة على التمييز بين الخير والشر.
لهذه الاعتبارات تتباين وجهات النظر بين هذا الفرد وذاك، حتى بين المجتمعات، وذلك حين يتطلب موقف ما الحكمَ على قولٍ أو فعل ما بأنه من منتجات غريزة الشر أو لا. 
إن مسألة النسبيّة في إصدار مثل هذا الحكم، سوف تبقى دوماً من سمات السلوك البشري، وذلك طبقاً لطبيعة القيم السائدة في المجتمعات وتمثّلها من أفرادها، كلٌ بحسب تجاربه أو ثقافته أو سنوات عمره. ولكن، من المفيد أيضاً التذكير بأن الكلمة الفصل في مسألة الخير والشر، لا بد أن يجد المرء طريقته الخاصة به للتعامل معها.
وفي الأزمنة الصعبة التي قد تتعرض لها المجتمعات، بسبب من كوارث طبيعية أو موضوعية مسندها الخارج المتربص بها لسبب أو لآخر، في سياق هذه الأزمة أو تلك، من الطبيعي أن يزداد تباين الآراء ووجهات النظر، حول من المسبب لغلبة الشر على الخير. ومن هنا يتعرض المجتمع إلى ما ينذر بالخطر الأشد مما هو واقع على الأرض، ومن ثمَّ تبدأ بوادر الانقسام على الذات تظهر أو تزداد وضوحاً.
ولأن المجتمعات غير القادرة على تحصين نفسها بالتربية الوطنية، وينقصها عنصر الخلق ، والقدرة على وعي ما في كيانها أو حولها، من الطبيعي أن يلحق بها الأذى من كل جانب، من داخلها أو من خارجها.
وسورية اليوم، لا تتخطى التفكير بتبعات تغلب الشر على الخير، وتبذل الجهد ليكون الفرد من أبنائها فوق النزعة التي لا تدمر بلده فقط، بل تدمره في وقت معاً. ومع صعوبة الوصول إلى تغليب نزعة الخير على الشر، لا بد أن تدفع ثمناً  يمكن التخفيف من وطأته بمزيد من وعي أبعاد المسألة.
iskandarlouka@yahoo.com

عدد القراءات : 4778
التصويت
هل تخرج احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا عن السيطرة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3477
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019